- Global Voices الأصوات العالمية - https://ar.globalvoices.org -

أكثر مقالات الأصوات العالمية قراءة في 2011

التصنيفات: آسيا الوسطى والقوقاز, أمريكا اللاتينية, أوروبا الشرقية والوسطى, أوروبا الغربية, الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, جنوب الصحراء الكُبرى - أفريقيا, شرق آسيا, إسبانيا, الأرجنتين, البحرين, الفلبين, المكسيك, الهند, اليابان, تايلاند, تونس, سوريا, ليبيا, مصر, مقدونيا, ميانمار (بورما), الإعلام والصحافة, حرية التعبير, صحافة المواطن

هذه المقالة هي جزء من تغطيتنا الخاصة للأصوات العالمية في 2011 [1].

قائمتنا الخاصة بأكثر المقالات قراءة على الأصوات العالمية [2] في 2011 تتضمن أربع مقالات من اليابان، ثلاث مقالات من مصر، واثنتان من الفلبين. لكن مقالة واحدة فقط كانت تحكي عن تمساح عملاق! (جميع الروابط بالإنجليزية مالم يرد خلاف ذلك)

لقد كان عاماً مذهلاً بالنسبة للاعتراف بإعلام المواطن وانتشاره حول العالم، وهذا يعني أن الأصوات العالمية لم تعد الصوت الإعلامي الوحيد الذي يوثق المدونات والتوييتات. في المواضيع التي يخبو اهتمام الإعلام الجماهيري بها، كنا الوحيدين الذين يسعون للاستمرار في تغطية ما يريد المدونون المحليون، على اختلاف دولهم، أن يعرفه للعالم.

 

قوات الدفاع الداخلي تصل للإغاثة بعد وقوع تسونامي في اليابان. صورة بواسطة cosmobot، حقوق النشر لديموتكس (13/03/11). [3]

قوات الدفاع الداخلي تصل للإغاثة بعد وقوع تسونامي في اليابان. صورة بواسطة cosmobot، حقوق النشر لديموتكس (13/03/11).

إحدى أكثر اللحظات التي نفخر بها لن تظهر على قائمة أكثر عشرين موضوع قراءة مثل الذي نسرده في الأسفل. هذا العام تجاوز فريقنا الخمسمئة عضو فاعل من المتطوعين كتاباً ومترجمين بأكثر من لغة ومن أكثر من بلد، وقد نشرنا مايتجاوز 2,600 مقالة مطولة و6,300 موجز باللغة الإنجليزية وحدها.

بالتأكيد، الكثير من المقالات التي لم تحصد الكثير من الزيارات التي تستحقها كانت من دول غالباً ما تُغيب في الإعلام العالمي. لكن تغطية الأصوات العالمية لأفريقيا [4]، القوقاز [5]، مقدونيا [6]، الإنترنت باللغة الروسية [7]، أمريكا اللاتينية [8] وحقوق السكان الأصليين [9] كانت من أبرز ما يميز عام 2011. طالع نظرة محرري المناطق والكتاب العامة لعام 2011 [1] ليتسنى لك معرفة المواضيع المهمة التي قد لا تكون استرعت انتباهك.

فريقنا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا [10] يستحق منا إشادة خاصة هذا العام. خلال المظاهرات، انقطاع شبكات الاتصال، وبرغم التهديدات، استطاع الفريق أن يتغلب على الصعوبات ويستمر في الكتابة. مازالت الصور الصادمة للمصابين والقتلى تتسرب، لكن كتابنا كانوا يسعوون لكتابة مقالات استنتاجية ويشجعون على استمرار الحوار. كثيراً ما شاركونا في الفكاهة المحلية التي تنبثق من قلب الأزمات ومحتوى ذي سياق محلي يصعب الاهتمام به لمن هم خارج المنطقة لولا تزويد الكتاب لنا بالمعلومات الكافية لفهم الوضع من الداخل.

ربما ولأول مرة على الإطلاق لا يتم إدراج الصين [11] على قائمة أعلى 20 دولة لهذا العام. فهذه أوقات عصيبة بشكل مخيف للتدوين حول موضوعات مثيرة للجدل – الأمر الذي يواجهه كتاب الأصوات العالمية في العديد من البلدان الأخرى. الأمر الذي يجعل الموضوعات التي تأتي من أي مكان حيث يوجد تضييق على حرية التعبير أمراً لا يقدر بثمن.

أكثر مقالات الأصوات العالمية قراءة في 2011

  1. مصر: الليل يخيم بعد يوم من الغضب [12]
  2. اليابان: نحن نخسر مقابل آبل، وهذا هو السبب [13]
  3. خريطة لرصد الفيضان المأساوي في تايلند [14] ( وأيضاً هذا المقال [15])
  4. سوريا: اعتقال المدونة بنت مثلية في دمشق [16][بالعربية] ( وأيضاً هذا المقال [17]بالعربية)
  5. الفيليبين: جدل حول قانون الطلاق [18]
  6. اليابان: الكتابة على تويتر من فوكوشيما [19]
  7. الفيليبين: لولونق، أكبر تماسيح العالم [20]
  8. الهند: مولود إيشواريا راي وجنون الإعلام [21]
  9. مصر: مدونة نسوية تنشر صورتها عارية لتعبر عن “حريتها” [22][بالعربية]
  10. اليابان: حسابات شخصية تحكي عن الكوارث والمعجزات [23]
  11. صربيا: ردود الفعل على خبر وجود مرتزقة صرب في ليبيا [24]
  12. أكبر زلزال في تاريخ اليابان المسجل [25]
  13. علم ميانمار واسم البلاد الجديد [26]
  14. المكسيك: خوف، حيرة وشكوك إثر تهديد مجموعة هاكر لكارتيل مخدرات [27]
  15. مقتل كاتب الأغنيات الأرجنتيني فاكوندو كابرال في قواتيمالا [28]
  16. أفريقيا وفرنسا: هل نفيساتو ديالو ضحية أم متأمر؟ [29]
  17. اليابان: الخوف في فوكوشيما [30]
  18. ليبيا: هل قُتل خميس القذافي فعلاً؟ [31]
  19. مصر: ثورة دجاج كنتاكي [32]
  20. أسبانيا: آلاف الأشخاص يتظاهرون في الشوارع [33]

أكثر صفحات تغطياتنا الخاصة [34] زيارة كانت:

  1. الثورة المصرية 2011 [35][الصفحة بالعربية [36]]
  2. زلزال اليابان 2011 [37]
  3. التظاهرات في البحرين 2011 [38]
  4. الثورة الليبية 2011 [39]
  5. الثورة التونسية 2011 [40]

أدرك العالم في 2011 قوة ومدى قدرة اعلام المواطن على إحداث التغيير. ونحن نؤمن أن الطريقة الأمثل لندعم أصوات هؤلاء المواطنين الصاعدة لتصل للعالم هي أن نستمع لهم. شكراً لقراءتكم الأصوات العالمية! ساعدونا أن نجعل العالم يستمر في الإستماع بدعمكم لعلمنا من خلال كرم تبرعكم [41].

هذه المقالة هي جزء من تغطيتنا الخاصة للأصوات العالمية في 2011 [1].

ساهم محمد رجب [42] في ترجمة هذا المقال.