أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: وثائق سريّة مُسَربة ترفع الغطاء عن الألاعيب القذرة للنظام السابق

هذه المقالة جزءٌ من التغطية الخاصة باحتجاجات مصر 2011.

عندما قامت مجموعة من المتظاهرين المصريين باقتحام المقر الرئيسي لمبنى أمن الدولة في مختلف المدن المصرية، لم يكن هدفها إظهار حنقها وغضبها على المؤسسة نفسها التي لاتحظى بأي شعبية في الشارع المصري لارتباطها بنظام مبارك السابق وإنما من أجل إعادة كتابة التاريخ.

A large number of secret documents

فيمثل مبنى أمن الدولة ملاذاً للعديد من الوثائق السرية والحقائق التاريخية الذي تعمّد نظام حسني مبارك إخفائها عن الشعب المصري. فقد قام مقتحمو مباني أمن الدولة بإنقاذ عدد كبير من الوثائق شديدة السرية على الرغم من فقدان بعضها إما جراء الحريق أو التخريب، حيث تكشف تلك الوثائق السرية العديد من تفاصيل اتفاقيات الغاز مع إسرائيل وانتهاكات لحقوق الإنسان وتورط وزارة الداخلية في أعمالٍ إرهابية.

حيث ذكرت صفحة ” كلنا خالد سعيد ” على فيسبوك كيف كانت السلطات المصرية تراقب وعن كثب كل مصري له نشاط سياسي.

Egypt's state security used to create a file for each & every Egyptian they come across. Activists, opposition, Islamists, Muslim Brotherhood, Atheists, communists, active union members, everyone who is politically active had a file for them at the SS. In some cases, people who prayed early morning prayers (Fajr) in a mosque had files opened for them.

حيث عمد أمن الدولة سابقاً على إنشاء ملف خاص لكل وأي مصري يخطر على بالهم، سواءً كان ناشطاً أو من المعارضة أو إسلاميّاً أو من جماعة الإخوان المسلمين أو ملحداً أو شيوعيّاً أو عضواً عاملاً أو ناشطاً سياسي. فكل هؤلاء لديهم ملفات في أمن الدولة، حتى أن في بعض الحالات هناك ملفات لأولئك الذين يحرصون على أداء صلاة الفجر في المسجد.

و تكشف بعض الوثائق السرية المسَرَّبة تورط وزارة الداخلية في تنفيذ هجماتٍ إرهابية في شرم الشيخ في شهر يوليو/تموز 2005. وكما هو موضح أدناه تفاصيل تبني وزارة الداخلية لتلك الهجمات والأعمال الإرهابية.

و اتفقنا على جميع بنود الخطة الموضوعة لتنفيذ التكليف 231 بتاريخ 29/1/2005 و قد اتفقنا على ان تستهدف ثلاث سيارات ملغومة منطقة نعمة على ان تنفجر الاولى بمدخل فندق موفنبيك والثانية بالمنتجع القريب من الفندق والثالثة بقرية موفنبيك المملوكين جميعا للسيد حسين سالم

تكشف هذه الوثائق شديدة السرية تورط وزارة الداخلية في تفجيرات شرم الشيخ http://yfrog.com/hs9zzmfj

دليل آخر يثبت تورط الرئيس السابق مبارك في تلك الهجمات http://yfrog.com/h7t6lvdj

وقد قامت صحيفة الجريدة المصرية في موقعها على الإنترنت بالحصول على وثائقٍ سرية أخرى تكشف المزيد من الفضائح لكلاً من جمال وعلاء أبناء حسني مبارك:

تنشر ‘الجريدة’ اليوم قصة واحدة من أخطر فضائح عصر الرئيس المصري السابق حسني مبارك، التي ستكون محلاً للتحقيقات خلال الفترة المقبلة، إذ تكشف أن جمال وعلاء نجلَي الرئيس حصلا على عمولة من إسرائيل مقابل إتمام صفقة تصدير الغاز المصري إليها.

وتبيَّن أن مفاوضات سرية جرت في مدينة شرم الشيخ طوال شهر يناير من عام 2005 لإتمام الاتفاق على كيفية تقاسم عمولات الوسطاء التي كان أطرافها من الجانب المصري وزير البترول سامح فهمي ورجل الأعمال المقرب من الرئيس حسين سالم بالإضافة إلى نجلَي مبارك، وأن هذه الاجتماعات شهدت خلافات طاحنة بين جمال مبارك وسالم، بسبب اتفاق الثاني مع الإسرائيليين على زيادة نسبته مقابل تقليل عمولة الأول، وهو ما أدى إلى قبول جمال في النهاية بحصوله على 5 في المئة فقط من قيمة الصفقة بدلاً من نسبة الـ10 في المئة التي كان يطلبها في البداية، بينما حصل شقيقه الأكبر علاء على 2.5 في المئة.

وثيقة سرية أخرى تكشف تورط وزارة الداخلية في تنفيذ الهجمات الأخيرة على كنيستين في الاسكندرية.

وكتب ReSo في المدونة “Revoltology” :

One of the leaked documents protesters found in State Security showing that the SS planned and implemented the attacks on Two Saints Church in Alexandria on the Christmas eve. The document is describing in details who, when and how to operate it..

كشفت إحدى الوثائق السرية المسربة التي عثرعليها أحد المتظاهرين في مبنى أمن الدولة أن الأخيرة قد خططت ونفذت الهجمات الأخيرة على الكنيستين في الإسكندرية ليلة ميلاد المسيح. وتُظهر الوثيقة بالتفصيل مَن وراء تنفيذ هذه الهجمات وكيف تم تنفيذها..

ووفقاً لما ذكرته تلك الوثيقة، فقد كان الهدف من وراء هذه الهجمات على الكنيسة شل حركة المجتمع القبطي ووضع حدٍ للمظاهرات التي تبنوها.

هذه المقالة جزء من التغطية الخاصة باحتجاجات مصر 2011.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع