أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

المغرب: مدونة صغيرة ترحب بالعالم

سلمى ترحب بكم

حين بدأت سلمى عام 2008، كانت لا تزال في السادسة من عمرها، وعلى الأغلب أصغر مدونة مغربية. رحبت بالعالم بهذه الكلمات:

مرحبا يا أصدقاء بكم في مدونتي أنا اسمي سلمى عمري ست سنوات ونصف أدرس بالقسم الأول بمدرسة الجاحظ أنشأ لي أبي مدونة هنا لأكتب فيها اسمي والعنوان وأعرفكم بعمري وأعرفكم باسم معلمي وإذا كتبت كتابة ورسمت رسما سوف أعملهم في المدونة

سلمى ليست مدونة تقليدية، فمن حين لآخر، وتحت إشراف أهلها، تكتب وتنشر قصص قصيرة وصور عن مدرستها وأساتذتها. وبعد انقطاع طويل وجدت سلمى بعض الإلهام مجدداً (في ابريل / نيسان الماضي) وقامت بمشاركة مغامراتها المدرسية في الصف مع قرائها:

سلمى تستلم جائزة في المدرسة

زميلتي التي تجلس إلى جانبي في قسم اللغة العربية تحب نفسها كثيرا وتظن أنني ضعيفة وهي قوية لقد أصبحت أكره قسم اللغة العربية بسبب مضايقتها لي وهي تدفعني عند قراءة النص وتلدغني بأظافرها فلا أركز مع أستاذي الذي لايهتم بمشكلتي فأنا أشتكي له وهولا يعاقبها ولم ينقلها من قربي ولهذا قررت إذا لدغتني ألدغها و إذا دفعتني أدفعها ولن أسمح لها بمضايقتي مرة أخرى.

ليس من الواضح عدد المدونين الأطفال الموجودين في فضاء التدوين المغربي وقد يتساءل البعض عن العمر الذي يجب أن يصل إليه الطفل قبل أن يمتلك مدونة، لكن هناك شيء واحد مؤكد: كتابات سلمى الصادقة والواضحة تجعل مدونتها فريدة ومثيرة وتستحق المتابعة.

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع