أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الفلسطينيون أصدقاء للصحفيين

gaza

صورة من قبل عمر شاتريوالا على فليكر استخدمت تحت رخصة المشاع الإبداعي.

بدأ مارسيلينو توريسيلا سلسلة قصص بالاسبانية عن غزة. نُشرت الدفعة الأولى من الإمارات العربية المتحدة حيث يقيم الكولومبي على مدونة ال تيمبو (الوقت) وتروي قصة اثنين من صحفيي أخبار الخليج في أبوظبي.

يشكل التقاط الصور في الخليج تحدي بحد ذاته، خاصة عندما تحاول التقاط صور للنساء. ولكن الفلسطينيون معتادون على تصويرهم. وسائل الإعلام تعتبر صديقة للفلسطينيين وهم يعرفون ذلك. يترجم توريسيلا:

En Gaza es diferente. Con una de las más altas concentraciones de medios de comunicación en el mundo, la gente de Gaza está acostumbrada a ser fotografiada. Ellos le dan la bienvenida a los ojos del mundo. Los palestinos no tienen un ejército para combatir. Ellos tienen las piedras que lanzan a los soldados israelitas y también tienen sus lágrimas.

في غزة كان الوضع مختلفًا جدًا. مع أعلى حشد لوسائل الإعلام في العالم، تعود شعب غزة على التصوير. ليس هذا فحسب، ولكنهم يرحبون بعيون العالم. لايملك الفلسطينيون جيشًا للقتال. ولكن لديهم الحجارة ليقذفون الجنود الإسرائيليين، ولديهم دموعهم.

لمزيد من القصص حول قطاع غزة بالإسبانية من شاهد عيان، تابعوا تحديثات مارسيلينو توريسيلا على تويتر.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع