أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

صور: أناس من أوكرانيا

Protesters help the driver by pushing his car up the street. Photo by Olha Harbovska, used with permission.

محتجون يساعدون السائق بدفع سيارته لأعلى الطريق. تصوير أولا هاربوفسكا، استخدمت بإذن

هذه المشاركة هي جزء من تغطيتنا الخاصة لاحتجاجات أوكرانيا.

أثار اعتماد قصير الأجل للقوانين التي تحد من الاحتجاجات السلمية في أوكرانيا اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة ومحتجين مناهضين للحكومة بشكل متقطع منذ التاسع عشر من يناير / كانون الثاني 2014. أذهلت العالم تلك الصورة المثيرة للمواجهات التي يكتنفها أحيانًا الدخان الأسود المتصاعد من المركبات التي تحترق على مقربة منها.

الصور التي نادرًا ما يتم نشرها عبر وسائل الإعلام العادية لاتظهر ذلك الجانب الإنساني من احتجاجات «يوروميدان» الطويلة والقاسية، كما هو معروف، في حين يمكن رؤيتها من خلال وسائل الإعلام الاجتماعي وحسابات المحتجين والصحفيين على أرض الواقع.

توثق هذه الصور كيفية مساعدة المحتجين لبعضهم البعض للعمل بشكل طبيعي قدر الإمكان، أثناء محاولة الإطاحة بالحكومة الفاسدة والفاشلة. بصرف النظر عن إبقاء بعضهم البعض دافئين وآمنين، كثيرًا ما يساعد المحتجون المارة ليمروا من خلال الحشود والطقس المتجمد للشتاء الأوكراني. يقوم متطوعين أيضًا بتقديم المساعدات الطبية لكلا الجانبين.

A member of volunteer medical aid briggades. Kyiv. Photo by the creator of Facebook page 'Maidaners'. Used with permission.

عضو متطوع في فرقة المساعدات الطبية في كييف. تصوير منشئ صفحة «Maidaners» على فيسبوك. استخدمت بإذن.

An elderly woman pouring hot tea to protesters. Photo by Olha Harbovska, used with permission.

امرأة عجوز تصب الشاي الساخن للمحتجين. تصوير أولا هاربوفسكا. استخدمت بإذن. 

أنشأ المواطنون مطابخ بدائية ومحطات شاي في كييف والمدن الأخرى لمساعدة رفقائهم المحتجين بالطعام والدفء. يقوم المتطوعون أيضًا بتنظيف الثلوج وإزالة القمامة من مواقع الاحتجاج.

A man giving out sandwiches to protesters. Photo by Hanna Hrabarska, used with permission.

رجل يوزع الشطائر على المحتجين. تصوير آنا هرابرسكا. استخدمت بإذن.

Another tea station to keep protesters warm. Photo by Clashot user Volye101, used with permission.

 محطة شاي أخرى للإبقاء على المحتجين دافئين. تصوير مستخدم «كلاشوت» Volye101.

A woman volunteering to clean protest grounds in Kyiv. Photo by a creator of a Facebook page 'Maidaners'. Used with permission.

 امرأة تتطوع بتنظيف موقع الاحتجاج في كييف. تصوير منشئ صفحة «Maidaners» على فيسبوك. استخدمت بإذن.

A man minds several caldrons of food being prepared for protesters, making sure the meal doesn't burn. Photo by Clashot user Volye101, used with permission.

   رجل يراقب العديد من قدور الطعام الذي يتم تحضيره للمحتجين، ويتأكد من عدم احتراقها. تصوير مستخدم «كلاشوت» Volye101. استخدمت بإذن

المثير للدهشة، ودليل آخر على أن البشر مخلوقات اجتماعية وإبداعية تحت أي ظرف من الظروف، شكلت وسائل الترفيه والموسيقى بشكل خاص جزءًا كبيرًا من الحفاظ على المعنويات العالية خلال مظاهرات «يوروميدان».

تأثر جوليان لينون، ابن الموسيقي جون لينون، عندما شاهد المحتجين يؤدون أغنية “تخيل” خلال المظاهرات ليبعثوا برسالة ضد الحكومة في كييف وعلق عليها بكلمة “رائعة” على صفحته على فيسبوك. أبقت الموسيقى العنصر الأساسي في مظاهرات يوروميدن عبر البلاد. هذه واحدة من الأمثلة:

A man playing violin to the protester in the center of Kyiv. Photo by Olha Harbovska, used with permission.

رجل يعزف الكمان لمتظاهر في مترو كييف.صورة من قبل أولا هاربوفسكا. استخدمت بإذن

العديد من الإبداعات الفنية كانت حاضرة أيضًا مع المتظاهرين، يلونون اللافتات والقبعات والخيم.

A woman painting a tent at the main protest grounds in Kyiv. Photo by a creator of Facebook page 'Maidaners'. Used with permission.

إمرأة تلون خيمة في ساحة التظاهر في كييف. صورة من قبل مؤلف صفحة فيسبوك  “Maidaners” استخدمت بإذن

على الرغم من الاشتباكات مع الشرطة والحملات المنسقة على الاحتجاجات، مع ستة قتلى من المدنيين وآلاف الجرحى، كثيرًا ما يتحدث المتظاهرين ويتفاعلون مع رجال الشرطة خلال الاحتجاجات، وأحيانًا يجدون لغة مشتركة وأرضية مشتركة. وفيما يلي صورة لضابط شرطة في الخدمة خلال الاحتجاجات، الذي يبدو سعيدًا للتوصل لاتفاق مع المحتجين للحفاظ على السلام وعدم استخدام القوة:

A smiling policeman. He just promised not to use force against protesters. Photo by Hanna Hrabarska, used with permission.

رجل الشرطة المبتسم. وعد المحتجين بعدم استخدام القوة ضدهم. صورة من قبل هنا هاربرسكا. استخدمت بإذن

A volunteer defender of protest grounds in Kyiv. Has initiated the creation of human chanin between the protesters and the police to prevent provokations and violence. Photo by the creator of Facebook page 'Maidaners'. Used with permission.

متطوع للدفاع عن المحتجين في كييف والذي اقترح بناء سلسلة بشرية بين المتظاهرين والشرطة لمنع العنف. صورة من قبل مؤلف صفحة فيسبوك “Maidaners” استخدمت بإذن.

هذه المشاركة هي جزء من تغطيتنا الخاصة لاحتجاجات أوكرانيا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع