أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

اليونان : تظاهر اللاسلطويِّين ضد العنصرية

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة عن أزمة أوروبا.

جرت يوم السبت 1 سبتمبر / ايلول في العام 2012، مسيرة ضد العنصرية مخترقة وسط أثينا، عاصمة اليونان، انطلاقا من ساحة Monastiraki. [معظم الروابط باليونانية والإنجليزية]

اجتمع مئات من المحتجين، أغلبهم من اللاسلطويين، للتظاهر ضد الأحداث الأخيرة مثل الاعتداءات العنيفة، بل والقاتلة في معظم الأحيان، بحق المهاجرين التي يرتكبها أعضاء في الحركة ذات التوجه اليميني المتطرف الفجر الذهبي، وتعذيب الشرطة للعاملات بالجنس التجاري المصابات بالإيدز، بالإضفة إلى عمليات المراقبة والتفتيش المسماة بعملية ‘Xenios Zeus’ والتي تستهدف الملونين في الغالب للتحقق من أوراق هوياتهم.

Demonstrators gathered in Monastiraki. Photo by author.

المتظاهرون بساحة موناستيراكي. تصوير المؤلف

حل الموكب بساحة Omonoia مرورا بشارع Athinas وعادت مجددا لساحة Monastiraki. وقد اعترضتهم شرطة مكافحة الشغب لمنعهم من النزول بشارع Panepistimiou [والذي يقود إلى البرلمان اليوناني] لكن لم يحدث شيء بعدها، إلا من مشادات كلامية تبادلها المحتجون مع الشرطة.

Demonstrators in Omonoia Square. Photo by author.

المتظاهرون في ساحة Omonoia. تصوير المؤلف

Demonstrators' banner reads: "Let's smash the fascists and police pogroms. May locals and refugees fight together". Photo by author.

على اللافتة: “لنسحق الفاشيين والجزارين من الشرطة. النضال مشترك بين المحليين واللاجئين” تصوير المؤلف

Demonstrators blocked at Panepistimiou Street. Photo by author.

اعتراض الشرطة لطريق المتظاهرين بساحة Panepistimiou. تصوير المؤلف

قامت مظاهرات أخرى بعد ذلك، نظمتها مجموعات من خلفيات مختلفة. نعرض في مقطع الفيديو التالي مقتطفات حديثة لاحتجاجات معادية للعنصرية جرت في 24 أغسطس / آب بأثينا، يدعمها في معظم الأوقات اللاجئون:

كف أغلب اليونانيين، بمختلف مشاربهم السياسية، عن تجاهل العنصرية. فقد اتخذت الفاشية طابعاً مؤسسياً باليونان، مع دخول حزب للنازيين الجدد البرلمان.

Old man strongly protests. Photo by author.

عجوز يحتج بقوة. تصوير المؤلف

بدأ المجتمع اليوناني يستوعب شيئا فشيئا أن العنصرية تهديد يجب مواجهته.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة عن أزمة أوروبا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع