أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

فيما تحتفل البلاد بيوبيلها الذهبي، يشارك السنغافوريون ذكرياتهم على شبكة الإنترنت

بداية عطلة اليوبيل، نهاية الأسبوع. الصورة: من صفحة سنغافورة خمسين عامًا على موقع فيسبوك

بداية عطلة اليوبيل، نهاية الأسبوع. الصورة: من صفحة سنغافورة خمسين عامًا على موقع فيسبوك

سنغافورة كانت جزيرة فقيره عندما أعلنت استقلالها كأمة في عام ١٩٦٥. ولكنها حولت نفسها الى مدينة عالمية مزدهرة في العقود الخمسة الماضية. بهذه المناسبة التي سيحتفل بها العديد من الناس حول العالم إذ يصادف يوم 9 آب/أغسطس مرور خمسين عامًا على تأسيس البلد.

في الأسابيع الأخيرة، قام السنغافوريون بمشاركة العديد من المبادرات التي تحيي الإنجازات التي شهدوها كأمة. بعض من هذه المشاريع على الإنترنت جعلت بعض الناس تشعر بالحنين – خاصة تلك التي تثير الذكريات عن سنغافورة القديمة.

على سبيل المثال، قام استوديو للتصاميم ثلاثية الأبعاد بإصدار عدة مقاطع فيديو تظهر الأبنية القديمة والرموز التي لم تعد موجودة اليوم. في الوقت الحالي، وسم تويتر GrowingUpSingaporean# (أن تكون سنغافوريًا) قد ألهم مستخدمي الأنترنت لمشاركة ذكريات طفولتهم في سنغافورة.

“أيام الماضي الجميل، من جديد”

باستخدام الرسوم الكمبيوترية والتأثيرات البصرية، قامت شركة “Sixtrees” بتحميل مقاطع فيديو تستعيد فيها الرموز الشهيرة والأبنية التي لا يستطيع الصغار اليوم رؤيتها في شوارع سنغافورة.

The main objective is to relive memories for the earlier generation and introduce these to the younger ones for a deeper appreciation of the Lion City’s rich history and rise to success.

الهدف الرئيسي هو باسترجاع ذكريات الجيل الأقدم وتقديمها للجيل الجديد. لتقدير أعمق لتاريخ “مدن الأسد” الغني وللارتقاء في سلّم النجاح.

بالنسبة للسنغافوريين، مقاطع الفيديو قد تستخدم كطرق مبتكرة لتعليم الأطفال عن تاريخ مجتمعهم. وبالنسبة لغيرهم، ستكون أمثلة مبهرة لاستخدام التكنولوجيا الجديدة في عرض صورة واقعية عن معالم قد اختفت لمنطقة معنية.

في الأسفل بعض مقاطع الفيديو من سلسلة “أيام الماضي الجميل، من جديد” لسنغافورة

1. مسرح سنغافورة الوطنيهُدم في أوائل عام 1980.

2. أسود جسر ميرديكا. هكذا كانت الأسود الأيقونية الحامية للجسر في عام 1950. لم تعد موجودة اليوم، فقد نقلت الى معهد عسكري.

3. محطة السكك الحديدية تانجونج بيجر. أفتتحت في عام 1932، وأغلقت في عام 2011.

#GrowingUpSingaporean

وسم تويتر GrowingUpSingaporean#  (أن تكون سنغافوريًا) انتشر بعد أن شارك السنغافوريون ذكرياتهم نشأتهم في البلد بحماس. الكثير من التغريدات عبارة عن قصص مثيرة للاهتمام عن الحياة في سنغافورة القديمة والتي لم تعد مألوفة للكثير من أطفال اليوم. في الأسفل بعض من التغريدات التي استخدمت هذا الوسم.

أن تكون سنغافوريًا، يعني أن تشتري هذه المحايات، تدبّسها من الأسفل وتبدأ بفتلها كأنها لعبة البلبل الدوّار

أن تكون سنغافوريًا، يعني أن لا تسمي برامج التلفاز بأسمائها بل على حسب أوقات عرضها مثل برنامج السابعة وبرنامج .التاسعة

.أن تكون سنغافوريًا، وأن تكون من مواليد التسعينات ستتعرف على هذه الصورة

أن تكون سنغافوريًا، يعني أن هذه أول سيجارة لك

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع