أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

ما هي البصمة الكربونية؟

الصورة من مدونة إستوريرافي. استخدمت بإذن.

الصورة من مدونة إستوريرافي. استخدمت بإذن.

اليوم أصبح شائعاً أن نسمع عن تغير المناخ، موضوع قد يتحدث عنه الكثير لكن قليل من يدرك تأثير هذه الظاهرة. سمعنا مراراً وتكراراً عن أننا نساهم في تدمير الكوكب، لكن كيف نعرف البصمة الكربونية التي نخلفها ورائنا؟ هذا السؤال هو ما تطرحه المدونة روث أبراين في مدونتها:

Para qué sirve

A nivel personal: para saber cuál es tu impacto sobre el medio ambiente. Por ejemplo, si consumes mucha electricidad y vas siempre en coche tu huella será alta. Es una manera situarnos en la escala eco-friendly :-)

لم كل هذا

على المستوى الشخصي: لمعرفة ما هو الأثر الواقع على البيئة. على سبيل المثال، إذا كنت تستهلك كثير من الكهرباء ودائماً تستخدم سيارتك، ستكون بصمتك الكربونية عالية جداً. تعد معرفة هذه البصمة طريقة لوضع أنفسنا على مقياس صديق للبيئة :-)

بمجرد زيارتنا لهذه المدونة البيئية، نجد إرشادات لحساب بصمتنا الكربونية (انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون على مدار حياتنا) وكيف نصبح أصدقاء للبيئة بقدر الإمكان.

كما تخبرنا المدونة، نحتاج فقط 3 خطوات للحصول على النتيجة، الخطوة الأولى جمع البيانات، مثل الكهرباء، الماء، الغاز والوقود… إلخ. بعدها نبحث عن العوامل لمعرفة إجمالي انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وفقاُ للاستهلاك، وأخيراً نطبق هذه المعادلة: البصمة الكربونية = الكمية x معامل الانبعاث.

بهذه المعلومة البسيطة جداً مع ذلك مفيدة، نستطيع الاقتراب من البيئة، وإدراك الخسائر، حتى نقلل منها بقدر الإمكان.

يمكنكم متابعة روث أبراين أيضاً عبر حسابها على تويتر.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع