أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

اليمن: الشيخ والمرأة ونيويورك تايمز

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بثورة اليمن

لعبت المرأة اليمنية دوراً مهماً في ثورة البلاد العام الماضي. فقد كنّ في مقدمة العديد من المسيرات وكنّ خير مثال للشجاعة والثبات. لذلك غَضِب مستخدمو الإنترنت اليمنيون بسبب الشيخ حميد الأحمر، العضو القيادي بحزب التجمع اليمني للإصلاح، والذي يُزعم أنه نشر تصريحات هجومية فيما يتعلق بالثائرات اليمنيات. نُشرت تعليقات له في مقالة بجريدة نيويورك تايمز في 23 مايو/أيار بعنوان “الفصائل اليمنية تنتظر بفارغ الصبر لحل.”

تتلخص التصريحات الهجومية في الآتي:

But when asked about the square, he shifted to a sharper tone: “There was bad behavior, which turned the square into a discotheque! Those women wanted to go hand in hand with their boyfriends as lovers in the demonstrations. This is not right and is against our religion.”

ولكن عندما سئل عن الساحة، أصبحت لهجته أكثر حدّة: “كانت هناك سلوكيات سيئة، فقد تحولت الساحة إلى صالة ديسكو! هؤلاء النسوة يردن أن يتمشين مع رفقائهن كالمتحابين وأيديهم متشابكة خلال المظاهرات. هذا ليس صائباً وضد ديننا.”

غرّدت أطياف الوزير، واحدة من عدّة نشطاء يمنيين طالبوا باعتذار من الشيخ:

@WomanfromYemen: i demand an apology from Hamid al-Ahmar for insulting women revolutionaries when he spoke to the new york times ‪#yemen‬

أطالب باعتذار من الشيخ حميد الأحمر لإهانته الثوريات اليمنيات حينما تحدّث إلى النيويورك تايمز.

أمل الباشا ناشطة بارزة ومخضرمة، إضافة إلى ذلك تترأس منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان، كتبت تدوينة تطالب فيها باعتذار من الشيخ. كتبت أمل:

الجدير بالذكر أن الإساءة والتعريض بالثائرات اليمنيات في ساحات الثورة منذ إندلاعها في بداية العام الماضي ليس بالأمر الجديد علينا, إنما الجديد في الأمر الآن هو ان تأتي هذه المرة من طرف يقدم نفسه كثائر ومدافعاً وداعماً للثورة وساحاتها ومسيراتها برجالها ونسائها وهذا أقسى وأمر

غرّدت سمر ناصر في فزع:

@SummerNasser: #Yemen: Bad mouthing women is against our religion. Making assumptions is against our religion. Therefore, (continued)

التعرض للمرأة بأوصاف سيئة هو ضد ديننا، وضع الافتراضات ضد ديننا، لذلك، (يتبع)

@SummerNasser: #Yemen: Therefore, what Hamid is saying is baseless and against our religion.

لذلك، ماقاله حميد لا سند له وضد ديننا.

تساءلت سمر:

@SummerNasser: Where in the world is @TawakkolKarman on this statement of Al-Ahmar?

أين توكل كرمان من تصريحات الأحمر؟

غرّد لؤي أحمد في غضب:

‏@JustLuai:Hameed Al-Ahmar needs eggs thrown at him… Brick shaped eggs… Made of bricks.

يحتاج حميد الأحمر أن نرمي عليه البيض… بيض بشكل القرميد… مصنوع من القرميد.

أشار سام وضّاح:

@SamWaddah:I feel outraged by douchebag Al-Ahmar's irresponsible statement about the brave women of ‪#Yemen‬ who amazed the entire world! Disgusting!

أشعر بالغضب من تصريحات الأحمر غير المسئولة عن اليمنيات اللاتي أذهلن العالم أجمع! شيء مقزز!

في نفس اليوم غرّد حساب الشيخ حميد الأحمر توضيحاً نفى فيه هذه التصريحات:

أعرب مصدرمسئول بالمكتب الإعلامي للشيخ حميد الأحمر عن استغرابه مما تنشره بعض المواقع منسوبا إلى الشيخ حميد الأحمرنقلا عن صحيفة ” النيويورك تايمز” ‎http://fb.me/1FGZ11oxx

نشرت أفراح ناصر رسالة كتبتها الناشطة اليمنية النسوية سارة جمال لنيويورك تايمز في تدوينتها، والتي تتضمن ترجمة لإنكار الشيخ لهذه التصريحات.

طالبت سارة ردا من الناشر المحترم:

We kindly ask your help as journalists in the one and only New York Times to help us know the truth of that interview given that we are going to file a suit against Hamid Al-Ahmer and his only way to stop us would be a recording that proves he did not say what was said in the interview. I will be waiting for your answer with all the faith I have in this newspaper that I grew up reading.

نطلب مساعدتكم بلطف كصحفيين في النيويورك تايمز مساعدتنا لمعرفة حقيقة تلك المقابلة وسنقوم برفع دعوى قضائية ضد الشيخ حميد الأحمر والطريقة الوحيدة له لإيقافنا هي تسجيل يثبت عدم قوله ما ذكر في المقابلة. سأكون في انتظار ردكم مع كل إيماني الذي أملكه في هذه الصحيفة التي نشأت وأنا اقرأها.

في هذه الأثناء، غرّد مروان المريسي للنيويورك تايمز:

@almuraisy: Dear @nytimes Will you please share us online the audio record of the interview? http://bit.ly/KI2jAz ‪#Yemen‬

أعزائي نيويورك تايمز هلاّ نشرتم التسجيل الصوتي للمقابلة على الإنترنت؟ http://bit.ly/KI2jAz

غرّدت أطياف الوزير في 31 مايو/أيار:

@WomanfromYemen: @nytimes can you plz respond to Hamid Al-Ahmar's allegations of “fabricating his quote” here http://www.nytimes.com/2012/05/24/wor … ‪#yemen‬

نيويورك تايمزهل تستطيعون التجاوب مع مزاعم حميد الأحمر ل “فبركتكم تصريحه” هنا http://www.nytimes.com/2012/05/24/wor

وفي 4 يونيو/حزيران غرّدت مرّة أخرى:

@WomanfromYemen: @newyorktimes has not responded to the many inquiries by Yemeni activists regarding a previous article on ‪#Yemen‬ & women.

لم تستجب نيويورك تايمز لاستفسارات العديد من الناشطين اليمنيين فيما يتعلّق بمقالة سابقة عن اليمن والمرأة.

كما غرّدت سارة جمال في نفس اليوم:

@Sarah_Sanaa: ‪#Newyorktimes‬ please respond to ‪#Hamidalahmar‬ claims on misquoting him..

رجاء نيويورك تايمز نرجو رداً على ادعاء حميد الأحمر بشأن نقل تصريحات غير دقيقة عنه..

غرّدت أفراح ناصر:

@Afrahnasser: @nytimes reputation is on the stake. Hamid al-Ahmer denies what they quote him with. ‪#Yemen‬ ‫#حميد_الأحمر‬

سمعة نيويروك تايمز على المحك بعد نفي حميد الأحمر ما نُقل عنه.

في 4 يونيو / حزيران جرت مسيرة تشيد بدور المرأة اليمنية، مُدينة الظلم تجاه النساء وطالبت باعتذار من الشيخ حميد الأحمر وتوضيحا من النيويورك تايمز. (نُشر الفيديو : ahrartagheer1)

http://www.youtube.com/watch?v=WRdP7vH3nQM

غرّدت نون عربية التالي:

@NoonArabia: We await the audio recording of @nytimes's interview with Sheikh Hamid Al-Ahmar & demand a swift apology from either end. ‪#Women‬ of ‪#Yemen‬

ننتظر التسجيل الصوتي لمقابلة النيويورك تايمز مع الشيخ حميد الأحمر ونطالب باعتذار سريع من أحد الجانبين على حد سواء.

حتى كتابة هذا المقال يستمر الناشر بتجاهل مطالب الناشطين اليمنيين بالتوضيح.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بثورة اليمن

2 تعليقات

  • هداك الله ياشيخ حميد

    ماقلته عن الثائرات اليمنيات يعد من الكبائر الذي نهانا عنها سبحانه وتعالى.

    وللأمانة لم نر منهن شيئآ مما قلته عنهن.

    حري بك كواحد من رجالات الدين أن تتحرى الصدق والأمانة حتى لا تقع في المعصية.

    أين أنت ياشيخ حميد وفق ما جاءت به تعاليم ديننا الحنيف ؟

    يفترض بك أن تكون داعيآ موجهآ إلى الحق والصلاح.

    التدين افعال لا اقوال

    قال الله : {والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً} [الأحزاب:58].

    قال تعالى: { ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم} [الحجرات:12].

    وعن سعيد بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { : إن من أربى الربا الاستطالة في عرض المسلم بغير حق } رواه أحمد وأبو داود .

    وقد روى أبو داود والترمذي وصححه قول عائشة عن صفية أنها قصيرة وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال { لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته } .

    وقال ابن عبد البر : قال منصور الفقيه شعرا :

    لي حيلة فيمن ينم وليس في الكذاب حيله من كان يخلق ما يقول
    فحيلتي فيه قليله

  • أباالهيثم

    أستغرب من هذا المقال الذي ركز كل مقالته حول الهجوم على الشيخ حميد متبنيآ ما نشرته الصحيفه على لسانه متجاهلآ نفي الشيخ حميد لما نسب إليه ..
    مع أن ما جاء في المقال من تجاهل الصحيفه للمناشدات والمطالبات الخاصه بنشر الفديو الذي يؤكد صحة ما أدعت به يؤكد أن الشيخ حميد لم يقول ذلك الكلام المنسوب وإليه ويؤكد للجميع صحة النفي الذي أورده مكتب الشيخ ..
    لا سيما وأن مكتب الشيخ ذكر أنه مستعد لنشر التسجيل الصوتي للمقابله مع ذلك كان ينبغي لهؤلاء النشطاء أن يطالبوا مكتب الشيخ حميد بعرض التسجيل الصوتي بدلآ من أن يطالبوا االصحيفه بذلك لا سيما وأن المكتب قد أبدا إستعداده لذلك..
    أنا هنا لا أدافع عن الشيخ حميد الأحمر بل حاولت أن أقرأ مابين السطور وحللت الموقف حسب القراءه المنطقيه ..
    ولا أخفيكم أني أستبعد أن يقول الأحمر أو أي شخص من أنصار ورموز الثوره هذا الكلام عن الحرائر الثائرات..
    وهنا أؤكد أن لا أحد معصوم عن الخطأ وإن كان الشيخ حميد قال هذا الكلام فعلآ فقد أساء كثيرآ لثوره ومحى رصيده البارز في مناصرته للثوره وساحاتها وهو مطالب بإعتذار ولن يغفر له حتى الإعتذار..
    لكن الآن المطالب بالإعتذار الصحيفه وكل من أساء للشيخ حميد الآحمر طالما لما يثبت صدق ما نشرته الصحيفه ..
    هذا إن كانت الأقلام الناقده منصفه فعلآ وكانت غيرتها على حرائر الثوره فقط .
    ولسي لها أي أغارض آخرى مالم فهي كذلك فعلآ

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع