- Global Voices الأصوات العالمية - https://ar.globalvoices.org -

لغات: احياء لغة نيشنابي عبر التمثيل

التصنيفات: أمريكا الشمالية, الولايات المتحدة الأمريكية, كندا, تقنية, حرية التعبير, صحافة المواطن, فنون وثقافة, لغات, الأصوات الصاعدة

هذا المقال جزء من عرضنا لكيفية “استخدام أدوات إعلام المواطن لدعم اللغات الغير ممثلة تمثيلاً جيداً [1]“.

تحب باربارا نولان استخدام مهاراتها التمثيلية لهدف مفيد كوسيلة لزيادة متحدثي لغة نيشنابي. وتركز باربارا بصورة أساسية [2] على الأفلام القصيرة الدرامية بلغة نيشنابي، مع الأزياء والمؤثرات الصوتية والديكور. يمكنكم مشاهدة أفلامها على موقعها [3]وعلى قناتها على يوتيوب [4]. ووصل مستوى مواهبها أن حفيدتها لم تتعرفها عندما مثلت دور صياد سمك عجوز في أحد أفلامها.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=1WX_YilMPhA [5]

صنعت هذه المقاطع بطريقة تتيح “التواصل مع المشاهد وفي نفس الوقت ابعاد نظره عن بنية اللغة،” طبقاً لما يقوله جون بول مونتانو، الذي يساعد في صنع مقاطع الفيديو. خلال الثمان سنوات الماضية، كان جون بول “يكتسب” لغة نيشنابي بمساعدة مدربته باربارا. من المعتقد أن هذه اللغة مكونة من لغة قوم أجيبوي [6]ولغة أوتاوا [7] ولغة بوتاواتومي [8]. ويضع جون بول فرقاً بين التعلم والاكتساب كجزء من خبرته الشخصية واحباطاته أثناء محاولته تعلم البنية النحوية.

ومع التركيز على التبحر والإدراك والحوار التلقائي، يأمل جون بول وباربارا أن تصل مقاطع الفيديو إلى متحدثي نيشنابي المشتتين في مختلف أنحاء الولايات المتحدة وكندا. ومع ذلك، فإن العدد التقديري للمتحدثين يقل مع الوقت لارتفاع المستوى العمري. ووصول هذه المقاطع إلى الجيل الجديد من المتحدثين في كافة أنحاء العالم مفتاح مهم في هذه الجهود.

يمكنك معرفة المزيد عن عملهم حول الحوار على الإنترنت عبر “استخدام أدوات إعلام المواطن لدعم اللغات الغير ممثلة” والذي يتم بين 16 – 22 نوفمبر ، تشريت الثاني. [1] يمكنك متابعة باربارا [9]وجون بول [10] على تويتر.