أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

موريتانيا: جدل حول قيام القاعدة بإعدام موريتاني

أثار فيديو بثه موقع الأخبار على يوتيوب استياء كبيرا لدى الشعب الموريتاني، حيث يظهر الفيديو مواطن موريتاني، يبلغ من العمر 40 سنة، يتعرض للاستجواب من طرف عناصر من القاعدة  بتهمة التجسس قبل أن يقتلوه بعد اعترافه بعمله لصالح المخابرات الموريتانية. قام هذا المواطن في الفيديو بتسمية بعض القيادات العسكرية والمخابراتية الذي كان يتعامل معها. مدعياً أنها هي التي كانت تشرف على عمله، وذكر أن “الجنرال محمد ولد مكت مدير مكتب الدراسات والتوثيق [الاستخبارات الخارجية] هو المسئول الذي طلب منه الالتحاق بالاستخبارات.”

صورة المواطن الموريتاني "مدونة الكاشف"

صورة المواطن الموريتاني "مدونة الكاشف"

نشرت مدونة ألاك كوم تقريرا مفصلا عن مقتل المواطن الموريتاني على يد القاعدة وتاريخ عمله مع الاستخبارات الموريتانية والقاعدة، بالإضافة إلى مقالاً تطالب فيه بفتح تحقيق حول القضية:

مستمرون في تجنيد شبان موريتانيين وتقديمهم قرابين لشيطان الأوهام بشمال مالي… حتي الآن ذبح 9 وهنالك العشرات يدفعون دفعا في اتجاه الموت المحقق مقابل دريهمات زهيدة تدفعهم الفاقة لاقتناصها ويكونون الضحية الأقل حظا فيها ويتم تجاهل أسرهم من بعدهم أويقدم لهم شىء على أنه هدايا وهبات وهولايساوى شعرة فى مفرغ الرأس… ولأن الموضوع حيوي ويتعلق بحياة الناس وبأمن البلاد وبقضايا لا يمكن السكوت عليها فإن التحقيق في ملابساته يكون أضعف الإيمان.

كتبت مدونة الكاشف عن القضية:

أم الفضائح اليوم هي قصة ذالك العميل المسكين الذي آمن ذات يوم أن له وطن يفديه بروحه فأرتمى في أحضان الجنرال محمد ولد مكت، الذي أحاله إلى الرائد أحبيبي ولد الدلول، قام العميل بعدة أنشطة في خدمة موريتانيا وقدم عدة معلومات هامة قبل اكتشافه من قبل القاعدة التي صورت فيديو التحقيق معه آخذة تفاصيل الخدمات التي قدمها لبلد دون مقابل الحماية المتوجبة على المسؤولين عنه قبل أن تعمد إلى قتله حسب الأخبار.

علق الناشط الموريتاني محمد عبدو:

@medabdou الإستخبارات الموريتانية تتلاعب بالعملاء الصغار، ارواحهم على المحك وأجورهم ضئيلة وبعد الوفاة يتنكرون لهم

وأضاف:

@medabdou قادة الإستخبارات هم من ضمن ألئك الجنرالات أصحاب الكروش الذين لا يفيدون إلا ف “تزواز اللقمة” قوم يحكمون بفكر حجري وعقلية متسلطة ونفسية مريضة

أما الناشط محمد ولد جدو فكتب:

@mohdjedou يدعوهم القائد المصاب بالتخمه وهم ينثنون على انفسهم من الجوع ويقول لهم الوطن بحاجتكم يموتون لتكون جماجمهم نياشين تزين صدره. اي ظلم هذا

وبدوره غرد الناشط أحمد ولد عبد الله بكثافة حول القضية وكتب:

@ahmedbah لقد قتلت القاعدة أبنائنا، وجنرالاتنا لاهون مع عاهراتهم، ولياليهم الحمراء

وأضاف:

@ahmedbah مسكين ذالك العميل، المواطن الذي قتل على الحدود بعد التحقيق معه تحت فوهات البنادق وكشف للقاعدة الحقيقة كلها. ‎‫#عميل‬‏-مسكين

وانتقد دخول موريتانيا في حرب لمصلحة الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي:

@ahmedbah ولأن ساركوزي لا يستطيع أن يغامر بأرواح عملائه، تذكر أن له دين عند الجنرال عزيز فقدمه لحرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل..!

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع