أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

موقع تشارك، ثمرة الشراكة الجديدة بين الأصوات العالمية ومنظمة تبادل الإعلام الإجتماعي

tasharuk-logo1-1024x1024

موقع تشارك

ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي ليتخطى ٤٠٪ من عدد السكان أو مايقارب من ١٣٥ مليون مستخدم. إلاّ أن هذه الزيادة الملحوظة لم يقابلها بعد ارتفاع في جودة المحتوى باللغة العربية. وبالرغم من تراكمه بالكم، إلا أن نوعية المواد المنتجة ما زالت محدودة.

يسرّنا أن نعلن عن انطلاق شراكة استراتيجية بين موقع الأصوات العالمية ومنظمة تبادل الإعلام الإجتماعي، إذ نعي كمنظمتين أهمية التعاون في كتابة ونشر وتبادل المحتوى على موقعينا لتعميم الفائدة ونشر الوعي في المواضيع التي نركز عليها من حرية التعبير على الإنترنت إلى إستخدام التقنية للتغيير. هذه الشراكة ستُفعل العمل ضمن البيئة العربية، وبالإضافة لذلك سيتم التركيز على موقع تشارك، وهي مكتبة رقمية تفاعلية لإعادة نشر المواد العربية التقنية للتغيير الإجتماعي.

عن الأصوات العالمية:

الأصوات العالمية مشروع إعلامي غير ربحي تأسس حول فكرة الصحافة الشعبية تجمّع بدأ في العام 2005، يضم أكثر من 800 كاتب ومحلل ومترجم وخبير في مجال الإعلام الإلكتروني أغلبيته من المتطوعين. تقوم بجمع وتوثيق وترجمة الأخبار والمواضيع التي لم تنشر بعد من المدونات والصحافة المستقلة والإعلام الاجتماعي على الإنترنت وتترجم إلى 30 لغة من بينها العربية والفرنسية والإسبانية، أضف إلى عدد من اللغات المحلية قليلة الإنتشار مثل المالاجاسي والبنجالية والأيمارا.

تعتبر الأصوات العالمية أن من مهمتها نشر الوعي حول حرية الإنترنت ومحاربة الحجب الرقمي الذي تمارسه الحكومات بالإضافة إلى المساهمة في تمكين المجتمعات المعزولة والمهمشة عبر توفير الأدوات ونقل المهارات والدعم.

عن منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي:

نرى في منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي العالم العربي كمنطقة يستخدم مواطنوها الإنترنت لتحقيق التعددية والازدهار. نهدف إلى تحقيق هذه الرؤية عبر الدفاع عن الإنترنت كمنصة عربية مفتوحة ومجانية، متنوعة وديناميكية.

نقوم بورش عمل ودورات، على الإنترنت وعلى أرض الواقع، في مجال الإعلام للتغيير بطريقة استراتيجية ضمن بيئة آمنة تحافظ على خصوصية وأمن مواطني الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، ننتج ونجمع أدلّة وموارد في الإعلام الإجتماعي باللغة العربية.

ندعم الحملات والمدافعين عن حرية التعبير على الإنترنت في المنطقة العربية. ونتعاون مع آخرين في المنطقة ضمن شبكة إقليمية تعمل على الدفاع عن المشاركة الشعبية لتحضير وتفعيل القوانين والسياسات المتعلقة بالإنترنت ومحاربة القوانين التي تهدد حقوق الإنسان والحريات المدنية.

عن موقع تشارك:

يعبر اسم الموقع “تشارك” عن فحواه فهو قاعدة معلومات تشاركية للمواطنين الرقميين الذين يستخدمون تقنيات التواصل لدعم مجتمعاتهم. في وقتنا الراهن قد يستغرق الأمر طويلاً لإيجاد مراجع جيدة تدلنا على كيفية استخدام التقنيات الرقمية والاجتماعية في أمور أخرى غير إدارة الأعمال والتسويق، وجهداً أكبر ربما إن كنّا نبحث عن هذه المعلومات بلغةٍ غير الإنكليزية كالعربية مثلاً. وكثيرًا ما تفشل المجموعات أو المنظمات الجديدة في إيجاد ما تبحث عنه لينتهي بها الأمر إلى إعادة خلق مواقع بمعلوماتٍ موجودةٍ أصلاً، ما يعني انفاق موارد ثمينة غير قابلة للتعويض أضف إلى خسارة الفرصة في التواصل مع أشخاص آخرين واجهوا نفس الصعوبات بهدف التغلب عليها وتبادل الخبرات معهم.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع