أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

المغرب: التدوين حول التدوين

إن المغربيين يدونون كالعادة، ولكن هذه المرة تدويناتهم حول.. التدوين! هذا العام سيتم إقامة مسابقتين للفضاء التدويني: مسابقة “ماروك بلوغ” السنوية الثالثة وجائزة أفضل مدونات المغرب التي تم إطلاقها مؤخراً. حالياً جاري التصويت على مسابقة “ماروك بلوغ” وسيستمر خلال الأسبوع القادم، في حين تغلق مسابقة أفضل مدونات المغرب باب الترشيحات في 21 كانون الثاني \ يناير 2010.

هل مدونتك من أفضل مدونات المغرب؟

المرشح مرتين The View from Fez (المنظر من فاس) يكتب [بالانكليزية] حول المسابقة:

بدأ التصويت في مسابقة أفضل المدونات المغربية. هناك خمس فئات : الأفضل بشكل عام، السفر، الأخبار، الثقافة، المدونات الشخصية.

من الذي سيفوز بالمسابقة السنوية الأولى لأفضل المدونة المغربية؟ هل هي مدونتك؟

يذكر Eatbees وهو مواطن أمريكي يعيش في المغرب ترشيحه ويتحدث عن التدوين في المملكة:

عندما بدأت في عام 2006 ، لم يكن هناك سوى حفنة من المدونين يكتبون عن المغرب باللغة الانكليزية. الآن هناك مدونات ثقافية ومدونات سفر ومدونات شخصية ومدونات متخصصة بالأخبار والسياسة- سواء من قبل المغاربة أو غيرهم من محبي المغرب.

مدونة The Good Life in Morocco ومدونة The Elephant Cloud تحدثتا حول ترشيحاتهما للمسابقة.

شعار مسابقة ماروك بلوك

مسابقة ماروك بلوك

ربحت مدونة Robin des Blogs جائزة مدونة العام السنة الماضية وقد تم ترشيحها للجائزة مرة أخرى. ويكتب المدون عن هذا الشرف [بالفرنسية]:

Je suis reconnaissant à tous ceux et celles qui ont voté pour moi l’année dernière, et ceux qui ont l’intention de le faire cette année aussi. Ce témoignage d’amour est une fierté pour moi, car il s’agit d’abord d’amour et non de compétition, puisque ceux qui nous choisissent nous rendent une partie de ce qu’on a partagé avec eux, dans un geste de reconnaissance.

أنا ممتن لكل الذين صوتوا لي السنة الماضية، وكل الذين ينوون القيام بذلك هذه السنة أيضاً. شهادة الحب هذه هي فخر لي لأنها بالأساس عن الحب وليست عن المنافسة، لأن الذين يختاروننا يجعلوننا جزءاً مما تمت مشاركته معهم في بادرة اعتراف بنا.

وكانت مدونتا Eljadida.com وBlogipedia من بين المدونات التي كتبت حول ترشيحاتها للمسابقة هذا العام.

ولتفز المدونة الأفضل!

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع