أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: هل تنتقل انفلونزا الخنازير من لمس الخنازير؟

بعد أكثر من أربعة عشر قرناً على تحريم الإسلام لأكل لحم الخنازير، تحتل الخنازير اليوم أهم العناوين في العالم العربي عن طريق تويتر.

صدمت ربا العاصي من الأردن بردة فعل الناس تجاه هذا المرض:

 

ما قالته ربا على تويتر

مذهولة من معظم الناس حولي التي تعتقد أنه يمكنك إلتقاط عدوى إنفلونزا الخنازير بمجرد لمس الخناير..حقاً!!

وعلّق OpusP على قرار مصر بإعدام[إنكليزي] الخنازير:

 

ما قاله OpusP  على تويتر

قررت مصر ذبح جميع الخنازير في البلد كرد على إنفلونزا الخنازير. بالفعل، لا يبدوهذا كرد فعل مبالغ به بالمرة

aaalana من حلب سعيدة لعدم إكتشاف العدوى في سوريا:

 

ما قالته aaalana على تويتر

لا  يوجد إنفلونزا الخنازير هنا، في سوريا

في هذه الأثناء، يرى habibh اللبناني العدوى نعمة. متأملاً بأن تكبح بعض التقاليد، مثل تبادل القبل عند السلام:

 

ما قاله habibhعلى تويتر

لا مزيد من القبل عند السلام في لبنان.. أتمنى أن يرسلوا مذكرة لخالاتي بهذا الأمر..

ما زلنا في لبنان, يرى QifaNabki الأنفاونزا كأمر صغير قائلاً:

 

ما قاله QifaNabkiعلى تويتر

أنفلونزا الخنازير في لبنان؟ لاداعي للقلق. أما أنفلونزا النبيذ…  هذه قصة أخرى كلياً

ولن يكتمل هذا المقال دون أن إدخال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لهذا الأمر، حيث قال NewsatEleven مازحاً:

 

ما قاله NewsatElevenعلى تويتر

إسرائيل تتأثر بإنفلونزا الخنازير, تلوم فلسطين لإطلاق صواريخ مملوءة بلحم الخنزير على القدس. أخبار الحادية عشرة

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع