أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: معسكران وكاريكاتورًا واحدًا

لم أجد أفضل ما يلخص حالة التخوين والتلاسن القائمة الآن بين القوى الدينية من جانب ومثيلاتها المدنية من جانب آخر سوى هذه الرسمة الكاريكاتورية التي انتشرت على فيسبوك من قبل الإسلاميين أولا ثم قام المعسكر الآخر بتعديلها لتعكس وجهة نظره هو.

عسكر كاذبون دائما إلا في حالة أم أبو إسماعيل

عسكر كاذبون دائما إلا في حالة أم أبو إسماعيل

وجهة نظر الإسلاميين
فالإسلاميون في هذه الرسمة يتهموا الأطراف المدنية أنهم يكذبون العسكر ولا يصدقونهم أبدا، إلا أنه حين جاء قرار لجنة الانتخابات الرئاسية – الموجودة تحت حكم العسكر – برفض ترشح المرشح السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل بدعوى أن أمه أمريكية فإنهم لم يشككوا في قرار اللجنة.

فكثير من أنصار أبو إسماعيل اعتصموا اعتراضا على قرار اللجنة، وآخرون تباينت أراؤهم بين من يعتبر ما حدث مؤامرة مدبرة ومن يرتاب بعض الشيء في قرار اللجنة أو من يصدقها لكنه يلتمس لأبو إسماعيل العذر رغما عن ذلك أو من تبرأ منه باعتباره ليس سلفيا أصلا.

 

عسكر صادقون دائما إلا في حالة أم أبو إسماعيل

عسكر صادقون دائما إلا في حالة أم أبو إسماعيل

 

 

 

وجهة نظر القوى المدنية
أما في الجانب الآخر فقد تم تعديل نفس الصورة لتعكس رؤيته في الإسلاميين وكيف أن فيهم الكثيرون ممن كانوا يلتمسوا الأعذار للعسكر طوال تلك الفترة الماضية ولم ينتفضوا إلا حين استبعد أبو إسماعيل حسب وجهة نظرهم.

واللافت للنظر أن كل طرف من الطرفين يؤمن أنه هو من يضحى ويناضل ضد العسكر ويتهم الطرف الأخر بالعمالة والتخلي عن الثورة، خصوصا في ظل تصاعد التوتر بين العسكر والإخوان بعد أن كان التوتر منحصرا بين العسكر وبين القوى الثورية المدنية من قبل.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع