أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

متطوعون من سلوفينيا ومقدونيا وصربيا يعيدون بناء ما دمرته الفيضانات الكارثية

متطوعون يعملون على ترميم طريق ريفي في سلوفينيا ضمن مبادرة العمل الشبابي عام ١٩٦٠. الصورة عن موقع عام

متطوعون يعملون على ترميم طريق ريفي في سلوفينيا ضمن مبادرة العمل الشبابي عام ١٩٦٠. الصورة عن موقع عام

يبدو أن سكان المنطقة وجريًا على عاداتهم القديمة في التكاتف أوقات المحن والكوارث الطبيعية، وبعد أن ضربت الفيضانات المأساوية في منطقة كرالييفو الصربية، كما ذكرت وكالة الأنباء الصربية (تانيوج)، تقدم أكثر من ٥٠ متطوعًا من مقدونيا وسلوفانيا فضلاً عن العديد من المدن الصربية  “بمبادرة عمل شبابي” لإعادة بناء الطرق والبنى التحتية الأساسية المتضررة في مدينة كرالييفو.

بعد الحرب العالمية الثانية، جُمعت ست ولايات جنوب شرق أوروبا في كيان دولة واحدة عرفها العالم باسم جمهورية يوغوسلافيا الإتحادية الإشتراكية. وصفها أحدهم بأنها “المكان الوحيد حيث يترنح فيه الستار الحديدي”، كانت يوغوسلافيا دولة اشتراكية وكانت الكيان الشيوعي الوحيد في أوروبا الشرقية لكنها لم تكن تدور تمامًا في فلك “الاتحاد السوفييتي” إذ كان لها علاقات جيدة مع الشرق والغرب معظم الوقت وغالباً ما تُركت تعيل نفسها دون مساعدة. ما لا يعرفه أغلب الناس اليوم أن شباب يوغوسلافيا ورثوا بلدًا تضرر بشدة خلال الحرب العالمية وأعادوا بناءها من جديد بجهودهم الفردية ودون مساعدة أحد.

كانت مبادرات العمل الشبابي التطوعي التي أشرف عليها اتحاد الشباب الشيوعي ذات شعبية كبيرة في يوغوسلافيا السابقة، بعض مشاريعهم كانت بضخامة بناء الطرق والسكك الحديدية والأحياء الجديدة والطريق السريع المسمى (طريق الأخوّة والوحدة) والذي يمتد مسافة ١١٨٠ كيلومتر عابرًا طول البلاد وعرضها من سلوفينيا في الشمال الغربي حتى مقدونيا في الجنوب الشرقي لكن هذه المبادرات توقفت مع سقوط يوغوسلافيا

بتنظيمها الذاتي، يقوم على مبادرة العمل الشبابي في كرالييفو اليوم مجموعة قدامى المتطوعين أيام يوغوسلافيا السلابقة. يتوزع نشاطها على ١٠ مواقع في محيط المدينة التي تركتها الحكومة “دون تصنيف” خلال تقييم الأضرار الناجمة عن الفيضانات. مما يعني أن الحكومة رأت أن الأضرار التي لحقت بالبنية التحية في تلك المناطق لا تستوجب مساعدة الحكومة ضمن قائمة من ست فئات إنشئت حتى الآن.

بمعظمهم، تتراوح أعمار الخمسين متطوعًا بين ١٨ و٣٠ سنة، زوران ستيفوفسكي، من أوهريد، مقدونيا، وهو من بين أقدم المتطوعين، تحدث لراديو سراييفو عن تجربته في أعمال تنظيم مبادرة العمل الشبابي اليوغوسلافي السابق:

“Predsjednik sam udruženja koje okuplja bivše akcijaše, ali i one mlađe, koji žele da učestvovati u ovoj našoj priči. Bio sam 12 puta na radnim akcijama, a počeo sam upravo u ovim krajevima, na Moravi, 1979. godine i to je trajalo do 1990. godine u Beogradu. Radili smo na nasipima Zapadne Morave i Rasine. Vratio sam se tamo gdje sam i počeo”, kaže Stevovski.

أنا رئيس الجمعية التي أعادت جمع قدامى المنتسبين لمبادرة العمل التطوعي، وهي تضم أيضًا من هم أصغر سنًّا من الذين يرغبون بالمشاركة في قصتنا. تطوعت ١٢ مرة في مبادرات العمل وكنت قد بدأت من هذه المنطقة بالتحديد على نهر نورافيا منذ عام ١٩٧٩ حتى عام ١٩٩٠ في بلغراد. عدت لأبدأ من جديد، يقول

يظهر في تسجيل يوتيوب مبادرة العمل الشبابي والذي شمل متطوعين من جميع الأعمار أثناء العمل على بناء الطريق السريع (طريق الإخاء والاتحاد)، الذي وصل بين المقاطعات الست في جمهورية يوغوسلافيا الإتحادية الإشتراكية. يتضمن الفيديو لقطات للزعيم اليوغوسلافي جوزيب بروز تيتو يقوم فيها بتهنئة المتطوعين على وفائهم لوعدهم بإتمام البناء في أقل من عام وضمن الجدول الزمني (مع ترجمة للإنجليزية)

أيام العمل التطوعي في كرالييفو تبدأ في تمام الساعة ٥:٣٠ صباحًا وتنتهي في ١٠ مساءً، يتخللها زيارات للمؤسسات الثقافية ووجبات طعام وبعض الترفيه أثناء العمل.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع