أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

إسبانيا: الترخيص للشرطة باستخدام هراوات قابلة للبسط

Tomado de la página web del Sindicato de la Policía de España.

صورة مأخوذة من موقع نقابة الشرطة الإسبانية على الأنترنيت

[روابط هذه التدوينة تقود إلى صفحات باللغة الإسبانية]

الطلب [ب د ف بالإسبانية]، المقدم في 2009 من طرف نقابة الشرطة، للتوفر على سلاح دفاع لقي موافقة مجلس الشرطة الإسبانية. حيث كانت تطالب بإضافة قضيب حديدي قابل للبسط (هراوة).

نستطيع أن نقرأ على صفحة النقابة على الإنترنت، أن الأمر يتعلق ب “سلاح مميت” والذي “يعرف جميع مستخدمي الشرطة فوائده”. فوائد تظل إلى حد كبير موضع نقاش ما دام استعمال الهراوة قد يؤدي إلى إصابات خطيرة إن غابت المراقبة. وهو ما جعل البلاغ يعلن أن عناصر الشرطة سيتلقون تكوينا خاصا في استخدام هذا السلاح.

حسب تصريحات النقابة، فإن عناصر مكافحة الشغب لن يستخدموا هذا النوع من السلاح، لأن هذا القسم يستعمل تقنيات دفاع أخرى في وضعيات كهذه، مثلما سنشاهد على الشريط التالي:

في إسبانيا، تضاعفت الميزانية المخصصة لبيع معدات مكافحة الشغب 18 مرة في سنة واحدة، 173,670 يورو في 2012 إلى 3,26 مليون أورو في 2013، كما يوضح تفصيل المقتنيات على موقع الإنترنت El BOE nuestro de cada día، حيث تنشر وتحلل الإعلانات اليومية الأكثر أهمية في نشرة الرسمية للدولة BOE [بالإسبانية].

على المواقع الاجتماعية، يعبر المواطنون عن شكوكههم:

ستقتني الشرطة هراوات قابلة للبسط لزيادة أمن عناصرها. مم يخافون؟

هكذا تستغل الشرطة مالنا، وتضيف ويا للمفارقة أنها أفضل حماية لعناصر الشرطة. لتضرب… http://t.co/hH677XVYB6

يتسلم رجال الشرطة هروات قابلة للبسط من أجل سلامتهم.. وماذا يستلم المواطنون لسلامتهم؟ رجال الشرطة؟

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع