أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر-الجزائر: عداء على الانترنت بسبب مباراة كرة قدم

إن التوتر بين مشجعي كرة القدم المصريين والجزائريين في ازدياد وذلك قبل المبارة الحاسمة في القاهرة يوم 14 نوفمبر [تشرين الثاني]. اللقاء سيحدد أي من الفريقين سيتأهل إلى كأس العالم في جنوب أفريقيا السنة المقبلة. مصر تحتاج إلى ما لا يقل عن هدفين لفرض مباراة فاصلة على ملعب محايد، في حين أن الجزائر ، التي لم تتأهل الى نهائيات كأس العالم منذ عام 1986 ، ستكون معركتها للحفاظ على موقعها المتقدم في تصفيات المجموعة. لكن على ما يبدو أنّ الجماهير بدأت بحشد نفسها سواء على أرض الواقع أو على الفضاء الافتراضي، وذلك قبل المباراة النهائية يوم السبت، مما خلق حرب تخويف إلكترونية مريرة.

المدون الجزائري عادل [فرنسي] ، يلخص سلسلة الأحداث التي أدت إلى هذا الوضع. وقد كتب:

يبدو أن المباراة بدأت بالفعل على الانترنت، وبعيدا عن ملعب كرة القدم. قبل دخول الـ 22 لاعب استاد القاهرة الشهير، كان قد بدأ أخذ و رد قاسٍ بين مستخدمي فيسبوك المصريين والجزائريين. بدأ كل شيء مع مناقشات ودية في المنتديات ، قبل خروج الأمور عن السيطرة. من خلال الرغبة في اظهار خبرتهم في مجال تحرير الصور، كان المصريون أولّ من بدأ العدائية من خلال نشر صور “معادية للجزائريين”.أرادَ المصريون اظهار لاعبيهم على أنهم “الأقوى”، وبأنهم قادرون على سحق المنتخب الوطني الجزائري. هذا أعطى الضوء الاخضر لحرب من نوع غريب. حرب الصور و السخرية.

مشاهد فيديو، مقتطعة من أفلام هوليوود الشهيرة، انتشرت في يوتيوب، حيث يتم تصوير الموقف بشكل بطولي.

في الفيديو التالي [عربي] ، نشر من قبل hakemvoip [فرنسي] ، ميل جيبسون هو رابح والاس (القلب الشجاع)، كزعيم حرب جزائري يحاول حشد قواته قبل المواجهة:

في هذا الفيديو الآخر ، ulyesis المصري يرحب بمشجعي الجزائر إلى ما يسميه “الجحيم” في القاهرة:

المدون GEMYHOoOD [عربي] نشر صور لآلاف المصريين اصطفوا في مناطق مختلفة من القاهرة، أملاً في الحصول على بطاقات دخول إلى المبارة:
حشود مصرية

حشود مصرية
كما نشر GEMYHOoOD شهادات شاهد عيان حيث يصرّح:

انا خدت اجازة اليوم ونزلت من الصبح لنادي الصيد الساعة 8 الصبح وللاسف لقيت موت ناس وزحمة وطابور فيه حوالي 3000 واحد ودفع وشتيمة والناس كل شوية بتزيد ومش عارف اقف من الزق والعرق بجد مهزلة لم استطع التحرك. لقد كان عالقا. كنت اعتقد ، وهذا هو وصمة عار.

الحافلة الرسمية للفريق الجزائري لكرة القدم، والذي وصل إلى القاهرة يوم 12 نوفمبر [تشرين الثاني]، تعرض للاعتداء من قبل المشجعين المحليين، والفيديو التالي، على موقع يوتيوب من Vidéos Mouloudia Club d'Oran، يوضح ما يلي:

الفيفا، رأت أنه من الضروري أن تصدر تحذيرا لمنظمي كرة القدم في الجزائر ومصر، مذكرة إياهم على حد سواء بأنّ “المنافسات التمهيدية لنهائيات كأس العالم 2010 يجب ان تنتهي كما بدأت، في روح رياضية و لعب نظيف مع ضرورة تعاون جميع الاطراف”.

هذا بالاضافة إلى تأسيس موقع على الانترنت من قبل المشجعين الجزائريين مخصص فقط لهذه المناسبة [عربي، فرنسي]، مهمته رصد كل أنواع الأخبار المتعلقة بالمباراة.
شعب واحد، لغة وحدة
ضمن هذا المناخ من الخصومة المريرة، قام البعض بإنشاء مجموعة على موقع الشبكات الاجتماعية فيسبوك، راجيا لمزيد من مشاعر الغضب.

لمى بوشيما نشرت رسالة على حائط المجموعة قائلة:

قدر ما أنا غاضبة من أجل ما حدث للفريق الجزائري، لا يمكنني الحكم على أمّة كاملة بسبب أفعال قلّة من الأغبياء! إنّه غبي ما يفعله المشجعون الغاضبون! بحق الإله لا يهم من الذي سيصل إلى [كأس العالم].

المدونة المصرية لست أدري [عربي]، تشجب كيف ما كان من المفترض أن يكون حدث رياضي، تحول الى مواجهة مقرفة. تقول:

مندهشة من التعصب وتدنى مستوى لغة الحوار بين مشجعى منتجب مصر ومنتخب الجزائر والظاهر بوضوح فى التعليقات على المواقع الإخبارية أو الرياضية… ومندهشة أكثر بتغذية هذه المأساه إعلاميا بتعليقات من بعض المذيعين (من كلا الجانبين)… المشجعون الجزائريون أخطؤوا فى المبارة السابقة.. لكن هل الرد يكون هكذا؟.. هل الرد يكون بطلب البعض تسميم اللعيبة ولا إقلاقهم فى منامهم ولا توليع الإستاد وقت الماتش من التشجيع؟.. ونرفزتنى التعليقات على أغلب المواقع.. وإفتكرت لما الجزائر -بزعامة الرئيس الجزائري هواري بومدين- كانت أكتر دولة ساندت مصر فى حرب 1973، رغم فقرها الشديد.. حزينة ان انتهاء علاقة مابين شعبين تكون بشقاق على كورة…

79 تعليقات

  • انا جزايري و اموت على foot ball لكن الشيء الذي جرى عاب علينا كعرب كلنا ضالمون مصر و الجزاير والله عيب اليهود اشوفو فينا و فرحوا بينا كرهت نفسي

    • شهاب

      معك حق hocine كلنا ظالمون و الله أعلم و أتمنى أن يكشف الله الظالم و ينصر المظلوم

  • ana ata3ajb li hadihi aljamahir.limatha la nosakhiroha fi tahrir cho3obina mn 9abdati toghat wa lmostabadin w diktatouryin 3iwad an nofarigha makboutatina aldakhiliya fi tafahati mithla hathih.fasada9a fina 9awl cha3ir mothafr nawab hinama yaktob 3an falastiin anna .al9ods 3arous 3orobatkm ila akhir al9asida.ma a9ouloh ghara ma9alahu cha3ir sabi9an ya mawt a9dimi fa dahroki hazilou.

  • زهرة

    ا انا جزائرية و تحيا دزاير
    لكن ما يحدث اكبر دليل للانحطاط
    والمسؤول الاول هو الاعلام الفاشل
    و الغباء اغبياء الممثلين عند ردهم بادعاء الوطنية

  • نهاد

    احنا بلد مليون و نصف شهيد اما المصريين بلد مليون و نصف الراقصات .احنا الاعبين اتوعنا يلعبوا ممن اجل الراية الوطنية و انتو من اجل المال و البنات . و المصريين اتفقوا مع لاسرائيل لذلك سميت بالامسرائيلية . و الخبر العاجل ان عنتر يحيى ابكى 80 مليون مصري و افرح 45 مليون من الجزائريي

  • نداء إلى كافة الفنانين و الفنانات المصريين
    اقسم بالله العظيم أن حيث ما تكونون خارج مصر في اي دولة عربية او عالمية و حتى في القطب المتجمد الجنوبي سوف تجدون ولو جزائري واحد لارهابكم، انصحكم ان تبقوا داخل مصر مثل الفئران لان كل شعوب العالم يكرهونكم.
    واقول للحاج الغندور بانك تتعب فقط لان الحج لا يصلح لأمثالك المنافقين البكائين من اجل ابن الرايس يا شيات.

  • لا لا تأسفن علي غدر الزمان لطالما رقصت علي جثث الأسود كلاب لا تحسبن برقصها تعلو علي أسيادها تبقي الأسود أسود والكلاب كلاااااااااااااااااااااب

  • إذا كان أشباه الفنانين في مصر يترجون سيدهم مبارك لقطع العلاقات مع الجزائر ويبحثون عمن يساندهم من الفنانين خارج مصر لفرض الحصار على الجزائر، فالجمهور الجزائري الذي فرضت عليه المسلسلات المصرية أيام التلفزيون الأحادي قرر من تلقاء نفسه تغيير الوجهة، بمجرد ظهور الفضائيات

  • و الله كلام بضحك، عن ماذا نعتذر عن المنتخب الذي رشقتموه بالحجارة او مهانة مناصرينا في القاهرة، يكفي لقد تجاوزتم حدودكم وبالاخص كلاب الاعلام رؤوس الفتنة الحقيرة لبنى الشنطاء، الخنزير خالد، الحيوان ابراهيم،اللقيط المرتزقة مصطفى.

  • همجي

    رسالة إلى إخواننا المصريين
    لماذا أنتم شعب حسود, غيار, مغرور, متكبر, منافق, كذاب, وغير موثوق في نزاهته ولا يستحق الاحترام؟

    – من حق أي شعب أن يعتز بتاريخه ومنجزاته مهما كانت ضعيفة وبالتالي فإهانة تاريخه أو هويته أو منجزاته يعتبر تصرفا غير حضاري ولا يمت بصلة إلى المدنية الحديثة.

    -لكن لماذا توجد مشكلة بين الجزائر ومصر؟
    -في الحقيقة لابد أن نعرف الشخصية المصرية أولا
    1-إن غالبية المصريين يمتازون بالغرور والتكبر وعدم احترام انجازات الأخرين ويخيل لهم أنهم الأفضل وغرقوا في فنون الكلام وهم لا يدرون أين وصل قطار التطور عند الشعوب الأخرى
    2-كما أن المصريين معروفون بدرجة عالية من النفاق والكذب فهم يمدحونك مادامت مصالحهم ناجحة وإذا فشلت مصالحهم فإنهم ينقلبون على أعقابهم ويذمونك متناسين أية علاقات سابقة
    3-المصريين يختصرون الثقافة والحضارة في التمثيل والموسيقى وفنون الكلام والكذب وهذا خاطىء فالثقافة والحضارة هي الأسلوب الإنساني الراقي في التعامل مع طبيعة الأشياء وأفكار الآخرين بشكل يسمح برِؤية أفضل للمحيط واحترام لخصوصياته والدليل على ذلك أن جميع إنجازات المصريين من فن تمثيل غناء صحافة إعلام ووو كلام , انهارت بشكل مفاجئ بعد اصطدام عنيف مع مشكلة بسيطة فأصبح الجميع يقذف الكلمات الساقطة ويكذب ويروي قصص غير معقولة بدون تحقيق في مصادرها وفي النهاية تغيير شبه كلي في المواقف حسب ما تقتضيه المصالح وهذا منافي لسلوكيات المثقفين الحقيقيين وليس أشباه المثقفين المصريين…
    4- الشعب المصري يمتاز بالغيرة من الآخرين فهم غيارين ولا يحبون التفوق والخير للآخرين والدليل على ذلك أنهم لا يسمحون ببروز فنانين من الدول الأخرى في مصر فهم يعرقلونهم بشتى الوسائل
    5- يحترم المصريون رموزهم من فنانوهم فلماذا لا يحترمون رموز الاخرين من لاعبين كبار
    ماهي المشكلة في مباراة كرة القدم مع المصريين؟
    – استعملت القنوات الفضائية للتهيئة والتحضير النفسي للمصريين لإهانة الجزائريين والاعتداء عليهم وذلك بالتقليل من قيمتهم وإهانة تاريخهم ومنجزاتهم وتقديمهم بشكل يسيء إلى كرامتهم حتى يتهاون الشعب في احترامهم.
    – تحريض المشجعين المتعصبين على الاعتداء على لاعبي ومناصري الفريق الجزائري وذلك بكافة الوسائل المتاحة و خاصة الإعلام عبر القنوات الفضائية.
    – عدم تأمين حافلة الفريق الجزائري .
    – بعد الاعتداء على حافلة الفريق الجزائري , لم تتدخل السلطات المصرية بشكل ايجابي يساعد اللاعبين على تجاوز الحادثة والتخفيف من الأثر النفسي على اللاعبين بل سارعت السلطات المصرية إلى تكذيب الحادثة مما عقد الأمور وأثر بشكل سلبي على أعصاب اللاعبين وأدى إلى إحساسهم بالإحباط مما أثر على مردودهم وكذا نتيجة المباراة.
    – بعد تصرفات السلطات المصرية السلبية تجاه الفريق الجزائري لم يعد بالإمكان الوثوق بها وبنزاهتها وحياديتها
    – تم استفزاز اللاعبين ونرفزتهم وتهديدهم بالقتل والاعتداء من طرف بعض المناصرين أمام مرأى السلطات وأعضاء الاتحادية المصرية مما أرهب اللاعبين وأدى إلى إحساسهم بالخوف فوق أرضية الملعب خاصة مع قلة أفراد الأمن والتواجد الكثيف والغير منظم لأنصار الفريق المصري مما أثر في نتيجة المباراة.
    – استعمال لاعبي الفريق المصري لكل الأساليب لاستفزاز ونرفزة لاعبي الفريق الجزائري فوق أرضية الميدان للتأثير في النتيجة ومنها تعمد الخشونة لإصابة اللاعبين الجزائريين غيرة من تفوقهم وحسدا من عند أنفسهم
    – تواطؤ الأمن المصري مع المشجعين المتعصبين المصريين بتركهم يعتدون على المشجعين الجزائريين دون أي تدخل أو بتدخل محتشم بعد مدة زمنية من الاعتداء للتغطية وإثبات وجودها.
    – بعد نهاية المقابلة في مصر, وعند خروجهم من المطار تعرضت جموع المشجعين الجزائريين إلى الإهانات المختلفة من طرف رجال الأمن المصري وكذا الجمارك التي لم تلتزم بالحياد وممارسة مهنتها في توفير الضروف الملائمة لمغادرة الأجانب الجزائريين كما هو معمول به في جميع الدول المتقدمة بل بالعكس قام الأمن بالاعتداء الجسماني على الجزائريين كالركل والضرب وتجريدهم من ملابسهم بالإضافة إلى الاعتداءات أللفضية بالكلام الجارح الشيء الذي يحط من كرامتهم وكأنهم في إسرائيل.
    – عدم إعطاء أية فرصة للجزائريين لتقديم شكاويهم من الاهانات بالإضافة إلى عدم توفر أي مكاتب أو جهات تحترم القانون الدولي في مطار القاهرة مما جعلهم تحت غطرسة ديكتاتورية رجال الأمن بالمطار.
    – لم تقم السلطات المصرية بالإعلان عن الحادث ونفت أي اعتداء ولم تتعامل معه بشكل قانوني وحضاري كما يحدث في الدول المتقدمة بل قامت السلطات المصرية بالتغليط والتداري على الأحداث وكأنهم قاموا بتكميم أفواه المظلومين الجزائريين لكي لا يصرخوا لنجدتهم وبالتالي يقضى عليهم ويتم إخمادهم, ما كل هذا الظلم.

    – إن الجزائريين أحسوا بالظلم و الاهانة من طرف السلطات المصرية وبعض المتعصبين المصريين المختارين خصيصا من المجرمين.
    – ونحن نتأسف لقيام بعض المتعصبين بإلحاق الأذى ببعض العمال المصريين وكذا ممتلكاتهم ومؤسساتهم بالجزائر ولو لا الحملة الإعلامية المصرية لقامت الجزائر الغنية بتعويضهم والاعتذار لهم بكل بساطة
    – من حق أي شعب أن يعتز بتاريخه ومنجزاته مهما كانت ضعيفة وبالتالي فإهانة تاريخه أو هويته أو منجزاته يعتبر تصرفا غير حضاري ولايمت بصلة إلى المدنية الحديثة.
    – يحترم المصريون رموزهم الوطنية من فنانات وراقصات وصحفيين كذابين ومنافقين.
    – ولماذا يسيئون معاملة رموزنا الوطنية من لاعبين كبار وشخصيات.
    – أنا أتساءل لو أن مناصري الفريق المصري كانوا من الفئات الفقيرة ووقعت مناوشات بسيطة بينهم وبين مناصرين جزائريين هل ستهتم لها فضائيات سيدات المجتمع والأغنياء.
    – لقد أقامت الفضائيات المصرية الدنيا وأقعدتها عبر أكاذيب مفتعلة من أجل مجموعة من الراقصات والفنانين التافهين الذين غرر بهم في مشروع سياسي لجمال مبارك
    – يتكلم فنانوا مصر عن كرامتهم أين كانت تلك الكرامة عندما كانت نسائهم تقدم المئات من المشاهد الإباحية في أفلامهم التي نالوا عنها جوائز عالمية ثم لماذا يذهبون إلى مكان ليس فيه فنانين
    – ربما شتم بعض المناصرين المتعصبين الفنانات المصريات على عريهم ولكن هذا لا يمس بكرامة المصريين لأنه من غير المعقول أن نحكم على شعب من خلال فئة واحدة قد تكون ضالة.
    – المصريين معروفون بغرورهم وتكبرهم على الشعوب العربية الأخرى فهم يحترمونك مادمت تحت أقدامهم أما إذا رفعت راسك فلا يقبلون بك ويعادونك.
    – الكثير من المصريين معروفون بالنفاق والأدلة لا تحصى.
    – لم يشتكي أي مصري من معاملة الجزائريين قبل هذا واليوم راحوا يروون قصص غريبة عن سوء المعاملة كم هم من منافقين.
    – لم يشتكي لاعب مصري في مقابلة الجزائر وهم اليوم يروون قصص غريبة يالهم من ممثلين كذابين منافقين
    – قبل مقابلة السودان كان المصريون يمدحون مدربهم ولاعبيهم وخطة لعبهم وكذا الحكم ايدي مايير والملعب والمشجعين السودانيين أما بعد المقابلة فالكل معاتب وأخذ المصريون في شتم مدربهم ولاعبيهم والحكم و.و.و… منافقين
    وفي الاخير
    – ان الجزائريين يحترمون المصريين النزهاء كالإمام محمد الغزالي رحمه الله والشعراوي والقرضاوي وغيرهم
    ويحترمون تاريخ مصر وحضارته وانجازاته وبالمقابل لا تجبروهم على الركوع لجمال مبارك وفناناتكم.

  • االسلام عليكم يا خوان رغم كل ما حصل الا انني اقوا الجزائرين والمصرين اخوان وهذه مجر كرة فلا تجعلوها ان تشعل نيران الحرب بيننا اعترف اننا قد فزنا عن جدراة لكن تاثرنا بخسارتكم لهذا اعتقد من المنصف ان نعيش بسلام وقولو جميعا ياعلي صوتكم كفي للكذب والنفاق فكلنا اخوان وكلنا عرب

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع