أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

سوريا: مع مرور عام على الثورة السورية، تحية من بيروت

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بالثورة السورية.

في 15 مارس/آذار 2012 أكملت الثورة السورية عامها الأول بمزيد من الإصرار والتحدي الذين بدأتهما. جمع هذا التاريخ العديد من الناشطين حول العالم في المسيرة العالمية من أجل سوريا في حين جالت المظاهرات في العديد من المدن العالمية دعماً لقضية الشعب السوري.

لبنان، الشقيق القريب لسوريا، وبيروت عاصمته لم تكن بمنأى عن هذه الأحداث على الرغم من صعوبة التعبير بحرية في شوارعها. أخذ الناشطون هذا التحدي على محمل الجد وقرروا فعل شيء مختلف. تشرح مدونة جدران بيروت موقف الناشطين في لبنان في مقالها “عام على ثورة الشعب السوري: تحية من بيروت”:

منذ عام والشعب السوري يصرخ “الموت ولا المذلة”، “حرية حرية حرية”. قتل منهم ما يفوق الثمانية ألف شهيد واعتقل الآلاف ودمرت البيوت واغتصبت النساء… منذ عام ونحن في بيروت نحترق أمام المشاهد ونتخبط في حيرتنا عمّا بوسعنا ان نفعله. كيف نتضامن مع شعب يقتل لأنه يريد اسقاط نظام قمعه لمدة عقود؟ كيف نعبر عن تأييدنا وبيروت يملؤها شبيحة من الطراز البعثي والقومي والميليشيوي؟

منذ عام وبعضنا من أفراد وناشطين مستقلين نحاول ان نشارك من بيروت في ثورة سوريا. نعتصم هنا، نكتب هناك، نعرض أفلاماً، نيأس ثم نعود نرفض ان يطالنا القمع فنهرع الى جدران المدينة. كانت الجدران الحيز الحر الذي وجدنا فيه مكاننا للتعبير

جدران بيروت: تحية لثورة الشعب السوري. تحت رخصة المشاع الإبداعي

وأعلن مستخدمو الانترنت والناشطون على صفحات تويتر دعمهم للثورة، فكتبت عبير سقسوق من بيروت على حسابها على تويتر abirsasso@:

عام والسوريون يبدعون بشعاراتهم. “الممانعة مو مانعة غير حريتنا” من المفضلات لدي، مكتوبة على جدران بيروت ‎‬#1YearAgo‪

وقالت تانيا الخوري @taniaelk

Early this morning, on the 1st anniversary of the revolution in #Syria Beiruti activists sent a message of solidarity.

باكراً هذا الصباح، في الذكرى السنوية الأولى للثورة في سوريا، بعث النشطاء في بيروت رسالة تضامن.

في حين أكدت نادين بكداش @NadineBek تضامن اللبنانين مع الثورة بقولها:

رسائل من بيروت الى أحرار سوريا good morning Syria #Syria‪‏ ‎‬#banner‪‏ ‎‬#beirut‪‏ ‎‬#March15‪‏ صباح الثورة

وجد الناشطون في بيروت وسيلة أخرى لإعلان تضامنهم مع الشعب السوري، الكتابة على جدران المدينة وتعليق اليافطات على الجسور وممرات المشاة. بعيداً عن أعين المخابرات والقوى الأمنية. كان الناشطون يكتبون ويوزعون الشعارات في يوم الذكرى السنوية الأولى لانطلاق الثورة السورية في الخامس عشر من مارس/آذار. كتبت المدونة عن صباح الثورة وأرفقته بفيديو اسمه “عام على ثورة الشعب السوري: تحية من بيروت”:

لأن تضامن الشعوب والأفراد أقوى وأهم من تصريحات ومواقف الأنظمة وزعماء الطوائف والأحزاب، أردنا ان نعبّر عن تأييدنا لثورة الشعب السوري. في أولى ساعات الصباح في يوم 15 آذار وبعيداً عن أعين السلطات اللبنانية المختلفة، قمنا بعملية نشر هذه “الرسائل” من بيروت الى أحرار سوريا.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بالثورة السورية.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع