أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: استمرار معركة التحرير لليوم الثالث على التوالي

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بالثورة المصرية 2011.

تستمر معركة التحرير اليوم لليوم الثالث على التوالي. قام المتظاهرون المعتصمون في ميدان التحرير، مركز الحدث في الثورة المصرية بوسط القاهرة، بالاشتباك مع قوات الشرطة في محاولة لاستعادة الميدان، مع الاستمرار في التظاهر للضغط لتحقيق أهداف ومطالب الثورة.

من بين المطالب الرئيسية الدعوة إلى حكومة مدنية، تحل محل المجلس الأعلى للقوات المسلحة، المؤسسة العسكرية التي نصبت نفسها حاكماً لمصر بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي.

تشير التقارير إلى وصول عدد القتلى إلى 20 شهيد في الأيام الثلاثة الماضية. كما انتقلت المعركة وحالة عدم الاستقرار إلى خارج القاهرة في مختلف المحافظات، حيث يرفع الشعب مطالبهم، التي تحاكي تلك المرفوعة في التحرير. كما تمت إصابة مئات الأشخاص، والنشطاء تحديداً، يقال أنهم مستهدفون، وسط مخاوف حول تعطيل الانتخابات التشريعية التي تبدأ في 28 من نوفمبر/ تشرين الثاني في حال استمرار المصادمات.

يسود التوتر بين مساندي الثورة. قامت نورا يونس الصحفية والناشطة بإرسال تلك الرسائل على تويتر:

@NoraYounis: Dropped my son at nursery. Heading to #tahrir . Will not stand injustice anymore. Death has never been that close to me

تركت أبني في الحضانة. ومتوجهة إلى التحرير. لن أتحمل مزيد من الظلم بعد الآن لم يكن الموت قريباً مني كما هو الآن

بعد ذلك بدقائق أرسلت:

@NoraYounis: 2 standing in frontline Mohamed Mahmoud St fell with birdshots and taken to field hospital #tahrir #martyrstreet http://pic.twitter.com/GhL6KkWK

يقف اثنان في الخطوط الأمامية لشارع محمد محمود بعد الإصابة بطلق بنادق الرش ويتم نقلهم للمستشفى الميداني

رفعت نورا يونس تلك الصورة لمتظاهرين يتم نقلهم للمستشفى الميداني بعد إصابتهم بطلق من بنادق الرش

المستشفيات الميدانية ممتلئة، مع دعوات مستمرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للإمداد بالأدوية والمتطوعين لتوفير الرعاية الطارئة للمصابين في الأحداث.

يشاركنا محمد عبد الفتاح، عبر تويتر، حيث كان متواجداً في واحدة من تلك المستشفيات الميدانية في التحرير.

@mfatta7: Tahrir field clinic now http://twitpic.com/7hai0r

مستشفى التحرير الميداني الآن

مشهد من واحدة من المستشفيات الميدانية في ميدان التحرير. تصوير محمد عبد الفتاح عبر تويتر

@mfatta7: The injured keep arrived at tahrir field hospital after we heard barrage of tear gas http://twitpic.com/7hajec

استمرار وصول المصابين إلى مستشفى التحرير الميداني بعد سماعنا وابل من القنابل المُسيلة للدموع

نقل المزيد من المصابين إلى المستشفى الميداني. تصوير محمد عبد الفتاح

@mfatta7: Clouds of tear gas http://t.co/kULwr9A1

سُحب من الغاز المٌسيل للدموع

ارتفاع سحب من الغاز المسيل للدموع في ميدان التحرير مع استمرار هجوم رجال الشرطة. تصوير محمد عبد الفتاح

يضيف:

@mfatta7: Casualties keep coming. Reports of live ammo

استمرار وصول المصابين. أخبار عن استخدام رصاص حي

يرفع اوكيوباي تحرير صورة لطبيب يبكي وينوح، يكتب:

@Occupy_Tahrir: This picture is taken of a doctor at #TahrirHospital as he weeps for life he couldn't save. #Tahrir #NoSCAF #Occupy http://t.co/JFbjkQyt

التقطت هذه الصورة لطبيب يبكي وينوح لعدم استطاعته إنقاذ حياة المصاب

يشاركنا اوكيوباي تحرير هذه الصورة لطبيب يبكي وينوح في إحدى المستشفيات الميدانية لمعالجة الجرحى

تم رفع هذا الفيديو من قبل جريدة المصري اليوم، يظهر قوات الشرطة والجيش وهم يضربون المتظاهرين بدون رحمة:

كما يشاركنا الناشط رامي رؤوف  هذا الفيديو من موقع خدمة البث الحي بامبوسير يظهر رجال الشرطة وهم يستهدفوا المتظاهرين، في أعلى أجسادهم وليس على أقدامهم أو على الأرض، لتفريقهم. يقول:

@RamyRaoof: in this video from 0:38 – 0:47 you will see police officers targeting demonstrators in their upper body http://bambuser.com/v/2140945 #Egypt #Tahrir

في هذا الفيديو من التوقيت 0:38 – 0:47 ترون رجال الشرطة يصوبون تجاه المتظاهرين على أعلى أجسادهم

تتحرك أحداث التحرير بسرعة عالية ويقوم مستخدمي الإنترنت من قلب الحدث بتزويد الناس من كل أنحاء العالم بكل جديد وبكل التطورات وقت حدوثها

أبقوا مترقبين مستعدين للمزيد من التقارير من مصر مع استمرار التطورات.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بالثورة المصرية 2011.

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع