أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

السعودية: قانون جديد لمكافحة الإرهاب يقمع التظاهر

قبل عدة أيام نشرت منظمة العفو الدولية وثيقة تم تسريبها لمسودة قانون مكافحة الإرهاب السعودي الجديد، والذي وصفته المنظمة في تصريح لها بأنه “قانون سيتيح للسلطات أن تحكم على المعارضين السلميين بعقوبات قاسية تحت ذريعة مكافحة الإرهاب”، مضيفة أن هذا القانون سيعاقب كل من يشكك بنزاهة الملك أو ولي عهده بالسجن لمدة لا تقل عن عشر سنوات.

تحديث: تعرض موقع منظمة العفو الدولية للحجب في المملكة العربية السعودية.

منظمة العفو الدولية (@amnesty) نشرت المسودة من خلال تويتر، حيث الكثير من المستخدمين تفاعلوا عبر استخدامهم وسم شباك لقانون الإرهاب السعودي #SaudiArabia:

@amnesty: Secret docs reveal new #SaudiArabia “Anti-Terror” law would crush peaceful dissenthttp://owl.li/5KS9Y

وثائق سرية تكشف أن قانون “مكافحة الإرهاب” الجديد في السعودية.

#SaudiArabia سيقمع المعارضة السلمية http://owl.li/5KS9Y

صورة مستخدم في تويتر تقول: “أنا وطني أنا إرهابي” أرسلت من قبل لجين اليماني

المدون السعودي أحمد العمران (@ahmed) كتب عدة توييتات عن المسودة الجديدة وأشار في إحداها:

@ahmed: I see many Saudi tweeps calling the proposed anti-terror law an “emergency law.” @alfarhan said they are trying to copy North Korea.

أرى العديد من مستخدمي تويتر السعوديين يصفون قانون مكافحة الإرهاب المزمع تطبيقه بأنه “قانون طوارئ” @alfarhan يرى أنهم يحاولون استنساخ الوضع في كوريا الشمالية.

المدون السعودي فؤاد الفرحان (@alfarhan) الذي ورد في التوييتة السابقة، عبر أيضاً عن ردة فعله على القانون المقترح من خلال تويتر، وفي التويتة التالية هو يحيلنا إلى رواية جورج أورويل الشهيرة 1984 بقوله:

@alfarhan: 2011 is our 1984 #Saudi #SaudiTerrorLaw

عام 2011 هي 1984 الخاصة بنا في السعودية.

عبر السعودي فهد المالكي (falmalki) عن جوهر القانون الجديد بتوييتة تغلبها السخرية المرة:

@falmalki: Q: Define: I'm fed up. A: I cannot. I could be imprisoned. I can only say it should mean: I'm utterly happy.

سؤال: عّرف المقصود بطفح الكيل؟ جواب: لا أستطيع. قد ينتهي الأمر بي مسجوناً. أستطيع فقط أن أقول أنها تعني أني سعيد للغاية.

الصحفية السعودية إيمان القحطاني (@ImaQh) طالبت النخب السعودية أن يثنوا السلطات عن الموافقة على هذا القانون المقترح:

@ImaQah: واجب اخلاقي على النخب الثقافية والدينية المقربة من السلطة مناصحتها بخطورة النظام المزمع اصداره وتداعياته الخطيرة على الحريات

الناشط السعودي وليد أبو الخير (@abualkhair) حذر مجلس الشورى من الموافقة على القانون:

@abualkhair: كمواطن سعودي أحمل أعضاء مجلس الشورى المسؤولية التاريخية الكاملة في تمرير نظام مكافحة الإرهاب الجديد

مستخدمة تويتر السعودية لجين اليماني (@LujaynAlyamani) أظهرت خيبة أملها من كون هذا القانون مناهض للديموقراطية:

@LujaynAlyamani: اسمعوا: هذا المشروع اغتصاب مشرع لأحلامنا! عار والله أن نعيش عراة من الأحلام لهذا الوطن

مستخدم آخر لتويتر في السعودية، معّز الدباغ (@mouazmb) كتب تصوره المختصر لهذا القانون:

@mouazmb: باختصار “قانون طوارئ جديد”

مها الأسمري (@maha_alasmri) أوضحت كيف أن هذا القانون إن طُبق سيقضي على حرية التعبير في وطنها:

@maha_alasmri: ان طُبق هذا النظام سيأتي يوم يكون فيه وجود مُعتقل من كل عائله سعوديه بالسجون بتهمَه التعبير عن الرأي أمر طبيعي

محمد الخليوي (@khelaiwy) رأى في القانون دلالة أن النظام السعودي لم يستوعب الدرس من الربيع العربي:

@khelaiwy: صاحب القانون لم يستوعب دروس الثورات العربية ونتائج القهر والظلم وامتهان الكرامة وغياب المعارضة الوطنية الشريفة

وأضاف الخليوي قائلاً:

@Khelaiwy: كلنا ضد الأرهاب والأرهابيين ولكن استخدام قوانين جائرة بأسمة لتجريم وسلب حقوق المواطن المشروعة هو ارهاب ايضا

مغرد آخر هو ماجد النمر (@majedalnemer) أضاف قائلاً:

@majedalnemer: قانون مكافحة الإرهاب السعودي الجديد سيقضي على المواطنين لا على الإرهابيين !

محمد الرشيد (@Onlinemars) كتب كيف أن القانون مرّوع وكيف أن السلطات السعودية جانبت الصواب في تعاملها مع الإرهاب:

@Onlinemars: عندما حاربت أمريكا وأوروبا الإرهاب حاربته خارجيا لتحمي داخلها. ونحن نحارب الإرهاب داخليا لنحمي من؟

تحديث المترجمة: تم رفع الحجب عن موقع منظمة العفو الدولية في المملكة العربية السعودية فيما يمكن تفسيره بأنه استجابة من السلطات السعودية لضغوطات الإعلام العالمي بينما شن بعض المسئولين وكتاب الرأي في الصحف السعودية حملة هجوم شرسة ضد المنظمة.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع