أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مبارك بريء! إذاً من أمر بقتل 900 متظاهر خلال الثورة المصرية؟

Protestors trying to get back to Tahrir Square after Mubarak is acquitted. Photograph by Omar Elhadi (Twitter)

حاول المتظاهرون العودة إلى ميدان التحرير بعد الحكم ببراءة مبارك. تصوير عمر الهادي على تويتر

عاد المصريون إلى الشوارع بعد إصدار المحكمة حكم ببرأة الرئيس السابق حسني مبارك من قتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير / كانون الثاني ضد نظامه. تم إسقاط أيضًا التهم الصادرة ضد مبارك والمتهمين معه، من بينهم وزير الداخلية حبيب العدلي وولديه، المتعلقة بتهم فساد مرتبطة بصفقة الغاز مع إسرائيل.

ظل مبارك في السلطة لمدة 18 يوماً منذ بدء الاحتجاجات الصادرة ضد النظام، لقى ما يقرب من 900 متظاهر مصرعهم على يد قوات النظام واعتقل الآلاف إلى أن أعلن تنحيه عن الحكم في فبراير/ شباط 2011. مبارك ذو 86 عاماً، قضى ما يقرب من ثلاث سنوات ونصف في السجن، تحت رعاية فائقة في المستشفيات، تحت تهم مختلفة.

وفقًا لمدى مصر، رفض القاضي في محاكمة اليوم التهم الموجهه لمبارك “نقلاً عن خطأ إجرائي من قبل النيابة العامة”.

ويضيف الموقع الإخباري متعدد اللغات:

Mubarak was not originally a defendant in the case and prosecutors did not add him to the case until two months after it was filed. This, to the judge, showed that the prosecution had implied “there were no grounds for criminal proceedings” against Mubarak.

لم يكن مبارك متهماً أصليًا في القضية ولم تثبت النيابة العامة عليه هذة القضية إلا بعد شهرين من تقديمها. وهذا، بالنسبة للقاضي أن النيابة قد أعلنت ضمنًا إنه “لم يكن هناك أسباب للإجراءات الجنائية” ضد مبارك.

ملحمة محاكمة مبارك لها نجاحاتها وإخفاقاتها، ولكن يبدو من حكم اليوم إنه من آخر الضغوطات التي يستطيع أن يتحملها المصريون وعلى الرغم من منع حرية التعبير بسبب قانون منع التظاهر الذي شهد حبس عدد غير معروف من المتظاهرين، غضب المصريون لهذا الحكم وخرجوا إلى الشوارع للتعبير عنه.

ميدان التحرير، مركز الثورة المصرية، كان محاط بالأسلاك الشائكة والمسلحين عند فحص بطاقات هوية الأشخاص. وقعت اشتباكات بالقرب من الميدان حيث اجتمع عديد من المتظاهرين للتنديد بالحكم.

قريبآ جدآ، وتبدأ الحملة. يستعرض المدون عمر الهادي مع 136 ألف من متابعيه على تويتر أحداث اليوم: 

استمرت ردود الأفعال في التدفق طول اليوم على تويتر. في أول مقابلة تلفزيونية له، أعلن مبارك إنه لم يرتكب أي خطأ. في حين يقوم جوناثان موريمي بتذكيره: 

ويلجأ عمرو علي إلى السخرية للتعبيرعن هذا الموقف:

ويتساءل أحمد خليل:

ويؤكد محمد إمام:

وتقول هند، المدونة الليبية صاحبة أكثر من 31 ألف متابع على تويتر، أن ما تحتاجه مصر لإنهاء هذة الورطة هو ثورة.

 لمزيد من القراءة:

«س» و«ج»: الحكم في قضية مبارك – ماذا حدث؟

الجدول الزمني لمحاكمة مبارك؟

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع