أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

[عرض الأصوات العالميّة الخاص]: مقابلة مع واحدة مصريّة

خلال الجلسة النهائية من ورشة الإعلام الجديدة التي نظمتها في الإسكندرية, مصر, عمد الجميع للتعبير عن تقديرهم لشهيناز عبد السلام المعروفة ب”واحدة مصرية” [عربي] في عالم المدونات. تلك الفتاة الوحيدة المتأصلة من الإسكندرية ومن بين قلّة من المدونين المصريين المخضرمين في المجموعة, باتت شاهيناز بالنسبة للعديد من المشاركين في الورشة رمزا للشجاعة والإخلاص لقضيتي حقوق الإنسان وحرية التعبير.

فكما تخبرنا دلفين نيربوليير في المقابلة التي أجرتها [فرنسي] مع شاهيناز في مدونة نيوزلاب, أنّ شاهيناز قد كسرت التقاليد العائلية ورحلت عن مدينتها عام ألفين وخمسة وهي الآن تعيش حياة مستقلّة في القاهرة. في عمر يناهز الثمان وعشرين تحتلّ المدونة منصب مهندسة الاتصالات في شركة أورناج, الأمر الذي يطرح عندها تساؤلات أخلاقية بالنسبة لها: “أتت شركة أورانج إلى مصر كي تدفع رواتب ضئيلة, وأنا ضدّ هذه السياسية,” تقول. “لكن عليكِ أن تعيشي أليس كذلك؟”. خلافا لغالبية النساء المسلمات في مصر, شاهيناز لم ترتد حجابا أو غطاءا ولا تفكر بأن تفعل يوما ما.

في هذه الحلقة الخاصة من عرض أصوات عالميّة, تتحدّث شاهيناز عن أسبابها الخاصةّ للتدوين: المصاعب التي تواجه المدونين المصريين الذين يتجرؤون وينتقدون السلطات, صديقها المدوّن المحتجز كريم عامر (والتي تشجعنا على كتابة رسائل إليه مزودتنا بظروف مختومة), وأخيرا عن المشهد التدويني للناشط في مصر.

جورجيا بوبلول

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع