أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

تعزيز ثقافة التّسامح في المعاهد الثانوية في مالي

Participants à l' atelier Vivre Ensemble à Tombouctou, Mali - photo de l'auteur
المشاركون في فعاليات ورشة “العيش المشترك” في تمبكتو، مالي. صورة من قبل الكاتبة

لخّصت عبارة “العيش المشترك” التي أُطلقت على نوادي المطالعة في المعاهد الثّانوية بمنطقة تمبكتو، هدف برنامج دفع الانتقال في مالي (PAT- MALI) لتشجيع ثقافة الحوار والتسامح. ويصبو هذا المشروع إلى توفير320 قارئًا إلكترونيًّا للمعلّمين ولأعضاء هذه النوادي على حدّ السواء، إذا ما تلقَّى إطار التدريس المتكون من 32 معلّمًا ومعلّمة من مختلف التخصّصات تدريبًا حول طُرق إنشاء نوادٍ للمطالعة أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني.

فيما يلي تقرير بالصور عن فعاليات واحدة من هاته الورشات التي أُقيمت بتمبكتو:

Atelier vivre ensemble à Tombouctou
ورشة “العيش المشترك” في تمبكتو

تمّ توفير الموارد البشرية والمادية لتمكين معاهد التعليم الثانوي ومراكز التدريب المهني بمنطقة تمبكتو من الاستفادة، في إطار نوادي المطالعة، من القارئات الإلكترونية التي تحوي أكثر من 4000 كتاب.

Participants à l'atelier
المشاركون في فعاليات الورشة

أشرفت زينب بن علا بمهارة فائقة وفي جوّ من الودِّ على سير التدريب، وهي باحثة مشاركة في المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الإنسانية بالرباط. وتهدف هذه المنظمة الغير حكومية إلى تعزيز مبادئ الحرية، والديمقراطية، وسيادة دولة القانون.

Un Participant à l' atelier Vivre Ensemble à Tombouctou, Mali - photo de l'auteur
أأحد المشاركين في ورشة “العيش المشترك” في تمبكتو، مالي. تصوير الكاتبة

كان إطار التدريس المُتكَوِّن من 32 معلمًا ومعلمة – حيث أظهرُ بينهم – سعيدًا بالحصول على القارئات الإلكترونية والقرص المضغوط الذي يحوي أفكارًا عن الحرية. ذلك كي يتسنّى لهم نسيان الدمار الذي لحق بمكتبتهم إبّان حُكم الإسلاميين للبلدة القديمة في تمبكتو منذ إبريل / نيسان 2012 حتى يناير / كانون الثاني 2013، عندما طرد الجيش الفرنسي “الجهاديين” من شمال مالي حتى داخل الصحراء.

Participants à l' atelier Vivre Ensemble à Tombouctou, Mali - photo de l'auteur
المشاركون في ورشة “العيش المشترك” بتمبكتو مالي. تصوير الكاتبة

لهذه الأجهزة أيضًا ميزةُ إراحةِ “المعلمين والمعلمات من قلم (Bic) الأحمر” على حدّ قول زينب بن علا، المُشرفةُ على التّكوين؛ كي يتمكّنوا من التخلّصِ من عبء صرامةِ طُرق التّعليم التّقليديّةِ المُقترنةِ بدلالات هذا القلم. فينحصرُ دورهم إلى مُجرّد تيسيرٍ وتنشيطٍ لحلقاتٍ مختلفةِ المواضيع، تتعلّقُ بمبادئ العيش المشترك والتّفاعل الثقافي بين الطلاب داخل أنديتهم. هذه الأنديةُ التي سيتم اختيارها على أساس قيم الاختلاف والتعدّد. وُزّعت القارئات الإلكترونية عند انتهاء التكوين.

Vivre Ensemble à Tombouctou, Mali - photo de l'auteur
العيش المشترك بتمبكتو مالي. صورة التقطتها الكاتبة
Participants à l' atelier Les eReaders à l'atelier de Vivre Ensemble à Tombouctou, Mali - photo de l'auteur
صورة التقطتها الكاتبة لبعض المشاركين في ورشة القارئات الإلكترونية وورشة العيش المشترك بتمبكتو مالي

2 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع