أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

المغرب: المزيد عن الانتخابات المقبلة في 7 أيلول

الانتخابات التشريعية المغربية في 7 أيلول هي أسبوع فقط من الآن. الأسبوع الماضي, سمعنا من مدوني المغرب [انكليزي] حول التصويت وعملية الانتخاب. هذا الأسبوع سنستمع للمزيد عن الأحزاب السياسية المختلفة والنتائج المتوقعة.

بداية, مدونة سوس أغادير [فرنسي] قدمت تعريفاً إلى حزبين في المنافسة: الاتحاد الاشتراكي للقوى الشعبية (USFP) [فرنسي] وحزب الاستقلال (PI) [فرنسي]. المدونة تعد بأن توفر معلومات [فرنسي] عن الأحزاب الأخرى قائلة:

سنقوم بذلك بمشاركة آرائنا الشبابية المختلفة ونكون موضوعيين قدر الامكان, ونأمل بتجربة تفاعلية مع القراء عبر آرائهم وشروحهم. شكراً سلفاً!

محمد القرطبي من مدونة Partageons nos Passions [فرنسي] (“دعونا نتشارك بعواطفنا”) نشر عدة صور متعلقة بمواقع الانتخابات, مثل هذه:

أمينة تلهيمة [فرنسي] تعلق على تنوع الحملات:

نعم هذه الانتخابات ستكون تاريخية في بعض النواحي. المحافظين المتشددين (الاسلاميين بالنسبة لوسائل الاعلام), المحافظين (اليمين تاريخياً), الاشتراكيين, الشيوعيين السابقين, يسار اليسار (اشتراكيين سابقين, يساريين سابقين), العمال, الفلاحين, الوسط, المستقلين, الليبراليين, أجزاب ولدت من لاشيء… كلهم في السباق. يفهمون أنه من الضروري أن التاريخ يكتب من خلالهم.

السؤال الرئيسي الآن هو ما إذا كانت هذه الحركات السياسية التي هي كلها مشروعة، البعض أكثر من الآخر طبعاً, سيكون لديها القدرة على تحريك الشخص العادي في المغرب اليوم. المغرب الذي سيرى الشباب الذي عمره 18 عام يصوت لأول مرة في تاريخ البلاد, هذا الهامش المهم من السكان الذي بالنسبة له السياسة هي شيء اعتباطي. كل هؤلاء الأشخاص الذين تعودوا أن يبيعوا كرامتهم بدون موافقتهم الكاملة مقابل أقل من كوبيك…

الحزب الحاكم يريد تقديم خدمة انترنت مجانية, لكن مدونة Rage Attitude [فرنسي] تعتبر ذلك حلماً خيالياً كاذباً:

في عاصمة المغرب السياحية, الحكومة البلدية لا تزال تكافح من أجل تنظيف الشوارع, ضمان وصول كامل للكهرباء, تقديم نظام نقل جماعي يليق بالاسم, وكي تنهي هذه المشاريع في الوقت المحدد, وهو نفسه حزب الـUSFP (الذي يقترح انترنت عامة) الذي يملك الأغلبية في المجلس البلدي… أبعد من أن يكون لي أن أشوه سمعة الرئيس, هذا السبات هو أكثر من أي شيء نتيجة للانقسامات وصراعات المصالح بين الأعضاء. لذلك تقديم الانترنت للعامة ينتمي في اليوطوبيا.

أخيراً, مدونة ضوء القمر [فرنسي] تشاركنا مخاوفها المتنامية أن هناك شيء غريب مفقود:

انه أكثر من بضعة أيام قبل الانتخابات التشريعية وللغرابة لم يرتفع التوتر كثيراً. هناك القلبل من التواصل بين المرشحين والجمهور وحتى الآن لم أرى أي ملصقات في حينا, لأي حزب… لا أفهم حقيقة ما الذي يحدث. هذه لا يمكن أن يكون بداية شيء جيد. هل تحددت المسابقة سلفاً؟

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع