أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: أطباء يصورون فيديوهات لانقطاع التيار الكهربائي في مستشفى

أكثر فأكثر تبدو المستشفيات كأنها تدار كأعمال ربحية مع عملاء بدلاً من مراكز صحية مع مرضى. الأطباء الذين يريدون احترام قسم أبقراط, عليهم أن يصلوا أن تتوفر نفس الأفكار لدى إدارة المستشفى التي يعملون بها, من إبقاء مصلحة المريض كأولوية. هذه كانت الحالة الأسبوع الماضي في مستشفى المطرية التعليمي في مصر , حيث توفي 4 أطفال وبالغين كانوا على أجهزة الانعاش عندما انقطع التيار الكهربائي لمدة ساعتين وفشلت محاولات تشغيل مولدات الكهرباء. كما تكتب زينوبيا:

الأسبوع الماضي شهد مستشفى المطرية مأساة عندما حصل انقطاع للتيار الكهربائي في 22 أيار 2008, نعم, انقطع التيار لمدة ساعتين مسبباً الوفاة المأساوية لـ 4 أطفال في غرفة العناية المشددة لحديثي الولادة.
عليكم أن تعلموا أن قبل هذا الانقطاع كان المستشفى قد شهد انقطاع سابق للتيار لمدة 5 دقائق وذلك قبل 3 أسابيع, وعليكم أن تعلموا أن المولدات الاحتياطية لم تعمل!!
أهم من ذلك, عليكم أن تعلموا أن إدارة ذلك المستشفى في القاهرة والتي تتبع لوزارة الصحة كانت تعلم بذلك. عليكم أن تعلموا أن إدارة المستشفى زورت وقت الوفاة لهؤلاء الرضع إلى 3 ساعات قبل الانقطاع كي تتهرب من المحاسبة!!

خلال الانقطاع, الأطباء الذين كانوا مع الدكتور عكروت, المعروف على يوتيوب باسم akroot4ever, سجلوا على أجهزتهم الخلوية محاولاتهم المستميتة لانقاذ حياة هؤلاء الأطفال. ويشرح في وصف الفيديو أن إدارة المستشفى كانت تعلم أن المولدات لا تعمل لأنه ثلاث أسابيع قبل انقطاع الكهرباء لساعتين كانت الكهرباء قد انفطعت لمدة خمس دقائق والمولدات فشلت في العمل, مما كان من غير العادي, فعندما حصلت المأساة في 22 أيار الساعة 3 صباحاً, أجهزة الانعاش لم يصلها أي طاقة, وتسببت لموت الأطفال في الحاضنات.
في القسم التالي فيديوهين سجلا من قبل الأطباء خلال الانقطاع, حيث أصوات الآلات وبكاء الأطفال وأصوات الأطباء ترافق صور هؤلاء الأطباء وهم يحاولون فعل أي شيء لانقاذ حياة هؤلاء الأطفال:

فيديو آخر من akroot4ever يظهر مريض موصول بآلة تقرأ المؤشرات الحيوية… العلة الوحيدة أن الشاشة تعرض مؤشرات حيوية لمريض طبيعي, بينما المريض الموصول إلى الجهاز كان قد مات, بدون ان يلاحظه معظم الأطباء.

حسبما تقول زينوبيا, هناك دعم كبير للدكتور عكروت, حيث تم مدح طاقم الأطباء لتصميمهم على انقاذ الحياة في وقت الأزمة والشجاعة لأن يتكلموا ويفضحوا ما حدث في مستشفى المطرية التعليمي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع