أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

تم حظر تطبيق وي تشات في إيران، فهل الدردشة كلمة بذيئة؟

WeChat

داعمو خدمة الإنترنت في الجمهورية الإسلامية قد منعوا التطبيق من الاستخدام كما تقول التقارير على بعض المواقع الإخبارية والمدونات. وي تشات برنامج يسمح لمستخدمي الهواتف الذكية أن يبقوا متصلين ببعض دائماً على مواقع الشبكات الاجتماعية. في حين الرئيس الإيراني نفسه، وعلى الأقل بعض من وزرائه يستخدمون شبكات تواصل الاجتماعي مختلفة ليبقوا على اتصال بمتابعيهم، المواطنون الاإيرانيون محظورون من الدخول على موقع مثل “فيس بوك“. غرّد إبران وطن دوست على موقع تويتر بشأن هذا الخبر:

القرار التالي أنهم سيراقبون أفكار الناس

Faar Ranak غرّد أيضاً:

ليس المهم هو استخدام أو عدم استخدام هذا التطبيق، المشكلة الأساسية هي المراقبة!

المدوّن الإيراني Gilboygreen يكتب:

Why did the Islamic Republic filtered WeChat? Because they are scared when people talk to each other. Today, possibly [an application] got filtered that symbolized dialogue. What is the reason that people are not allowed to talk to each other? The authorities should answer this question. When a channel to dialogue, to exchange ideas and to communication is blocked, how do you expect people to solve the problems in society via dialogue?… Do not fear the word “chat”. Chat is a simple, human act, accepted in different societies.

لماذا الجمهورية الإسلامية منعت وي تشات؟ لأنهم خائفين من الناس أن يتحدثوا مع بعضٍ بشكل حرّ ويومي. اليوم غالباً التطبيق وضع تحت الرقابة ومُنع لأنه يرمز إلى شيء ما ليس على مرادهم. ما السبب وراء منع الناس من التواصل معا؟ السلطات ممكن أن تجيب عن هذا السؤال. عندما تُغلق قناة للحوار وتبادل الأفكار بين الناس، كيف تتوقع من الناس أن يحلوا مشاكلهم في المجتمع عن طريق الحوار؟ لا تخف من كلمة “دردشة”. فالدردشة عمل إنساني بسيط ومقبول في مجتمعات مختلفة.

مدوّن آخر وهو 1ironi يكتب:

According to non-written law [tradition], whatever product, including food, that comes to Iran from abroad for the first time is banned… There are several examples of this kind of product becoming targets, such as eating tomatos, watching TV [they were all labeled Haram sinful]. Several MPs increased pressure recently to ban WeChat, but we can still use it via psiphon [circumvention software].

و طبقاً لقانون غير مكتوب (تقاليد) فإن أي منتج بما فيها الغذاء، يأتي إيران من الخارج للمرة الأولى فهو محظور… هناك عديد من الأمثلة على هذا، مثل الطماطم، أو مشاهدة التلفاز (كانت كلها محرمات) وقام بعض أعضاء البرلمان بتصعيد الضغط على السلطات لحجب تطبيق وي تشات ولكننا مازلنا قادرين على استخدامه من خلال بعض البرامج.

Iran-man-massoud يدوّن بسخرية وهو يشير بأصابع الاتهام إلى الرئيس الإيراني الجديد:

Thank you Rouhani.

شكراً روحاني.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع