أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

سوريا: المواطنون يصورون الرعب في درعا

مع إستمرار الإنقضاض الأمني على المتظاهرين في درعا وتتابع التقارير عن حالات الوفاة، يقوم المراسلون من أهل المدينة بتصوير مقاطع الفيديو ورفعها إلى يوتيوب –الذى عاد للعمل مؤخراً في سوريا. المقاطع التي تم رفعها جميعاً في 23 مارس، 2011 تبين الهجوم الأمني العنيف على المواطنين السوريين في المدينة الجنوبية من درعا.

تحذير: بعض هذه المقاطع يحتوي على الكثير من المشاهد المؤذية.

في هذا المقطع الذي رفعه إلى اليوتيوب، يستغيث المواطنون طلباً لعربة إسعاف بعد تعرض أحد الشباب لطلق ناري. في البداية يبدو أن هناك ثلاثة رجال ممددين على الأرض ثم تلتف الكاميرا لتظهر المزيد من المصابين. يمكنك سماع الطلقات النارية في الخلفية. وفي نهاية المقطع تقترب الكاميرا لتصور العديد من الرجال المصابين بجروح خطيرة.

وفي هذا المقطع –المرفوع أيضاً بواسطة – يحمل بعض المواطنين رجلاً مصاباً إلى مكان آمن هرباً من الطلقات النارية التي يتردد صداها في الخلفية:

في هذا المقطع المهزوز يمكن سماع الطلقات النارية أثناء تظاهر المحتجين في الشارع ورجلاً يصرخ “الله أكبر”، ثم يبدأ ما يبدو كأنه غاز مسيل للدموع في التسلل إلى الحشد. رفعه إلى يوتيوب :

http://www.youtube.com/watch?v=iJp7lKt1I3I

هذا المقطع صٌّور في موكب جنازة ستة شهداء لقوا مصرعهم في الهجوم على مسجد العمري صباح اليوم. الجموع تصرخ “لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله”. رفعه إلى يوتيوب :

http://www.youtube.com/watch?v=Xce6iCe7vhE

ويبدو في هذا المقطع الحي إلى أي مدى وصلت الوحشية، الجثث ملقاة على الطريق ومن يحاول رفعها يتعرض لإطلاق النيران. يحتمي بعض الرجال بشاحنة من الطلقات النارية. رفعه إلى يوتيوب.

1 تعليق

  • Viva Siria viva il popolo siriano . un popolo , puo aver miseria cristia poverta ma non deve aver , paura mai mai .

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع