أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

كيف تصبح أبًا صالحًا

padreehijo

صورة من قبل  Lon&Queta على فليكر تحت رخصة المشاع الإبداعي.

يفصل جويل سيلفا من بنما ما تساؤل الكثير من الناس، لا سيما الرجال منهم: كيف أكون أباً صالحاً. يصف على مدونته الشخصية بالإسبانية التحديات التي خاضها مع والده وأهدافه بمثابة أب صالح:

…Recuerdo que veía como un juego el buscar un tema de conversación, debido a mi falta de interés en el deporte, nunca tuvimos una conversación de más de 5 líneas (legítimamente contadas por más de 10 años), pero conociendo otros casos e historias, por lo menos tuve un padre.
[…]
Y es eso lo que quiero mejorar, quiero ser un padre que no haga las cosas sin enterarse, quiero abrazar, quiero besar a mis hijos, presentarle siempre la opción de tomar las mejores decisiones y apoyarlos cuando no tomen las mejores, nunca dudar en mostrarles mi amor y cariño, mucho menos dudar cuando se ganen un coscorrón.
[…]
Pero mi parte no quiero que se quede en un apellido, o un cheque en la quincena, mi parte ha de ser presente, determinante y quiero que mi hijo o hija tenga por lo menos un solo recuerdo lindo impregnado en su corazón, como los domingos de Salsa y el olor a grama recién cortada de los domingos en mi casa.

أتذكر لعبة البحث عن أي شيء للحديث عنه، بسبب عدم اهتمامي بالرياضة لم تكن لدينا محادثة أطول من خمسة ردود (خلال أكثر من عشر سنوات)، لمجرد معرفة الحكايات وقصص أخرى، على الأقل كان لي أب.
[…]
هذا ما أريد تحسينه. أريد أن أكون والد يفعل الأشياء دون أن يلاحظ ذلك، أريد أعانق، أقبل أطفالي، أقدم لهم الخيار الأفضل لاتخاذ القرارات وأدعمهم عندما لايجيدون الصواب، ولن أتردد في إظهار حبي ورعايتي حتى عندما تنزل مصيبة على رأسي.
[…]
بالنسبة لي، لا يهمني اسم العائلة أن يدوم، ولا رصيد مالي كل أسبوعين، وجودي الحاسم في حياة ابنائي يكون على الأقل من خلال الذاكرة الطيبة في قلوبهم، كالسالسا وكرائحة العشب المقصوص حديثًا أيام الآحاد في المنزل.

وأنت هل تخطط لتكون أبًا صالحًا؟

يمكنكم متابعة سيلفا دياز على حساباته على جوجل + أو تويتر.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع