أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

المكسيك والولايات المتحدة تحظران موقع ناشط بمساعدة من جو دادي

أكد ناشطون في المكسيك أن حكومة المكسيك، بشراكة مع السفارة الأمريكية في المكسيك وبمساعدة مقدم خدمة الاستضافة، شركة جو دادي (GoDaddy.com)، راقبت عمل موقع 1DMX.org، وهو الموقع الذي كان بمثابة منصة للحصول على الأخبار، والتعليق والمناقشة خلال أيام الاضطرابات الاجتماعية في أوائل ديسمبر / كانون الأول 2013. المحتوى الذي تمت إزالته من الموقع يوثق الانتهاكات ضد الناشطين بشكل مفصل وتفنيد البيانات الرسمية للسلطات الأمنية في المكسيك.

لم يكن هناك إجابة واضحة وشفافة من مقدم الخمة أو كما يشرح القائمون على الموقع في الفيديو أعلاه:

As a first email reply, GoDaddy.com argues that the site was taken down because of a violation of the terms of service. However, on the next day, in a second email, the company reveals that the real reason behind the suspension of the domain is that there is an undergoing law enforcement investigation. Without clarifying neither the authority behind this investigation nor its motives, GoDaddy.com says that for more information, one must contact a Homeland Security Investigations Special Agent at the U.S. Embassy in Mexico.The Agent was contacted. However, he refused to give any information on the case, with an unjustifiable opacity.

في الرد الأول للبريد الإلكتروني، يذكر مزود خدمة الاستضافة أنه تم تعطيل الموقع بسبب انتهاكه لشروط الخدمة. مع ذلك، في اليوم التالي، في رسالة بريد إلكتروني الثانية، تكشف الشركة أن السبب الحقيقي وراء تعليق الموقع هو أن هناك تحقيقًا جار عبر القانون. دون توضيح لا السلطة وراء هذا التحقيق ولا دوافعها، وتقول الشركة أن لمزيد من المعلومات، يجب على المرء الاتصال بوكيل مباحث الأمن الداخلي الخاص في السفارة الأميركية في المكسيك. تم الاتصال بالوكيل. ومع ذلك، رفض إعطاء أي معلومات عن هذه القضية، مع غموض غير مبرر.

يستخدم القائمون على المواقع الآليات القانونية ذات الصلة المتاحة في المكسيك بحيث صدر أمر للسلطات للإفراج عن معلومات حول هذه المسألة. ولكن لم يتم بعد الإفراج عن الكثير من المعلومات عن الحادث.

تم الكشف في يوم 5 مارس / آذار عن تأكيد الشركة أن الوكالة المكسيكية التي طلبت من الحكومة الأمريكية فرض الرقابة على 1DMX.org كان المركز المتخصص للاستجابة التكنولوجية. نفذ الرقابة وزير الداخلية عبر لجنة الأمن القومي. المفوض مانويل موندراجون هو المسؤول عن رقابة 1DMX.org.

Screen Shot 2014-03-04 at 12.39.14 PM

الرقابة في المكسيك لا تحدث من فراغ. تملك الحكومة أنظمة متطورة للمراقبة مثل FinFisher ونظم التحكم عن بعد.

الكشف الأخير مثير لقلق المكسيكيين بسبب الوضع الغير المستقر لحرية التعبير، في مواجهة الواقع القمعي العنيف الذي يواجه المواطنين على أساس منتظم. وأيضًا يثير قلق مستخدمي “جو دادي” أو هؤلاء الذين ليسوا على يقين من كون الشركة تدعم الإجراءات القانونية وسيادة القانون في مثل هذه الحالات.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع