أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

السعودية: اعتقال المدون فؤاد الفرحان في جدة

المملكة العربية السعودية أضافت بعداً آخراً لسجل حرية التعبير فيها باعتقال أول المدونين فيها. فؤاد الفرحان, الذي يعتبره الكثيرون عميد المدونين السعوديين كونه كان من الاوائل الذي قاموا بالتدوين باستخدام اسمهم الحقيقي من داخل السعودية, تم اعتقاله في جدة. لم يتوفر المزيد من الأخبار عن أسباب اعتقاله.
مرصد المدونين أعلن عن الاعتقال بالشكل التالي:

اعتقل المدون السعودي فؤاد الفرحان يوم الثلاثاء 11-12-2007 ، بعد اقتحام مكتبه في مدينة جدة غرب المملكة العربية السعودية، واقتيد دون توضيح للأسباب أو المبررات التي أدت إلى اعتقاله.
يعد فؤاد الفرحان من أوائل المدونين السعوديين بأسمائهم الصريحة، وقد خصص مدونته لمناقشة قضايا المجتمع، والطرح الوطني الجريء، مترجماً من خلالها العنوان الذي وضعه لمدونته: (بحثاً عن الحرية، الكرامة، العدالة، المساواة، الشورى، وباقي القيم الإسلامية المفقودة.. لأجل رغد وخطاب).
تأخذ الجهات الرسمية على الفرحان مناصرته لـمن سموا بـ(العشرة)، وهم الأكادميين السعوديين العشرة الذين اعتقلوا في وقت سابق من هذا العام بتهمة تمويل الإرهاب، دون أن تثبت عليهم التهمة حتى الآن.
الجدير بالذكر، أن الفرحان سبق وأن ضيق عليه من قبل جهات رسمية غير معروفة، في بداية العام الجاري (فبراير 2007)، مما أدى به إلى إقفال مدونته، والتوقف عن التدوين حتى عاد مرة أخرى في يونيو من العام نفسه.

في هذه الأثناء, المدونون السعوديون كانوا سريعين بالرد على الاعتقالات. المدون ماشي صح يقول:

في تطور خطير يخالف التوجه الحكومي نحو الإصلاح واعطاء مساحة أكبر للحريات ، ذكر مرصد المدونين بأن السلطات السعودية قامت بإعتقال المدون فؤاد أحمد الفرحان، وهو المدون المعروف بتوجهاته الإصلاحية السلمية وبتمسكه بالثوابت الوطنية وبرفضه المطلق لأي مبرر لإستخدام العنف.
فؤاد الفرحان عميد التدوين السعودي وهو اللقب الذي يحلو للمتابعين له تسميته به ، كان قد تعرض لمضايقات سابقة دعته للتوقف عن التدوين فترة ولكنه عاد مرة أخرى مبيناً لخمساً وعشرين سبباً دعاه للتدوين مرة أخرى .
حتى هذه اللحظة لم يتم التعرف على التهمة التي وجهت للمدون فؤاد الفرحان وتم على إثرها اعتقاله.
سنتواصل في سرد آخر الأخبار وحتى تلك اللحظة دعونا نقف جميعنا مع المدون فؤاد الفرحان من أجل حرية التدوين ومن أجل حقنا الإنساني في حرية التعبير

مدون آخر, القائد, يشاركنا أفكاره حول الفرحان في هذه التدوينة. ويقول:

يحار قلمي من أين يبدأ الكتابة ؟؟
هل يبدأ من اعتقال المدون القدير / فؤاد الفرحان ؟؟
أم يبدأ من البكاء على ضياع الحرية المفقودة التي سلبت منا ؟؟
فؤاد الفرحان ..
عميد التدوين السعودي ..
اعتقل قبل 12 يوم من مكتبه كما ذكر ذلك مرصد المدونين ؟؟
ما علمنا عن فؤاد إلا خيراً ..
ما علمنا عنه إلا أنه محب لوطنه , مدافعاً عنه بقلمه ولسانه ضد المفسدين الذين يريدون اختطافه منا ..
هل يعاقب المواطن الصالح على محاربة الفساد والمفسدين ؟؟؟؟
من الذي اختطفك يا فؤاد ؟؟
من الذي له المصلحة في تكميم الأفواه التي تطالب بحرية التعبير ؟؟

الفرحان يدون باللغة العربية هنا. الأصوات العالمية كانت قد أجرت مقابلة معه في السابق هنا.

Amira Al Hussaini

2 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع