أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

أفغانستان: خُفّف حكم سيّد بيرفز كامباخش إلى عشرين عاماً

على الأقل لم يُحكم عليه بالموت:

ألغت محكمة الاستئناف الأفغانية اليوم الثلاثاء حكم الاعدام ضد طالب في كليّة الصحافة اتُهم بالتجديف لطرحه أسئلة داخل الصف تتعلّق بحقوق المرأة في ظل الإسلام.

إلا أنّ القرار استبدل بالحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاماًُ.

أصبحت القضية المرفوعة ضد بارويز كامباخش البالغ من العمر 24 عاما, والذي أغضبت كتابات شقيقه أمراء الحرب, رمزاً لانزلاق أفغانستان داخل منظومة التفكير المحافظ المتطرّف الذي يحدّ بدوره من الحريات الدينية والفردية.

شاهد واحد على الأقل ادّعى أنه تعرض للتهديد للإدلاء بشهادة زور ضد كامباحش عند أول محاكمة له في كانون الثاني / يناير.

من المقرر الآن أن يمضي كامباخش 20 عاما في السجن الذائع الصيت بول شرخي لارتكابه جرم التشكيك في الاسلام“.

سجن بول شرخي, الى الشرق من كابول. انظري خريطة جوجل هنا.

غطّت كلّ من الأصوات العالمية وقسم الدفاع عن الشبكة التابع لموقع أصوات عالمية قضية كامباخش سابقاً.

1 تعليق

  • 20 سنة، يعني بيطلع عمرو 44 سنة؟!!،

    {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، وجادلهم بالتي هي أحسن}

    إذا الاعدام هو الحكمة والموعظة الحسنة، ايه شو تركو، شو ضل!!!.

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع