أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الأردن: ريمه، نأبى أن تذهب روحك سدى

A tragedy has struck us. I never thought it would come to this. That I come to write an obituary for the closest and dearest aunts of all. My aunt Reema, may Allah have peace on her soul, age 35, mother of 2 girls and 1 boy, was cowardly shot while she was asleep. The assailant is her husband.

إنها والله لفاجعة. لم أتصور يوماً أن تصل الأمور إلى هذا الحد. أن أكتب نعياً لأقرب وأعز خالاتي. خالتي ريمه، رحمها الله، خمسة وثلاثون عاماً، أمٌّ لابنتين وابن واحد، أُطلقت عليها النار بطريقة جبانة أثناء نومها. القاتل هو زوجها.

كانت هذه الكلمات هي ما بدأ به المدون محمد العابد (Aboosh) النعي المؤثر الذي كتبه لخالته. قبل بضعة أيام وفي محافظة جرش في الأردن، تعرضت ريمه للقتل أثناء نومها من قِبل زوجها. الدافع وراء هذه الجريمة كان اعتقاد زوجها بأن ريمه كانت “مسحورة” وأنها كانت ستقوم بقتله أولاً؛ يدَّعي الزوج بأن “مصدراً موثوقاً” أخبره بتعرض زوجته لتعويذة سوف تؤدي إلى قتلها له. اتضح منذ حينها أن الضحية البالغة من العمر 35 عاماً، وهي مدرسة للغة الانجليزية وأم لثلاثة أطفال، كانت قد عانت لسنوات من الاضطهاد النفسي والجسدي على يدي زوجها. يسلط محمد الضوء على الدور الذي لعبته ريمه كقدوة للشابات في الأردن:

My aunt is (and I refuse to say was) the definition of youth, potential and an example of local women leadership. In her life that was cut short, she gathered tremendous support and love from everyone she met or whoever crossed her path. She is an example to everyone, with her level of education, her perseverance, and her elegance.

In 21st Century Jordan, she resembles where an individual should strive for. Her work for the local universities, for the local schools and graduate studies has affected hundreds of young local females.

In 21st Century Jordan, she presents the example of local leadership that works against all odds, to reform her surroundings, to present a better future for those who follow in her shadow, and to bring the bottom-up revolution we all seek for.

In 21st Century Jordan, aunt Reema presents the model for all Muslim women around the world: a model of conservatism and modernism, that adheres to the local cultural values, yet, flourish where many have failed.

In 21st Century Jordan, my aunt Reema AbdulHafez Al-Abed, was shot dead in her sleep.

خالتي (وأرفض أن أتحدث بصيغة الماضي) عنوان للشباب والحيوية، ومثلٌ للقيادة النسائية على المستوى المحليّ. خلال فترة حياتها التي أُنهيت مبكراً، تلقت خالتي الدعم والتشجيع والإعجاب من جميع من قابلها أو عرفها. هي قدوة للجميع، بمستوى تعليمها ومثابرتها وأناقتها.
في أردنّ القرن الحادي والعشرين، تشكل ما ينبغي أن يسعى إليه الفرد. كان لعملها في الجامعات والمدارس المحلية والدراسات العليا أثر كبير على مئات الشابات في المجتمع.
في أردنّ القرن الحادي والعشرين، تشكل مثالاً للقيادة المحلية التي تعمل لتخطي الصعاب، لإصلاح المجتمع المحيط، لتبني مستقبلاً أفضل لأولئك الذين سيتبعون خطاها ولتبدأ النهضة التي نسعى إليها جميعاً، بداية من الأسفل وصعوداً إلى الأعلى.
في أردنّ القرن الحادي والعشرين، تشكل خالتي ريمه نموذجاً للنساء المسلمات حول العالم: نموذج للمحافظة والحداثة يلتزم بالقيم الثقافية المحلية وفي الوقت ذاته ينمو ويزدهر حيث فشل العديد من قبله.
في أردن القرن الحادي والعشرين، قُتلت خالتي ريمه عبد الحافظ العابد، بينما كانت نائمة.

يرفض محمد أن يدع موت ريمه يذهب عبثاً، ويطلب من الأردن، شعباً وحكومةً، أن يتصرف كي تنجم بعض الفائدة عن هذه المأساة. كما يحث الحكومة على توفير الدعم والحماية لضحايا العنف والاضطهاد من النساء. ويدعوها أيضاً للتركيز على موضوع “السحر والسحرة” من خلال وسائل التعليم، لفضح أكاذيبهم وتحميلهم مسؤولية الجرائم التي يتسببون بها.

يدعو محمد المجتمع أيضاً لمواجهة هذه المشاكل، مقرّاً بأن العبء الأكبر للتغيير هنا يقع على عاتق المجتمع. أشار محمد إلى ما يلي:

1. All mosque leaders and tribe aldermen need to educate their local societies about the roles and responsibility of men towards their wives, and how to treat them with respect and dignity.

2. Local women centers need to educate women about their rights and their options to avoid physical and mental abuse.

3. Women must not be scapegoated every time in order to protect her name and her kids. We have seen the price of that!

4. Marriage between cousins or 2nd cousins must be brought to an end. The majority of marriages between relative end up carrying the strains of old blood between family members.

5. All those liars who claim to be magicians or practice voodoo must be exposed and sent to jail to rot there, where they belong.

1. ينبغي على جميع أئمة المساجد وكبار العشائر توعية مجتمعاتهم المحلية فيما يخص مسؤولية الرجل تجاه زوجته، وكيفية التعامل معها باحترام وحفظ كرامتها.
2. تحتاج مراكز المرأة المحلية إلى توعية وتثقيف النساء فيما يتعلق بحقوقهن والخيارات المتاحة أمامهن والتي تمكنهن من تجنب العنف النفسي والجسدي.
3. لا يجب أن تكون المرأة كبش فداء في كل مرّة في سبيل حماية اسمها وأبنائها. لقد رأينا نتيجة ذلك!
4. يجب أن يوضع حد لزواج الأقارب، لأن معظم هذه الزيجات تحمل أوزار مشاكل عائلية سابقة تثقل الزواج وتؤثر على تربية الأطفال وأمان العائلة.
5. يجب أن يزج بجميع الدجالين الذين يدّعون بأنهم سحرة أو مشعوذين في السجن، حيث ينتمون.

تفاعل مجتمع التدوين للتعبير عن دعمهم لمحمد ولنشر رسالته. تسلط جانسيت الضوء على قضايا العقوبات في الأردن، حيث تُعتبر إمكانية استفادة المرأة من برامج حماية الأسرة محدودة، وحيث القتل بدافع الحفاظ على “الشرف” يستخدم كعامل مخفف للعقوبة في قضايا جرائم القتل. تسأل جانسيت:

How many women should be killed before we wake up? before our government and or King Abdullah and Queen Rania do something? seriously these souls are not toys! these women are the root, source and reflection of the future Jordan. what future are we looking at now?

كم ضحية يجب أن تسقط قبل أن نستيقظ؟ قبل أن تتصرف الحكومة أو الملك عبد الله أو الملكة رانيا؟ هذه الأرواح ليست لعبة! هؤلاء النساء يشكلن جذر هذا المجتمع وانعكاساً لأردن المستقبل. إلى أي مستقبل ننظر الآن؟

أشارت جانسيت إلى المشكلة أيضاً على تويتر داعية إلى إجراء لحلها من الأسرة الحاكمة:

أهدي التويتة رقم 15,000 إلى جميع النساء اللواتي هُدرت دماؤهن في الأردن بدون أي تدخل من الحكومة: http://aboosh.wordpress.com لعناية الملكة رانيا

بينما عبر آخرون مثل مجد عن دعمهم لمحمد في ندائه لمحاكمة “السحرة”:

نعم، معك حق، الخطوة الأولى هي توعية المجتمع بهذه الحوادث ليعمل الجميع يداً بيد مع الحكومة لسجن هؤلاء “السحرة”.

تحث جانسيت الناس على اتخاذ الإجراءات:

رجاءً، لا تقرؤوا وتديروا ظهوركم، فلنكن جزءاً من التغيير ولنفعل شيئاً، النساء يُقتلن في الأردن بلا سبب! http://bit.ly/cnxQcM

وقام أفراد من زاوية حقوق المرأة على موقع Change.org بكتابة عريضة تهدف لنشر الوعي والضغط على الحكومة لإحداث التغيير. تقول في افتتاحيتها:

The Royal Family and The Government, As authority figures, I ask you to speak out and convert all the legislations into actions on the violent crimes against women in Jordan. To make Reema Al-Abed, a 35 years old woman, a mother of three who was shot in her sleep by her husband for no sin, the last victim.

الأسرة الحاكمة والحكومة، أطلب منكم بصفتكم رموز السلطة، أن تتصرفوا وتحوِّلوا التشريعات إلى إجراءات ضد الجرائم العنيفة بحق النساء في الأردن. أن تجعلوا ريمه العابد، الأم لثلاثة أطفال والتي فارقت الحياة عن خمسة وثلاثين عاماً، بعد أن أطلق عليها زوجها النار أثناء نومها دون أن تقترف أي ذنب، الضحية الأخيرة.

بالإضافة إلى تغيير التشريعات، تدعو العريضة إلى إنشاء ملاجئ ومراكز يسهل الوصول إليها لضحايا العنف من النساء في المدن والقرى على حدٍّ سواء. يمكن التوقيع على العريضة هنا.

ترك القرّاء مئات التعليقات على التقارير الإخبارية التي غطّت خبر وفاة ريمه، عبروا فيها عن غضبهم وقدّموا تعازيهم لعائلتها، كما في التعليق التالي:

لا حول ولا قوة إلا بالله، إنا لله وإنا إليه لراجعون

بينما يحافظ محمد عبر مدونته على عزيمته في حث المجتمع على التعلم من قصة ريمه:

We REFUSE to let you die in vain. We will have the courage to face your tragic loss with heads held high, and show the world what you have taught us and kept teaching us. You will light the road in your death as you did when you were alive.

نحن نأبى أن ندع روحك تذهب سدى. سوف نجد الشجاعة الكافية لمواجهة فقداننا لك ورؤوسنا مرفوعة عالياً، سنُرِي العالم ما كنت تعلميننا. ستضيئين الطريق لنا في موتك، تماماً كما أضأتِه في حياتِك.

2 تعليقات

  • […] This post was mentioned on Twitter by Mohamed ElGohary and الأصوات العالمية, ياسين السويحة. ياسين السويحة said: RT @GVinarabic: الأردن: ريمه، نأبى أن تذهب روحك سدى http://bit.ly/bfcpUk – ترجمة @RandSawalha […]

  • “Don’t let go of me”

    Don’t let go of me
    …For I’m still here
    My spirit refuses to leave..

    Don’t let go of me
    For if it was you
    I would hold on to you
    And never let anyone harm you or take you away from me..

    Don’t let go of me
    Give me one more chance to hold my kids close to my heart
    And watch over them,,
    Let me tell them how lucky I’m to have them
    And how much they mean to me..

    Don’t let go of me
    Celebrate my day of birth & never mention the day I left
    Remember my life, laughter & the things I do the best
    Talk about me as a present & future
    But never as a past or the last case of death..

    Don’t let go of me
    For I’m a believer & still not done with my hopes & dreams yet
    I lived my whole life imagining them becoming real in my head
    My life plans could be accomplished & could be real
    They just need me to be present, they need me to be right here..

    So please try to feel me
    And NEVER let go of me..

    ~May she & every victim of violence rest in peace,, Amen~

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع