أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: أزمة الحشيش إضافة لمشاكل الشعب

يعانى المصريون مؤخراً من نقص الخبز والوقود وأسطوانات الغاز المستخدمة فى طهى الطعام ولكن مؤخراً واجهوا أزمة أشد ضراوة وهى نقص الحشيش فى الأسواق. وبالرغم من أن القانون المصرى يمنع الأعشاب المخدرة كالبانجو (الماريجوانا) والمخدرات عموماً، ولكن يبدو أن الحشيش يُستخدم على نطاق واسع فى جميع أنحاء البلاد وأن هذه الأزمة أثرت على العديد من الناس.

كتبت واحدة مصرية عن أزمة الحشيش وأنها تعتقد أن هذه الأزمة أثرت على المواطنين المصرين:

في رأيي إن أزمة الحشيش تعد الأصعب والأقوى على شعب مصر حيث أن نظام القمع والقهر لم يترك للمصريين إلا الحشيش يدخنونه لينسوا به مشاكلهم وأزماتهم وعجزهم و ضيق الحال.

ولقد وصفت لماذا يدخن الناس الحشيش وأن تدخين الحشيش عادة مشتركة بين مختلف الفئات فى المجتمع. ولقد كتبت:

لست من مدخنى الحشيش أو أي مكيفات لكن تعرفت على الكثيرين من كل الأطياف والألوان وأدركت أهمية الحشيش في حياتهم فمنهم من يدخنه ليلاً ومنهم من يدخنه قبل الإياب للعمل حيث ينسيه منظر أم المدير والقرف والبيروقراطية والمرتب اللي زي الزفت والمواصلات اللي بيتدبهدل فيها فكان الحشيش هو الحل الأمثل وعرفت من يأكل الحشيش ولا يدخنه حتى قبل أن يواجه زوجته وأسرته بطلباتهم التي لا يستطيع الإيفاء بها.

وختمت مقالتها قائلة:

الأزمة حقيقية وحرجة وربما يستطيع عالم اقتصاد أن يذكر لنا مدى تأثير تلك الأزمة على الاقتصاد المصري؟
مع كل ذلك ومع خالص تعاطفي كمصرية صميمة وإدراكي لمعاناة المحشيشين المصريين في كل مكان إلا إنني لا أنكر سعادتى من أن أخيراً يا مصريين “حنخلي الدماغ صاحي”

رفضت Whazzup Egypt، من ناحية اخري، وصف نقص الحشيش “بالأزمة”، وكتبت مقالة جديدة في مدونتها وتعليقاً علي مقال Max Strasser في TheFasterTimes التى كتب عنواناً لها “أزمة حشيش مصر الكبرى 2010“:

ما كنت أظن أن النقص فى مادة مخدرة غير قانونية سوف يسمى بالأزمة. ولكن يعتقد الكاتب ذلك وله وجهة نظر بخصوص هذا الموضوع.

ولخص مقالته قائلاً “الحياة صعبة لمعظم الناس هنا. فدعهم يكونوا مساطيل”. ولا يوجد لهذا معنى فى القرآن أو التوراة :)

ولكن من المفاجئ أنه تم مناقشة هذه الأزمة فى وسائل الإعلام المرئية، واستخدم العديد من المصريين منتديات الإنترنت لتسويق ما يملكونه من حشيش.

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع