أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

ميانمار: الجنود يتراجعون في ماندلي

نشر موقع DVB.no [إنجليزي] باللغة البورمية عن جنود من الكتيبة ال33 سمحوا للرهبان بمواصلة احتجاجاتهم في ماندلي، ثاني أكبر المدن في ميانمار.

قال موقع (دي في بي) الإخباري البورمي المستقل أن الكتيبة ال 33 تراجعت في ماندلي. وأضاف الموقع أن الجنود من الكتيبة ال33 طلبوا من الرهبان المتظاهرين وقف تظاهراتهم. وقال أن الرهبان من أديرة مندلي بمن فيهم المنتسبين لكلية “ثا تا نا” للرهبان أقاموا مسيرة وأوقفهم جنود الكتيبة ال33 على شارع 42. وأجاب العديد من الرهبان لندائات الجنود بهتافهم “بإمكانكم أن تطلقوا النار ولكننا سنسير” وواصلوا مسيرتهم. وأضاف الموقع نقلا عن شهود عيان أن الجنود قاموا بالسجود في حين سماع ذلك وشرعوا بالبكاء ومن ثم سمحموا للرهبان بالمرور.

كادوانج نشر رواية شاهد عيان لما حدث أمس الخميس في في العاصمة يانجون.

بينما كانوا يحاولون ايقافنا وصلت شاحنة أخرى قادمة من جناح رابطة ميانمار للرماة وأطلقوا النيران الحية. وأصيب بعض الأشخاص. وكان علي أن أقفز فوق حائط من الطوب والجري إلى داخل المدرسة. وقابلت أشخاص آخرين جاءوا للإختباء في المدرسة الذين أخبروني أن اثنين أصيبوا بأعيرة نارية. وكان هناك اطلاق كثيف للنيران الحية بإتجاه المتظاهرين أو السماء. وفي ذلك الوقت لم ينتهي الدوام المدرسي بعد. فحضر بعض أولياء الأمور لإخراج أطفالهم.وبالرغم من ذلك قام الجنود بإطلاق النيران في ذلك الوقت. ما أسوأهم.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع