أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

سوريا: اعتقال الناشطة ريما دالي في دمشق لمطالبتها بوقف القتل

تحديث: 10 أبريل/ نيسان: أكد الأصدقاء خبر إطلاق سراح ريما يوم الثلاثاء في الثانية صباحاً. بينما لا يزال كل من سافانا بقلة وعاصم حامشو رهن الاعتقال، وقد ألقي القبض عليهم معها. كما تم إلقاء القبض على إثنين آخرين من النشطاء، علي دهنا وحسين زين، بسبب حملهم لنفس اللافتة أثناء الاعتصام بالقرب من قصر العدلي، في دمشق.

9 أبريل/ نسيان: للإعلان عن رفض اعتقال ريما وجميع المساجين السوريين منذ بداية حملة النظام الوحشية ضد كل أنواع وأشكال المعارضة، أنشأ النشطاء صفحة على فيسبوك تدعى “أوقفوا القتل. نريد أن نبني وطن لكل السوريين“، لدعوة جميع شعب دمشق إلى الاحتشاد أمام البرلمان في السادسة مساءا (نفس التوقيت عندما حملت ريما اللافتة مطالبة بوضع حد للقتل):

لنعلن كلنا رفض الموت و قتل سورية كل يوم ,غدا الساعة 6 مساءا امام البرلمان لاشعار لا لافتات لا علم
فقط الجميع يحضر لافتة حمراء مكتوب عليها باللون الأبيض : أوقفوا القتل نريد بناء وطن لكل السوريين

_____________________________________________________________________________________

“أوقفوا القتل. نريد أن نبني سوريا لجميع السوريين.” كانت هذه الكلمات على اللافتة التي رفعتها ريما دالي أمام البرلمان السوري” في دمشق يوم الأحد، 8 أبريل. يقول النشطاء أنه تم القبض عليها بعد ذلك مباشرة. الفيديو التالي يظهر ريما ترفع لافتة بشجاعة أمام السيارات في حين صفقت مجموعة من النساء لعملها.

ندد النشطاء بالقبض عليها وعلى سافانا بقلة، التي كانت مع ريما وقت اعتقالها. ألقي القبض على سافانا لمحاولة منع السلطات من اعتقال ريما.

ريما دالي، حديقة الجلاء، دمشق في يونيو/حزيران 2011. مصدر الصورة: فيسبوك

ريما دالي (33 عاماً) من اللاذقية. تخرجت بشهادة في القانون من جامعة حلب. هي حالياً مشاركة في التدريب وبناء القدرات التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومتطوعة في الهلال الأحمر. هي معروفة جيداً لعملها في حملة “حمص في قلوبنا” لتقديم مساعدات إنسانية الى حمص.

اقتباس كلمات مارتن لوثر كينغ، ربما سيكون الأخير على صفحتها على فيسبوك :

“The means we use to achieve our goals must be as pure as our goals”

“إن الوسائل التي نستخدمها لتحقيق أهدافنا يجب أن تكون نقية كما أهدافنا”.

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع