أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

وضع أطفال المعتقلين في السعودية في الحبس الانفرادي

بعد إلغاء زيارات العيد للمعتقلين السعوديين، نظم ذووهم وقفة احتجاجية ضد القرار المفاجئ. تقع الوقفات الاجتجاجية ضمن الأفعال الواقعة تحت طائلة القانون في المملكة المطلقة، ولكن هذا الحظر القانوني كسره أهالي المعتقلين بصورة مستمرة. تعرض معظم النساء والأطفال الذين شاركوا في الوقفات للاعتقال منذ السابعة عشر من أكتوبر / تشرين الأول، وصدرت الأوامر بوضع الأطفال في الحبس الانفرادي.

الطفل همام الرشودي ابن المعتقل الشيخ أسامة الرشودي في سيارة الشرطة

الطفل همام الرشودي ابن المعتقل الشيخ أسامة الرشودي في سيارة الشرطة

المرأة الوحيدة التي أطلق سراحها لحالة طفلها الصحية غردت عن اعتقالها من أمام مكتب محافظ المنطقة:

غردت أم عبد الله الخربي عن أحد أهالي المعتقلين، مها الضحيان، والتي تعرضت للضرب حتى كسرت يدها:

أدى ذلك إلى ردود فعل وإدانة واسعة في مجتمع تويتر السعودي ضد هجوم وزير الداخلية. حرمت النسوة المعتقلات، ومن ضمنهم مها، من حق إجراء المكالمات والزيارات وحق الوصول لمحام. غرد ابنها:

في 20 أكتوبر / تشرين الأول نظمت مجموعة من النساء والشباب اعتصاماً أمام مديرية شرطة البريدة للمطالبة بالأفراج عن المعتقلين، قامت بعدها قوات الشرطة بمحاصرتهم واعتقالهم.

من ضمن المعتقلين في هذا الاعتصام اثنان من أبناء مها الضحيان، ياسر وريان.

ما يزال المعتقلين والمعتقلات في عزلة عن العالم الخارجي. أما هؤلاء تحت السن فحظوا بزيارة ذويهم، ولكن مسئول هيئة التحقيق والإدعاء العام أخبر الأهالي في 22 أكتوبر / تشرين الأول بأنه استلم أمر من هيئة التحقيق بعزل الأطفال في الحبس الانفرادي لمده 5 أيام.

1 تعليق

  • رباه، إن لم يكن هذا ظلم كبير فما هو إذا الظلم.
    إن غير المسلمين المحتكمين للعقل وقبول الآخر ومن فيهم ضمير، لا يفعلون ذلك.

    كثيرة هي المظالمن وهذه المظالم التي أسقطت دولاً وامبروطريات.
    قال أحد الحكماء:
    إن الله لينصر الدولة الكافرة العادلة على الدولة المسلمة الظالمة.

    نسأل الله لهم الهداية.

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع