أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

بقبلة، لاعب كرة قدم يفجر النقاش حول المثلية في البرازيل

كل الروابط تؤدي للبرتغالية مالم ينوه عكس ذلك.

بعد أسبوع من الاحتجاجات ضد رهاب المثلية التي يؤديها الرياضيين خلال بطولة العالم لألعاب القوى في موسكو، وبعد تصريح -البطلة ثلاث مرات- يلينا ايسينباييفا لصالح قانون مكافحة مثليي الجنس الروسي جاء دور البرازيل لمناقشة المثلية الجنسية من خلال الرياضة.

أثارت الصورة المشاركة من قبل لاعب نادي كورينثيانز، ايمرسون الشيخ، جدلًا في الشبكات الاجتماعية البرازيلية. كما هو مبين، تظهر الصورة اللاعب رقم 10 يحتفل بفوز فريقه، بتقبيل صديق.

Imagem partilhada no instagram com 9.985 likes no momento de publicação deste artigo.

صورة مشاركة على إينستاجرام مع 9985 إعجاب حتى وقت نشر هذا المقال.

في تعليقه على الصورة يقول شيخ:

Tem que ser muito valente, para celebrar a amizade sem medo do que os preconceituosos vão dizer. Tem que ser muito livre para comemorar uma vitória assim, de cara limpa, com um amigo que te apóia sempre.

يجب أن تكون شجاعًا جدًا للاحتفال بصداقة دون خوف من قول المتعصبين. يجب أن تكون حرًا للاحتفال بهكذا فوز، بوجه نظيف مع صديق يدعمك دائمًا.

القبلة كانت كافية، في مناخ اللعبة المعروفة بذكوريتها، ليفجر النقاش حول الجنسية المثلية. الانتقادات لموقف شيخ أخذت تظهر على الشبكة، وتاليًا خارجها. قامت مجموعة من أنصار وأعضاء منظمة قميص 12 بالاحتجاج في مركز تدريب كورينثيانز، مطالبين “باعتذار” وتراجع اللاعب عن فعله في حين رفعت لافتات كتب عليها شعارات مثل “مثلي جنسي، ليس هنا” و “هنا مكان للإنسان.”

على حساب تويتر الرسمي، كتب قميص12 (@Camisa12oficial) قائلًا:

لانوافق على المواقف الفردية التي تشوه سمعة كورينثينز ومشجعيه، ونطالب باحترام المخلصين! هنا كورينثيانز!

يذكر ويلسون جوميز استخدام المصطلحات التي تشير إلى الشذوذ الجنسي في بيئة مثل كرة القدم، كوسيلة لإنتقاص الآخر. كتب ما يلي:

Aliás, faço logo uma distinção: não importa “o caso do selinho de Sheik”; o que é interessante é o “o caso da escandalização por causa do selinho de Sheik”. Tenho cá comigo uma regra de antropologia social de que não abro mão: pode-se conhecer, e muito, uma dada cultura pela lista dos fatos com que ela fica escandalizada.

قبلة الشيخ ليست القضية؛ ما يثير الاهتمام هو الفضيحة التي سببتها القبلة. يحضرني القول المأثور من الأنثروبولوجيا الاجتماعية التي أحفظها جيدًا: تتعلم الكثير عن أي ثقافة من خلال قائمة الأشياء التي تشعرك بالصدمة.

Em apoio a Sheik, artistas lançam beijaço e a campanha #SheikTamoJunto. Foto: Reprodução/ Facebook

الفنانين أطلقوا حملة “القبلة” تحت وسم #SheikTamoJunto.

من ناحية أخرى، امتلئت الشبكة برسائل تدعم اللاعب.

لم تتأخر إعادة نشر “القبلة” وهي حملة احتجاج ضد رهاب المثلية للجنة حقوق الإنسان والأقليات في البرازيل في أبريل/نيسان على الشبكة، وبدأت بدعم شيخ.

بدأت الحركة مع الصورة(يمين) نشرت من قبل الأخوة فرناندو وغوستافو أنتيللي، أعضاء المجموعة مسرح ماجيك.

سرعان ما تم تبني الفكرة في مدونة روفاي ووصلت الشبكات الاجتماعية مع الوسم Sheiktamojunto# و #vaicurintia

في حين استمر مستخدمو الإنترنت بنشر الصور الخاصة لدعم الحملة:

Fotos em apoio circularam pelas redes sociais. Foto: Alex Capuano/Facebook

صور متداولة لدعم الحملة على الشبكات الاجتماعية. الصورة: اليكس كابوانو /فيسبوك

ذكرت مدونة “العائق” تاريخ الديمقراطية الكورنثية، التي تعتبر “الحركة الأكثر إيديولوجية في تاريخ كرة القدم البرازيلية” بقيادة مجموعة مسيسة من لاعبي مدينة ساو باولو.

Protesto mesmo, ato de rebeldia, daqueles que nos remetem ao Corinthians da Democracia, foi o beijo de Sheik, mesmo que ele não tivesse qualquer intenção política no gesto. Não é nada, não é nada, mas nunca tínhamos visto algum jogador brasileiro peitar este “preconceito babaca que existe no futebol”, como Sheik afirmou hoje, após a repercussão do gesto de carinho.

حتى لو لم يكن الدافع وراء هذه اللفتة سياسيًا، كانت قبلة شيخ للاحتجاج، عمل متمرد، وفقًا لروح ديمقراطية كورينثيانز. نعم، ليس كثيرًا، ولكن بعد ذلك لم نر أي لاعب كرة قدم برازيلي يتخذ موقف ما يسمى “هذا المساس الغبي موجود في كرة القدم”، كما أكد شيخ اليوم التالي من تداعيات لفتته التلقائية.

الصورة وقبلة ايمرسون الشيخ أصبحت عملًا من أعمال التمرد على رهاب المثلية، في عالم حيث لا تزال هناك 76 دولة تجرم علاقات مثلي الجنس. أو الصورة هي كما يسميها المدون فابيو شيورانو بـ”قبلة صغيرة لرجل، خطوة كبيرة لكرة القدم البرازيلية.”

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع