أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الأسلحة الخفيفة: أفلام من سوريا

تم تحميل أكثر من 500,000 شريط الفيديو على الإنترنت من سوريا خلال العامين الماضيين. العديد منها يوثق الاحتجاجات والصراع، في حين تعزز الوثائق الأخرى الآراء ووجهات نظر المقاتلين، المتظاهرين، الحركات السلمية، والمواطنين العاديين الشاهدين على الأحداث. على الرغم من هذا الكم لشهود العيان، فقد تمت تغطية الصراع السوري بشكل سيئ من قبل وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم. من ناحية، لأن الوصف السردي للحرب لا يندرج بسهولة في إطار الخير والشر، أو الحق والباطل. ومن ناحية أخرى لأن العديد من أشرطة الفيديو أنشئت خارج السياق، وبدون تحرير، أوتفسير.

على الرغم من أن العديد من أشرطة الفيديو التي يتم تحميلها قام بنشرها أفراد عاديون، فإن التجمعات والمنظمات تنشط في التنسيق، والتدقيق، وترجمة الأفلام وتعزيز المحتوى. تعمل عدة مجموعات كوكالات أنباء في التحقيق وضمان المصادر الموثوقة للمحتوى، وبالتالي نشرها لوسائل الإعلام الشعبية وخلال مواقع وسائل التواصل الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر، وخصوصاً يوتيوب، وكذلك مواقع لايف ستريم مثل بامبوسر وأوستريم.

تعمل منظمات سورية ناشئة، مثل قناة آنا نيو ميديا وشبكة أخبار الشام على نشر أفلام الفيديو الشعبية. في حين تتابع سوريا في العمق وتنظم التغطية من سوريا، وأيضا تنتج تحليلا للأحداث. توثق سوريا حكاية لم تُرو للحركة السلمية التي استمرت على الرغم من تصاعد الحرب. الأصوات العالمية لديها تغطية خاصة عن صحافة المواطن السوري. في حين تنتج صحيفة نيويورك تايمز مجموعة متكاملة تسمى مشاهد الحرب في سوريا.

فيما يلي مجموعتين من فيديو صحافة المواطن من سوريا، أنتجت في محاولة لعزل وتسليط الضوء على جوانب عديدة من هذا الطوفان من الصور. أشرطة الفيديو هذه يتم عرضها في معرض كوركوران للفنون، الذي يعمل بالتزامن مع معرض تصوير/الحرب: صور من الصراع المسلح وبعده، الذي ينظمه متحف الفنون الجميلة في هيوستن وواشنطن خلال 29 سبتمبر 2013. أنتجت بالتعاون مع الأصوات العالمية وويتنس (الشاهد).

أول شريط فيديو، وعنوانه الأسلحة الخفيفة، يكشف تفاصيل الحياة في زمن الحرب: طيران متقطع من طائرة هليكوبتر، زحف سيارة خلال سكون الليل، تمايل حشد من الناس، وتسارع الناس في الشارع. هذه المشاهد لا تظهر فقط الاحتجاجات، مداهمات الشرطة، القصف، والرعب الذي يرتسم على الوجود اليومي لهذا العدد الكبير في سوريا، إنما تكشف أيضاً الحوادث العرضية، الجو العام وأحاسيس الحرب فضلاً عن الحقائق.

الفيديو الثاني، قانون حكم الأقوياء على الضعفاء، مقتطفات لشهادات ومقابلات. تمثل هذه المقاطع العديد من الطرق التي يسعى فيها الأفراد لفهم تجاربهم. هنا نجد السرد، رواية، تفسير، الاستجواب. طفل يروي تدمير الحي الذي يسكن فيه؛ العصبية، سخرية رجل كيف لقناص أن يرعب مجتمع؛ رجل ينعي وفاة شقيقه، وهو مصور. هذه القصص تسمح لنا بالاقتراب من الحرب من خلال منظور فردي بدلاً من لغة جافة من الجغرافيا السياسية والمصلحة الوطنية. هي تذكرنا بأن هذه الحرب هي قبل كل شيء مأساة قاسية لمئات الآلاف من الأفراد والأسر، وأن القصص القليلة الممثلة هنا رمزية لعدد لا يحصى من الآخريات.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع