أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: “أكتب للتاريخ “

هذه الرسالة جزء من تغطيتنا الخاصة بإحتجاجات مصر 2011

وتتواصل احتجاجات مصر جاذبة معها ليس فقط انتباه الشعب المصري بل شعوب المنطقة والعالم بأسره . ونتعرض  في تلك الرسالة إلى كلمات احدي المدونات التي تذكر كل من يسول له ضميره أن يتعاطف مع الرئيس حسني بكيفية وصل الأمور في مصر إلى هذا الحد.

رحاب ولي الدين المترجمة والمدونة في ” ذا بيرد لوكنج فروم ذا ويندو”. قامت بكتابة رسالة تحت عنوان “أكتب للتاريخ

أكتب للتاريخ كي يقرأه أبنائي وأبناء إخوتي وكل الجيل القادم
أكتب للتاريخ كي يدرس أبناؤنا ثورة 2011
أكتب للتاريخ كي تقرأه أم كل شهيد قدمت ولدها فداءً للوطن
أكتب للتاريخ كي يعرف العالم كم كان المصريون أبطال
أكتب للتاريخ كي يرى الناس كيف ينصر الله الحق ولو بعد حين
أكتب للتاريخ كي يعلم الناس كيف يتم تضليلهم عبر وسائل الإعلام
أكتب للتاريخ لأسطر بها ولادة بلد كانت وستكون قائدة الأمة وأم بلاد الشرق
أكتب للتاريخ كي أسجل تاريخ ولادة مصر الحرة

أكتب للتاريخ ليعلم أبناؤنا كم ضحى آباؤهم وأمهاتهم من أجلهم
أكتب للتاريخ كي ننصب يوم الثلاثاء عيدًا لشهداء ثورة 2011
أكتب للتاريخ لنتذكر خالد سعيد ومن سبقوه وتبعوه من شهداء للتعذيب أو للثورة
أكتب للتاريخ لنتذكر بو عزيزي فتيل الثورة التونسية التي كانت أول الغيث وبداية الأمل

وتستمر في الحديث قائلة :

إن المصريين يتحدون للمرة الأولى إسلاميين سلفيين إخوان يساريين
مسيحيين ومسلمين
صغارًا وشبابًا وكبارًا
أغنياء وفقراء
خريجو الجامعة الأمريكية والألمانية وغير متعلمين
سكان الأحياء الراقية وسكان العشوائيات
وحدهم الظلم والقهر والفساد والتعذيب

الثورة .صورة من إيمان مسعد وتخضع لرخصة المشاع الإبداعي للنقل والتغيير والمشاركة

وتضيف قائلة :

اتحد الأوروبيون على اختلاف دياناتهم ولغاتهم
فلم لا يتحد المصريون وقد ولدوا من رحم واحد وشكلوا من نسيج واحد
نسيج شكلته ممارسات الفساد والظلم والقهر والفساد
لكل من تعاطف مع مبارك بعد خطابه الأخير
أنسيتم ما ضاع من مصر في ثلاثين عامًا
أنسيتم ضحايا العبارة وحريق المسرح
أنسيتم خالد سعيد وكل المعذبين من قبله
أنسيتم احتكار أحمد عز الذي يؤكد الجميع أنه كان واجهة علاء وجمال مبارك والي القوه اليوم ككبش فداء وهربوا إلى لندن تاركين والدهم لنا
أنسيتم دخل قناة السويس
أنسيتم كل ذلك لمجرد أنه قال لقد أفنيت عمري في خدمة البلد
انسيتم خطابه عند تولي الرئاسة سنة 81 عندما وعد أنه لن يمضي أكثر من فترتين فأمضى خمسة
وقال بأن الكفن لا جيوب له فاتضح أن أكفانه هو وأولاده وأعوانه لها جيوب كثيرة

وتختم بقولها

لقد أمهله الله كثيرًا لكنه تصور أنه أهمله، وبعث له بالعديد من العظات منها وفاة حفيده الذي رحمه الله من ان يكون خلفًا لأسوء سلف
وبعث له ثورة تونس وهروب بن علي لكنه لم يتعظ
ولم يتخل عن عناده العسكري العتيد
أخيرًا أذكر لكل من يحب مصر حتى وإن لم تتفق معي ادع اليوم لمصر وانتصار الحق وهلاك للظالمين
هذه الرسالة جزء من تغطيتنا الخاصة باحتجاجات مصر 2011

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع