أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

وصول مؤلفة الأصوات العالمية مرسيل شحوارو إلى نهائيات جائزة الصحافة الإلكترونية الدولية

marcelيسعدنا الإعلان عن وصول مؤلفة الأصوات العالمية مرسيل شحوارو إلى نهائيات جائزة الصحافة الإلكترونية الدولية للعام 2015، في مجال التوثيق الإلكتروني، وذلك لمقالتها: “سوريا: العيش مع القاتل، فينا“، جزء من سلسلة المقالات: “لمحات من سوريا: مرسيل شحوارو عن الحياة في حلب“.

تمنح جوائز الصحافة الإلكترونية الدولية للمساهمات المتميزة للصحافة الإلكترونية حول العالم من العام 2000، وتديرها “مؤسسة الأخبار الإلكترونية“. نقتبس من بيان المؤسسة الموجه للذين وصلوا للنهائيات، والذي يصفهم بأنهم يرفعون سقف الإبداع والامتياز لمستوى الحكي الإلكتروني وتوزيعه:

A group of 134 industry-leading journalists and new media professionals teamed up to screen 994 entries and select semi-finalists. Fifteen judges representing a diverse cross-section of the industry then conferred to determine finalists and winners.

اجتمع 134 من رواد الصحافة ومختصي الإعلام الجديد لاختيار الواصلين لنصف النهائيات من بين 994 إدراج. ويمثل 15 عضو في لجنة تحكيم تمثل قطاع متنوع من صناعة الصحافة، تقوم اللجنة باختيار الواصلين للنهائيات والفائزين.

في سوريا تحولنا جميعًا إلى قتلة

بعد المعرفة بتفجير الحاجز المسئول عن مقتل والدتها على يد قوات النظام السورية، تكتب مرسيل في مقالتها: “القاعدة البسيطة جدًا “كي أنجو أنا عليه أن يموت هو” إن هذا النظام القاتل سينتصر حتمًا علينا “مهما كانت نتيجة التغيير السياسي في سوريا” إذا نجح في تحويلنا جميعًا إلى قتلة.”

حظت مرسيل بتضامن قوي من مجتمع الأصوات العالمية أثناء كتابتها مقالاتها عن حلب في العام 2014. قام بترجمتها إلى الإنجليزية أميرة الحسيني محررة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولارا الملكة المحررة في الأصوات العالمية بالعربية، كما قام بتحرير النسخة الإنجليزية المدير الإداري جورجيا بابلويل، وأميرة الحسيني. ترجمت هذه السلسلة لاحقًا إلى لغات عديدة أخرى مثل الإسبانية والفرنسية والصينية والألمانية والكورية وغيرها من اللغات.

يشرح آيفان سيجال، المدير التنفيذي للأصوات العالمية، أهمية سلسلة مرسيل وارتباطها بموضوع الجائزة:

Marcell is part of a community of writers and digital activists who participated in the original nonviolent reform movement in Syria. They are digitally networked journalists and activists closely tied to reform movements in other parts of the Middle East, and their habits of communication and communities are based in the culture of the Internet. As such, Marcell’s work is emblematic of the idea of online journalism – allowing us to hear voices and stories of people who had previously been subjects in the stories of outsiders. Marcell's voice is that of an insider reflecting her experience of the war in Aleppo for a global audience. Against odds she and her peers continue to insist on the need for human dignity, and on the power of stories about individual lives in the face of extreme violence and geopolitical manipulation.

The framing of Marcell's essays runs counter to a presentation of the Syrian war in which stories about extremism and polarization are emphasized. We rarely hear about the nuances and complexities of the lives of individual Syrians. In her writing, Marcell's voice turns and winds through her days as she struggles to survive and make sense of the collapse of her world, the murder of her mother at a government checkpoint, the dilemmas of her friends and their families, and dreams of a forgone past. She brings us the complexity of Syrian society, showing us the fractures, alliances and impossible choices made by individuals living through war. Her stories again and again shatter upon the reality of those choices, the knowledge that making them requires people who in normal times might be fair, compassionate and caring to choose violence as a means of security.

مرسيل جزء من مجتمع كتاب ونشطاء رقميين شاركوا في الثورة السورية السلمية، مجموعة مترابطة من الصحفيين والنشطاء المتواصلين رقميًا مع مجموعات أخرى من الداعيين للتغيير في أجزاء أخرى من الشرق الأوسط. هذه المجموعات معتادين على التواصل على أساس ثقافة الإنترنت. ولهذا فإن كتابة مرسيل تشكل رمزًا لفكرة الصحافة الإلكترونية – والتي تتيح لنا المزيد من المعرفة عمن كانوا تفاصيل في قصص “الدخلاء”. يعكس صوت مرسيل، الآتي من الداخل، خبرتها للحرب داخل حلب مع شرحها للجمهور العالمي. تسبح مرسيل مع زملائها ضد التيار مع إصرارهم على تأكيد الكرامة الإنسانية، وعلى قوة الحكي عن حيوات الأفراد في مواجهة عنف التطرف والتلاعب الجيوسياسيّ.

يأتي إطار مقالات مرسيل ليواجه عرضًا للحرب السورية يبرز فقط التطرف والاستقطاب. قلّما نسمع عن الفروق والعناصر المعقدة في حياة السوريين كأفراد. يأتي صوت مرسيل في كتابتها عن حياتها مع معاناتها وهي تكافح من أجل البقاء بالرغم من دمار عالمها، واغتيال أمها في حاجز أمني، ومعضلات أصدقائها وعائلاتهم، وأحلام كانت تفكر فيها في الماضي. تحضر مرسيل لنا تعقيدات المجتمع السوري، تمزقه واتحاداته وخياراته المستحيلة التي قام بها أفراد يعيشون حربًا. تعكس قصصها مرة بعد أخرى حقيقة هذه الخيارات، وتعكس أن اتخاذ هذه الخيارات تجبر متخذيها، في ظروف أخرى هم أناس طبيعيين ومنصفين، على خيار العنف من أجل الأمن.

مؤسسة الأخبار الإلكترونية منظمة غير ربحية أعضاؤها صحفيون رقميون. تعلن الجوائز في مؤتمر ومأدبة جوائز مؤسسة الأخبار الإلكترونية للعام 2015، والذي يجري في السادس والعشرين من سبتمبر / أيلول القادم.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع