أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: انطلاق أول انتخابات رئاسية حرة في البلاد

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة انتخابات مصر 2012/2011.

يصوت المصريون في أول انتخابات رئاسية حرة في البلاد. يستمر التصويت يومي 23 و24 من مايو/أيار، والإعادة إن وجدت يومي 16 و17 من يونيو/ حزيران.

50 مليون مواطن لهم حق التصويت. بينما تصطف طوابير طويلة في بعض مراكز الاقتراع، يبدو أن معدل الإقبال حتى الآن أقل من نظيره في انتخابات البرلمان التي عُقدت نوفمبر/ تشرين الثاني 2011. ربما يعكس هذا الأمر خيبة الأمل لدى العديد من الناخبين.

علق طارق شلبي على الإقبال الضعيف:

@tarekshalaby: On March 19th [the constitutional referendum], I was in the queue wrapping around this school. Right now it's deserted. Maybe later…

في 19 مارس وقت استفتاء التعديلات الدستورية، كنت في الصف المحيط بهذه المدرسة. الآن هي خاوية. ربما لاحقا…

لا طوابير. الصورة بواسطة @tarekshalaby

علقت الصحفية ارن كاننجام على الإقبال في الإسماعلية شمال شرق مصر:

@erinmcunningham: Bakery in Ismailia central has longer, more enthusiastic line than polling stations I saw. ‪#Egyelex‬ ‪#breadpolitics

الطوابير على مخابز الخبز في الإسماعلية أطول وأكثر حماسة من الطوابير على مراكز الاقتراع التي رأيت

لدي نادين صبري تفسير واحد على ضعف الإقبال :

@nsabry: major differentiating factor is the weather. I went around 2 pm last time but wont go today til 6:30-7 when it is emptier & cooler

الطقس عامل فارق وهام. ذهبت المرة الماضية الثانية ظهراً لكني اليوم لن أذهب قبل السادسة والنصف أو السابعة حين يكون الجو أكثر لطفاً وأقل ازدحاماً

يزور الإماراتي سلطان القاسمي القاهرة، وقد التقط هذه الصورة:

طابور طويل أمام مركز اقتراع للذكور في مدرسة الأورمان بالدقي. الصورة بواسطة @SultanAlQassemi.

علق كريم حسام من القاهرة:

@akaHoezy: I dream of a day when men & women can stand in one line to vote without trouble. Gender segregation should be a thing of the past. ‪#EgyElex

أحلم باليوم الذي يقف فيه الرجال والمساء سويا في طابور واحد للتصويت دون أية متاعب. يجب على التفرقة القائمة على أساس النوع أن تكون أمراً من الماضي

يأخذنا الصحفي آدم مكاري إلى السويس والعملية الانتخابية هناك:

@adamakary: First, you show your national ID card to match your number with those registered to vote. Then, you sign ‪#Suez‬ ‪#EgyElex

بداية، تظهر بطاقة الرقم القومي الخاصة بك لمطابقة رقمك مع ذلك المسجل في كشوف الناخبين. بعدها توقع

الصورة بواسطة @adamakary.

@adamakary: Second step, pick up your voting card. ‪#Suez‬ ‪#EgyElex

الخطوة التالية، تأخذ بطاقة الانتخاب.

الصورة بواسطة @adamakary.

@adamakary: And you wait… with ballot and pen in hand. ‪#Suez‬ ‪#EgyElex‬

وتنتظر… مع بطاقة الانتخاب والقلم في يدك.

الصورة بواسطة @adamakary.

@adamakary: After you tick off the box selecting your preferred candidate, you drop your ballot into a sealed box. ‪#Suez‬ ‪#EgyElex

بعد أن تُعلم على مرشحك المختار، تلقي بالبطاقة الانتخابية في الصندوق الشفاف والمغلق.

الصورة بواسطة @adamakary.

@adamakary: Finally, you collect your ID card, dip your finger in purple, permanent ink and off you go. ‪#Suez‬ ‪#EgyElex

أخيراً، تأخذ بطاقة الرقم القومي الخاصة بك، تضع إصبعك في الحبر الفسفوري، وتذهب.

الصورة بواسطة @adamakary.

علقت ليلى بعد التصويت:

@Booky_Lillz: Is anyone else's skin reacting to the dye? I think Im getting hives! ‪#EgyElex‬ ‪#EgyPresElection

هل يتفاعل جلد أي شخص آخر مع الحبر؟ أشعر بطفح جلدي!

صوتت نادين حافظ من القاهرة بفخر:

@NadeenHafez: Took me 3 hours and a half to vote. Totally worth it. All for you, Egypt! ‪#EgyElex‬ ‪#PresidentialElections

استغرقت ثلاث ساعات ونصف للتصويت. الأمر يستحق بالتأكيد. من أجل مصر

لا يصدق عمر الأمام التغيير في مصر:

@elimam_o: Simply put, I still cannot comprehend that I'm going to vote for ‪#Egypt‬'s president. ‪#egyelex

الأمر بسيط، لكني ما زلت غير مدرك أني ذاهب للتصويت لصالح رئيس مصر.

يتحدث جيرمي بوين محرر الشرق الأوسط في بي بي سي لأحد الناخبين:

@jfjbowen: I asked one woman in the queue to vote how long she'd been waiting. 30 years she said with a big laugh ‪#EgyPresElection

سألت سيدة في الصف من أجل التصويت كم انتظرت. ردت بابتسامة كبيرة 30 سنة

لمزيد حول الانتخابات الرئاسية تفقدوا على موقع ستوريفي [بالإنجليزية] تجميع استريس ماسوراس.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة انتخابات مصر 2012/2011.

الصورة المختارة المصاحبة للمقال تُظهر سيدة تعرض إصبعها الملون بالحبر الفسفوري خارج مركز اقتراع في الزمالك بعد التصويت في أول انتخابات رئاسية بعد مبارك، الصورة بواسطة سالي بيسك، حقوق الملكية محفوظة لديموتيكس (23/05/2012).

1 تعليق

  • اسأل نفسك هل تغير شئ !!! واعتقد اننا سننتظر ثلاثون عاما اخرين

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع