أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

العالم: عاد بلاتر لكن مستقبل الفيفا ليس آمناً

شهد الأسبوعان الأخيران بعض الارتفاعات والانخفاضات في لعبة كرة القدم. الارتفاعات كانت نهائي دوري أبطال أوروبا مبهج الذي انتهى إلى تأييد مدوي على تفوق إسبانيا وبرشلونة في عالم كرة القدم.

مع ذلك، امتنعت الرابطة الانجليزية لكرة القدم في عشية النهائي نفسه عن التصويت لرئاسة الفيفا. كانت العملية الانتخابية للفيفا على وشك الانهيار على خلفية المزاعم التي أطلقها لورد دايفد تريزمان والحرمان المؤقت للمنافس على رئاسة الفيفا محمد بن همام ونائب رئيس الكونكاكاف والفيفا السابق جاك وارنر.

نجح جوزيف ‘سيب’ بلاتر في الفوز بفترته الرابعة (على أمل أن تكون الأخيرة) على رأس المنظمة الرياضية الأقوى والأكثر ربحاً في العالم. إليكم بعض الردود على الإنترنت:

مدونة غانا لكرة القدم نقلت عن بلاتر قوله:

I thank you for your trust and confidence from the bottom of my heart,” said Blatter, who was applauded back into the auditorium by the rest of Fifa congress after his unchallenged victory in Zurich. “Our pyramid is intact, the base, the foundation is strong and together we have four years to continue on our path and do our job. “We will put Fifa’s ship back on the right course in clear, transparent waters. We need some time to do it, but we shall do it.

“أشكركم على ثقتكم وإيمانكم من صميم قلبي،” قال بلاتر، الذي صفق له بقية أعضاء كونجرس الفيفا بعد انتصاره بلا منازع في زيوريخ. “هرمنا سليم، والقاعدة، الأساس، قوي. ومعاً لدينا أربع سنوات لنستمر في طريقنا ونقوم بعملنا. “سوف نضع سفينة الفيفا على المسار الصحيح في شفافية. نحتاج بعض الوقت للقيام بذلك، لكننا سنقوم بذلك.

النشرة الزمبابوية تسائلت فيما إذا كان بلاتر يتدرب ليصبح الرئيس القادم لزمبابوي:

Zimbabwe is a troubled nation just beginning to tentatively try to work itself out of a decade of political turmoil and economic decline. It's only president for its 31 years of independence, Robert Mugabe, says he will be a candidate in the next election, expected within the next year. If he does indeed stand it can be confidently predicted that he will officially ‘win.’ Even if so, it seems fairly obvious that in a few years Zimbabwe will be shopping for a new president, Mugabe already being 87 years old.

The coincidence of pending events in Blatter's career and those in Zimbabwe could provide an interesting match-making opportunity.
Mugabe says he must present himself as a candidate in the upcoming election at his advanced age out of of a sense of duty to his party and to the country. There is no one he believes is presently up to the task of succeeding him, you see.

So, could Sepp Blatter not be the ideal person to continue the legacy of the Zimbabwean incumbent?

زيمبابوي بلد مضطرب قد بدأت للتو في المحاولة مبدئية للعمل على الخروج من عقد من الاضطرابات السياسية والتدهور الاقتصادي. رئيسها الوحيد طوال 31 سنة من الاستقلال، روبرت موجابي، يقول أنه سيكون مرشحا في الانتخاب القادم، المتوقع في السنة القادمة. إذا فعل ذلك حقا يمكن التوقع بثقة أنه رسمياً سيفوز. حتى لو كان ذلك، يبدو واضحاً إلى حد ما أنه خلال سنوات قليلة ستبحث زيمبابموي عن رئيس جديد كون موجابي في الأصل في سن الـ87.

الصدفة في الأحداث المعلقة في مسيرة بلاتر وتلك في زيمبابوي قد تعطي فرصة صنع شبيه مثيرة. موجابي يقول أن عليه تقديم نفسه كمرشح في الانتخاب القادم بعمره المتقدم بدافع الحس بالواجب تجاه حزبه وتجاه بلاده. باعتقاده ليس هنالك أحد حالياً قادر على خلافته، كما ترون.

إذا، هل من الممكن أن يكون سيب بلاتر هو الشخص المثالي لمتابعة إرث المنصب الزيمبابوي؟

الاستنتاج هو:

There are many parallels between FIFA's and Zimbabwe's processes of conducting elections and wielding power.

هنالك الكثير من التوازيات بين عمليات الفيفا وزيمبابوي بإجراء الانتخابات وقوة الفيتو.

جادل دانيال فيورستين في أن التناحر السياسي مهد لإعادة انتخاب بلاتر:

This past Mon­day FIFA Pres­i­dent Sepp Blat­ter stepped up to the podium at the house of FIFA and did his best song and dance rou­tine with the ath­letic legs of a boxer bob­bing and weav­ing away the ques­tions from reporters and his open­ing state­ments. He said “There is no cri­sis within FIFA.” How could the pres­i­dent of the world’s gov­ern­ing body of foot­ball stand there in front of so many media and talk garbage?

يوم الاثنين الفائت صعد رئيس الفيفا سيب بلاتر إلى المنصة وأدى أفضل روتين غناء ورقص بساقي ملاكم يتمايل وينسج بعيدا الأسئلة من الصحافيين وعباراته الافتتاحية. قال “ليس هناك أزمة داخل الفيفا”. كيف يمكن لرئيس الهيئة العالمية الحاكمة لكرة القدم أن يقف أمام كل هذا الإعلام ويتكلم كلاماً سخيفاً؟

يأمل أنه يوماً ما سيأتي رجل شريف ليستبدل بلاتر:

What do we expect now from these mem­bers of FIFA, CONCACAF and the AFC? Busi­ness as usual. Never oppose the Pres­i­dent for life and allow the same under­hand­ed­ness to con­tinue on ’til some­one else will take over the reins. Until that day comes and we hope it’s an hon­est man that will replace Blat­ter, just get ready for the 2014 World Cup Qual­i­fy­ing Draw on Sat­ur­day, July 30th.

ماذا نتوقع الأن من هؤلاء الأعضاء في الفيفا، والكونكاكاف واتحاد كرة القدم الأسيوي؟ أعمال كالعادة. لا تخالف الرئيس طوال الحياة واسمح باستمرار نفس الظلم حتى يأتي شخص آخر ليتسلم المقاليد. حتى يأتي ذلك اليوم ونأمل أن يكون من سيخلف بلاتر رجلاً صادقاً، استعدوا فقط لقرعة الدور التمهيدي لكأس العالم 2014 يوم السبت 30 يوليو / تموز.

مدونة نقاد سوكا اقتبست عن رئيس الرابطة الانجليزية لكرة القدم دايفد بيرنستين:

…after listening to the speech of Joseph Blatter, believe that the calls that we have made for greater transparency and better governance have been worthwhile.

It was positive to join other 16 Nations, while a 17 more Nations abstaining clearly demonstrates that we are not alone or isolated in our points of view.

…بعد الاستماع إلى خطاب جوزيف بلاتر، صدقوا أن النداءات التي قمنا بها لزيادة الشفافية وتحسين الحكم كانت جديرة بالاهتمام.

لقد كان الانضمام إلى الـ16 أمة إيجابياً، بينما 17 أمة أخرين ممتنعين يجسدون وبوضوح أننا لسنا وحدنا أو معزولين في وجهات نظرنا.

العملية الانتخابية كانت معيبة:

We have an unsatisfactory situation. We are subject to universal criticism of Governments, sponsors, media and the rest of the world…
A Coronation without an opponent provides a flawed mandate.

لدينا وضع غير مرض. نحن خاضعون لنقد عالمي من قبل حكومات، والرعاة، والإعلام وبقية العالم…
تتويج بدون منافس يعطي انتداب معيب.

على كل، نحن نعلم أن لعبة كرة القدم الجميلة ستستمر في الإمتاع وجمع العالم معاً.

* صورة المقالة تصوير كودا على فليكر تحت رخصة المشاع الإبداعي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع