أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

المدونة المصرية “نورا يونس” تفوز بجائزة لحقوق الإنسان من هيومان رايتس فرست

المدونة المصرية والناشطة بمنظمة حقوق الإنسان نورا يونس تُكافأ بالجائزة السنوية لحقوق الإنسان اليوم.

أقامت هيومان رايتس فرست عشاءها السنوي والذكرى الثلاثون تكريماً لهؤلاء الذين يناضلون من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان بحضور الممثلة سيجورني ويفر التي سوف تُقدّم كرئيسة التكريم، وكارولين كيندي التي سوف تقبل جائزة تأييداً لعمها سيناتور تيد كينيدي، والمغني ماري كابن كاربنتر الذي سوف يحي حفل التكريم.

فسطاط يقول بتقريره:

إنها تشارك بالجائزة مع أوليغ كوزلوفسكي الناشط في روسيا – بلد تنحرف عن المسار السليم للديمقراطية كل يوم. سيناتور تيد كينيدي أيضاً كوفئ لعمله المميز في الدفاع عن حقوق الإنسان.
إن هيومان رايتس فرست تدعم حقوق الإنسان في مصر بشدة، وخلال الأعوام الأخيرة أدارت حملة لسعد الدين إبراهيم الذي فاز بنفس الجائزة عام 2002، كمان دعمت علاء وكريم وآخرين. وأريد أن ابدي تحياتي وشكري المتواضع لدعمكم في هذه المناسبة السعيدة.

فسطاط يشارك بفخر وصف هيومان رايتس فرست للمدونة الأنثى بقوله:

عندما إستخدم الجنود المصريون المدافع المائية والعصي بوحشية ضد اللاجئون السودانيين ليستردوا ملكيتهم بميدان عام في القاهرة؛ نورا يونس كانت هناك تدون الملاحظات وتلتقط الصور. مدونتها عن هذه الحادثة إجتذبت الإهتمام العالمي لسوء تعامل الحكومة المصرية مع اللاجئون. نورا مازالت مستمرة في رفع الوعي عن إنتشار عدم احترام حقوق الإنسان بمصر من خلال ترجمات مواضيع مدونتها.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع