أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

ملك السعودية يحظر الجماعات الدينية

أصدر ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز مرسومًا ملكيًا يفرض عقوبة السجن على السعوديين الذين يقاتلون خارج البلد والذين “ينتمون لتيارات ومجموعات دينية متطرفة.” أطلق المرسوم ردود فعل مختلفة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد انضم آلاف السعوديين للحرب الأهلية في سوريا – من ضمنهم مقاتلين شباب – في حين من ناحية أخرى كانت وسائل الإعلام السعودية تتجادل في من يجب توجيه اللوم له. يأتي المرسوم أيضًا بعدما أعلنت مصر جماعة الإخوان ألمسلمين جماعة إرهابية.

وذكرت وكالة الإعلام السعودية الرسمية بالإنجليزية:

Whoever participates or is involved in hostilities outside the Kingdom or joins radical religious and intellectual groups or currents, will be sentenced by no less than three years and not more than twenty years in prison. However, the punishment will be increased to no less than five years and no more than thirty years in prison for armed forces servicemen, a royal order stated here today.

يعاقب بالسجن مدة لاتقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على عشرين سنة، كل من يشارك في أعمال قتالية أو ينتمي لتيارات أو جماعات فكرية متطرفة خارج المملكة. وتزيد العقوبة للسجن مدة لاتقل عن خمس سنوات، ولاتزيد عن ثلاثين سنة إذا كان مرتكب أي من الأفعال المشار إليها في هذا البند من القوات العسكرية.

مع ذلك لم يذكر المرسوم الملكي في نسخته العربية “المجموعات الدينية الراديكالية”، بل استعاض عنها بعبارة “التيارات والجماعات” مما ولد انتقادات للغة المبهمة للمرسوم حتى أن أطلق بعض مستخدمي تويتر الوسم: #الملك_عبدالله_يحظر_جماعة_الإخوان_المسلمين.

وذكر الأكاديمي في العلوم السياسية، خالد الدخيل، أن المرسوم يحظر بالفعل جماعة الإخوان المسلمين:

ولاحظ المغرد السعودي سلطان الفيفي المفارقة في استخدام الشريعة الإسلامية لحظر جماعات دينية:

ونشر المغرد عبدالله العُولة عنوانًا رئيسيًا يعود لعام 1960 عندما كانت السعودية تدعم جماعة الإخوان المسلمين ضد النظام القومي في عهد جمال عبد الناصر. العنوان يقول: “الأمير فيصل: الإخوان أبطال جاهدوا في سبيل الله بأنفسهم وأموالهم.”

1 تعليق

  • khalid al khalidi

    ﻵملك السعوديه وﻵ غيره يستطيع أن يحظر الجماعات الدينيه .
    وﻵكن خادم الحرمين الشريفين حظر الجماعات المتأسلمه ومن تعمل با الخفاء تحت ستار الدين اﻷسﻵمي ولهم أهواء ومآرب أخرى منهم منهو مغرربه ومنهم منىهو كماهو الحال في داعش وغيرها ممن تدعم من اعدى اﻷمه من الرآفضه ومن على شاكلتهو من اليهود والملحدين والنصارى وغيرهم .
    وﻵكن المستغرب من وسائل اﻷعﻵم وتحديدأ المغرضه وعلى رأسها الشيطان اﻷكبر الجزيره ومن على شاكاتها من قنوآت خمون وحزب الشيطان وغيره كانت تركز على أن هناك مقاتلين يذهبون من السعوديه للقتال في سوريا ونسو أن أهل هائوﻵ ﻵ يستطيعون منعهم فمابالك با الدوله فهو ﻵيسافر مباشرة الى سوريا بل يسافر الى أي بلد با العالم ومن ثم الى سوريا وكانو ينتقدون ذهاب هائوﻵ الشباب السعودي للقتال هناك ولما أصدر القرار خادم الحرمين الشريفين لمنعهم ومعاقبتهم لم يسلم ولم تسلم مملكته من اﻷعﻵم المسموم وﻵكن ﻵنقول كشعب أﻵ الله يحفظك يابلدتا ويحفظك يامليكنا ويعز بك اﻷسﻵم والمسلمين وموتوا بغيضكم يا أعداء اﻷسﻵم ولعنة الله على من يدعي با اﻷسﻵم واﻷسﻵم منه برى أو من يكون ينطق با العربيه وﻵيفهم عن اﻷسﻵم غير اسمه وينعق كا الغرآب الله يحفظك يابﻵد الحرمين من كل مكروه

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع