- Global Voices الأصوات العالمية - https://ar.globalvoices.org -

فضاء تويتر العالمي يتحدث عن غزّة

التصنيفات: Popular Post, First Post!, One month, Two Posts, Three months, Five Posts, Six months, One year, Two years, Five years, أمريكا الشمالية, الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, جنوب الصحراء الكُبرى - أفريقيا, إسرائيل, الأردن, الولايات المتحدة الأمريكية, فلسطين, موريتانيا, أخبار عاجلة, احتجاج, الإعلام والصحافة, الاقتصاد والأعمال, النشاط الرقمي, حروب ونزاعات, حكم, صحافة المواطن, كوارث, لاجئون

تويتر [1] هو أداة التدوين الجديدة، أو هكذا يقال [2]، لم يكن دوره واضحاً في الأزمات إلى أن جاءت أحداث مومباي، حيث زوّد مستخدموا تويتر العالم بتغطية مباشرة لحظة بلحظة، واليوم وبينما تستمر الهجمات الاسرائيلية بضرب غزّة، ينغمس فضاء تويتر بنقاش محموم حول ذلك.

يلجأ مستخدموا توتير إلى استخدام الوسوم المدمجة [3] لتجميع محتويات ما يكتبونه مع بعضهم البعض، بعد ذلك يذهب المستخدم إلى محرك بحث تويتر [4] ويبحث ضمن المحتويات عن الموضوع المطلوب. في هذه الحالة، أكثر الوسوم المستخدمة هي [#Gaza [5]]، بينما وسم [#GazaWarOfWords [6]] يتتبع تقارير الاعلام المضادة. هناك وسوم مدمجة أخرى يمكن استعمالها أثناء الحديث عن غزّة منهم [#Israel]، و [#Syria]، و [#Baghdad]، و [#2states]، و [#Rafah]، وأثناء ذلك يقوم المدونين باعادة نشر [re-tweet]المعلومة لتسهيل وصولها لأكبر عدد ممكن، مثال على ذلك [7]:

ترجمة الصورة:

زوك-زوك نشر خبراً فأعاد ارساله أنس ثم أعاد ارساله غزة-نيوز والخبر يقول: مظاهرة ضخمة في دمشق احتجاجاً على المجازر في غزة.

بمزامنة حقيقة [8] من شييل اسرائيل، مستخدم تويتر في كاليفورنيا، لاحظ مسبقاً البارحة [9] بأن تويتر هو من المنصات الوحيدة التي مكّنت من تسهيل النقاشات المفتوحة:

ترجمة الصورة:

آسف على ذلك ولكن أودّ أن أقف عن متابعة المناقشات الدائرة باسم “الوسم” غزّة، من المدهش أنّ أهل غزة واسرائيل يمكنهم الحديث مع بعضهم في قرية تويتر.

وبناء على آخر نقطة، العالم انخرط في بعض الأحيان ضمن جدل صحي وسليم، وأحيان أخرى كان يعبر عن الغضب، ولكن الأهم من ذلك، كان يرسل التقارير الاخبارية، المثال التالي يتضمن مشاركين من فلسطين، موريتانيا، وسان فرانسيسكو من الولايات المتحدة:


ترجمة الصورة:

ودادي: صحيفة فرنسية “الاكسبرس” تستخدم مصطلح “الدولة اليهودية” في تغطيتها على غزة.
سيليز-غوود: معاد ارساله من غزّة-نيوز: فوكس نيوز تستخدم مصطلح “مسلحين” لوصف أعضاء حماس، في تحول ملفت من مصطلح “ارهابيين”.
أحمد-ايزاشن: الآن تماماً، ضربتان جديدتان على رفح وغزة.
أحمد-ايزاشن: غارتان جديدتان على شمال القطاع وخان يونس.
بوب-بيك: أنا أدعم حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها من كثافة الأهداف، أعتقد أن حماس تلعب دور الضحية بينما هم المذنبون.

طبيعة المناقشات تدفع بأسئلة وجدالات حامية، سكينر من أوكسفورد، المملكة المتحدة عبر عمان، الأردن، تسأل [10]:

ترجمة الصورة:

الناس في غزّة لا يمكنها حتى انتشال الجرحى، بسبب انعدام الوقود اللازم لسيارات الاسعاف، لا دوار، ولا طعام، أين هي بحق الجحيم حقوق الانسان؟

يال-بيري [11]، مستخدم تويتر اسرائيلي، يشير [12] إلى تنوع الآراء في فضاء تويتر:

ترجمة الصورة:

يوجد أشخاص في اسرائيل وهنا على تويتر من حرّف اسم العملية إلى عملية “الحديد المطروق” في غزّة.

من المزايا المذهلة في محرك بحث تويتر، القدرة على تحليل تغطية الاعلام. وسم #gazawarofwords [6]، بدأه مستخدم تويتر يدعى ودادي [13]، يعطي وجهة نظر مركّزة حول هذا الموضوع بالذات:

ودادي: حتى الآن لا يوجد اعلام عربي مضاد على حماس، الجميع يلوم اسرائيل على الأحداث.
ودادي: صحيفة فرنسية “الاكسبرس” تستخدم مصطلح “الدولة اليهودية” في تغطيتها على غزّة.
ودادي: لا تحليل عسكري في الاعلام حول طبيعة العمليات، جميعها سياسية.

أفضل طريقة لمتابعة الأحداث على تويتر هو بالاشتراك مع رابط المزامنة [RSS] لأي وسم من وسوم محرك البحث تويتر [4]، على سبيل المثال وسم (#gaza [14])، الاشتراك والمتابعة سهلة وفعّالة.