أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

تركيا: آلاف المحتجين في إسطنبول ضد الحرب على سوريا

هاجمت القوات التركية أهداف سوريه كرد فعل على مقتل خمسة مدنيين أتراك من قبل قوات الحكومة السورية. وأصدر مكتب رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان بيانا بعد ذلك على الفور، قائلاً:

إن قواتنا المسلحة في المنطقة الحدودية ردت فوراً على هذا الهجوم البغيض وفقاً لقواعد الاشتباك؛ وأصابت نيران المدفعية الموجهة ضد أماكن في سوريا قد حددت بالرادار عدداً من الأهداف.

وافق البرلمان التركي على مذكرة للقيام بعمليات عسكرية عبر الحدود لمدة عام. وجاءت الموافقة على هذا الاقتراح بأغلبية 320 صوت من البرلمان التركي المكون من 550 مقعد.

نائب رئيس الوزراء التركي قال في بيان أن إجازة استخدام القوة لا يعني إعلان الحرب، ولكنه رد كإجراء وقائي. وأعقب ذلك بيان صادر عن رئيس الوزراء التركي قائلاً:

كل ما نريده هو السلام والأمان في المنطقة. وليس لدينا أي نية لبدء حرب. نحن مدركين لآثار وتداعيات الحرب على العراق وأفغانستان … ونرى نفس الشيء في سوريا

وأصدرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بياناً فورياً يقول أن السلطات السورية تقدم خالص تعازيها لأسر المتوفين والشعب التركي.

وخرج أكثر من 5000 ألاف مواطن تركي إلى شوارع إسطنبول أحتجاجاً على أي حرب محتملة مع سوريا. وردد المحتجون مساء الخميس في مظاهرة ضد حزب العدالة والتنمية:

حزب العدالة والتنمية يريد الحرب ولكن الشعب يريد السلام. لا للحرب، والسلام في الوقت الحالي

وأضافت شيرين عطالله هذه الصورة في حسابها في موقع تويتر، والتي تقول ” أرفعوا أيديكم عن سوريا”

لافتة من مظاهرة إسطنبول المناهضة للحرب والتي مكتوب فيها “ارفعوا أيديكم عن سوريا”  من حساب  على تويتر نشرت بعد أخذ موافقتها @ @Cherine_89

في تركيا، أصبح شعار “سافسا هاير” والذي يعني “لا للحرب” من أعلى الكلمات انتشاراً بين مستخدمي تويتر صباح الخميس. ومنذ الموافقة على العمليات العسكرية عبر الحدود، كان هناك كثير من الانقسامات في الشبكات الإجتماعية حول هذه القضية، مما خلق عاصفة من الآراء بين النشطاء والخبراء وما إلى ذلك.

وفي تويتر كتبت هوليا انتاقلو من تركيا:

@cramelin: لا للحرب لا للحرب . ليس الآن ولا فيما بعد

أوزقور جوربوز من إسطنبول يقول:

@ozzgurbuz: السلام هو الطريقة الوحيدة لا للحرب لا للحرب من إسطنبول

ألاف المحتجين على الحرب مع سوريا في إسطنبول

آلاف المحتجين على الحرب مع سوريا في إسطنبول الصورة من حساب @zappika على تويتر

ونشرت ساربر اير الصورة أعلاه من الاحتجاجات ضد الحرب مع سوريا معلقه “السلام في الوطن والسلام في العالم”

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع