أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

برازيلي يلتقط صورة مع رئيس الأوروجواي بعد رحلة 3000 كيلومتر

بعد 35 يومًا على دراجته الهوائية، حقق البرازيلي كارلوس إدواردو ليموس دي أوليفيرا ذو الـ 28 عامًا هدفه بالتقاط صورة مع رئيس الأوروجواي خوسيه موخيكا.

برازيلي يلتقط صورة مع موخيكا بعد ركوب الدراجة لـ3 آلاف كيلومتر للأوروجواي.

كونه وحيدًا على طول الطريق، من مدينة الفيناس في ولاية ميناس جيرايس وسط البرازيل وحتى مشارف العاصمة مونتيفيديو حيث منزل الرئيس، دفعه هذا للتفكير حول بعض جوانب الحياة اليومية التي نعتبرها أمرًا مفروغا منه، كما كتب على موقع G1:

Viajar sozinho tem suas vantagens. Você faz seus horários, impõe seu ritmo, decide quando partir e como chegar. Eu sempre digo aos amigos que para viajar assim, sem companhia, é preciso primeiramente estar aberto a fazer novas amizades.
[…]
No começo você desconfia de que as pessoas vão te achar louco por estar falando sozinho nas rodovias. Então você começa a perceber que não existem pessoas naqueles lugares e, num estalar de dedos, você se pega cantando no mais alto tom canções que você tem pavor de ouvir quando está em casa.

السفر له عدة فوائد. باستطاعتك ترتيب مواعيدك، يمكنك تحديد الإيقاع، أن تقرر متى وكيف الوصول. أقول لأصدقائي دائمًا: عند السفر وحيدًا عليك أولاً أن تكون منفتح لتكوين صداقات جديدة.

[…]

في البداية، تشك أن الناس يعتقدون بأنك مجنون عندما تتحدث لنفسك على الطريق إلى أن تبدأ بملاحظة وجود أحدهم في تلك الأماكن. تغني بصوت عال ليس كما أنك داخل البيت.

كتب كارلوس إدوارد عن اللقاء مع موخيكا في 21 نوفمبر / تشرين الثاني:

De um lado, uma bicicleta, de outro, um fusquinha azul encardido. Não poderia haver um encontro mais  apaixonante do que este que tive com o presidente do Uruguai, José Mujica. Aliás, foi tudo muito despretensioso e quase nada programado. “Pepe”, apelido de Mujica, é um homem de muita simplicidade.

من جانب، الدراجة، ومن جهة أخرى، سيارة خنفساء زرقاء وسخة. لا يوجد لقاء أكثر عاطفية من لقاء رئيس أوروجواي خوسيه موخيكا. كل ذلك كان بسيط جدًا بدون ترتيبات. “بيبي”، كنية موخيكا، هو رجل بسيط تمامًا.

وذاعت قصة كارلوس على تويتر:

من الجيد أن نملك أحلامًا ومشاريع وأن نكون قادرين على تحقيقهم

هذا هو الرئيس الحقيقي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع