أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

لمحة خاطفة لتطور صناعة الأزياء في باكستان

بينما يستمر العنف الديني والضربات العسكرية الأمريكية على باكستان إلا أن أسبوع الموضة الأخير كان بمثابة استراحة من الاضطراب.
أسبوع باكستان للموضة تم بثه مباشرة خلال ٩ و١٠ أبريل/ نيسان ٢٠١٣ من كراتشي ويظهر تصاميم خطوط (٢٧) سبعة وعشرين مصمماً باكستانياً.
ما لا يعرفه معظمنا هو أن الموضة تلعب دوراً كبيراً في حياة الباكستانيين.
أسابيع الموضة الباكستانية
منذ عام ٢٠٠٩ استضافت باكستان عشرات من أسابيع الموضة وتقدم هذه الأسابيع للعالم لمحة خاطفة عن ازدهار وحرفية هذه الصناعة التي يظهر منها أن المعايير الثقافية في باكستان ليست على قدر كبير من التعنت والمحافظة كما يؤمن البعض.
وتبع هذه النسخة من ربيع/ صيف ٢٠١٣ في أسبوع الموضة الباكستاني حدثان آخران للموضة خلال شهر أبريل/نيسان؛ أسبوع فساتين الزفاف في كراتشي ركز على ملابس الأعراس وكان في لاهور أسبوع آخر للموضة.

أجرت الأصوات العالمية مقابلات مع ثلاثة من مصممي الأزياء قبل الحدث الذين قالوا إن بالرغم من الظروف التي يمر بها شعبهم فإنهم لا يتوقفون عن تصميم الأزياء:

 

هذه المرة ابتدع المصممون طرقاً تكنولوجية عالية للوصول إلى الأسواق. هذا المتجر الإلكتروني أحد الأمثلة الرائعة سيعرض الأزياء خلال ساعات بعد ظهورها على المنصة لكل من يريد شراءها محلياً كان أو عالمياً.
أسبوع الموضة الباكستاني كان الغرض منه كسر حواجز وسائل الإعلام الاجتماعية، لم يتم بث الحدث مباشرة فقط ولكن عددًا من مدوني الموضة مثل ندا موجهال وعددًا آخر من مستخدمي تويتر قاموا بتغطية الحدث. الإنترنت صار مصدر قلقٍ كبيرًا حيث أن الإقليم بكامله يعاني من مشاكل انقطاعه وذلك إثر الدمار الذي لحق باثنين من أصل أربعة من الكابلات البحرية التي تربط باكستان بالشبكة.
الموضة ضد طالبان
قلق أمني وتهديدات طالبان كانا من أبرز معالم أول أسبوع موضة في باكستان عام ٢٠٠٩ مما أدى لظهور حركة الموضة ضد طالبان (FAT#) أدى الحدث إلى دخول مراسلوا الحرب من دول الجوار إلى باكستان لتغطية خبر الموضة، كما أدى إلى ظهور العديد من التعليقات المحملة بالسخرية كتغريدات على تويتر، وميمات بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية في باكستان.

 

Untitled-1-01

صورة مصمم الأزياء الباكستاني ديباك برواني: تم استخدام الصورة بعد الحصول على إذن.

@sabizak صباحات زكريا التي تعرف نفسها على تويتر بأنها “ضد التقليد” تعلق:

@sabizak_ (Sabahat Zakariya): #FAT “@tammyhaq: Thank goodness for fashion week season. Back to back fashion weeks will provide some respite from all the election griping”

الحمدلله على موسم أسبوع الموضة شيئاً فشيئاً ستوفر أسابيع الموضة هذه بعضا من الراحة من عناء الانتخابات.

واحد أو أكثر من هذه المناسبات “الموضة ضد طالبان” أدخل بعضاً من المرح للشبكات الاجتماعية في باكستان.

الكاتب الصحفي مشرف زيادي المعروف بنزعته الساخرة يكتب معلقا على تغريدة المؤرخ البريطاني توم هولاند:

@mosharrafzaidi (Mosharraf Zaidi): That's so Taliban! RT @holland_tom: “Fine dining and an obsession with fashion are marks of sickness in a state.” – Seneca. #FAT

@mosharrafzaidi (Mosharraf Zaidi): هذا سلوك طالباني جدا!
RT @holland_tom:  عشاء جميل وهوس بالموضة إشارة لمرض في البلاد” – سينكا#FAT

 

(@shahidsaeed) شاهد سعيد مدون ومحقق ومستخدم لتويتر غرد بصورة عن سياسية باكستانية تُعرف بلون شعرها الغريب:

@shahidsaeed (Shahid Saeed):  Shireen Mazari’s hair be so #FATtwitter.com/afi_alikhan/st…

 شعر شيرين مزاري يبدو هكذا #FATtwitter.com/afi_alikhan/st…

FPWcoverphoto2 (2)

ميمز عن أسبوع باكستان للموضة – استخدمت بإذن

(@samramuslim), سمراء مسلم تصف نفسها بأنها مٌحبة للأحذية والتسوق والإعلام غردت عن الضجة التي صاحبت أسبوع باكستان للموضة:

@samramuslim: Looking forward to #FPW now – strongly feel it will be a great#socialmedia #casestudy from #Pakistan! Good luck @fashionpakistan @dperwani

أنا متشوقة جدا لأسبوع باكستان للموضة #FPW أشعر بأنه سوف يكون رائعا وحدثا يستحق الدراسة من باكستان.. حظا طيبا

 

 (@Umairmirza) احتفل عمير ميرزا بانضمام أسبوع الموضة لعصر الديجتال:
@Umairmirza: the most interactive #FPW ever ! u'll feel like you are there at the venue ! thanks @fashionpakistan. its a DIGITAL AGE love !

 إنه أكبر حدث تفاعلي على الإطلاق. تشعر بأنك في هناك في قلب مسرح الأحداث، شكرًا لأسبوع موضة باكستان. إنه العصر الرقمي! 

هذا الحدث الذي قدم نظرة خاطفة على جانب آخر لباكستان يمكن مشاهدته من هنا

 

كاتب هذا المقال فيصل كاباديا هو من يدير البث الحي وإعلام الشبكات الاجتماعية لهذا الحدث.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع