أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

نقل المبرمج السوري المسجون باسل خرطبيل إلى مكان غير معروف يثير المخاوف على سلامته

بوستر "الحرية لباسل" من حساب @freebassel على تويتر. باسل الصفدي مسجون منذ ما يقارب الأربعة أعوام  ويخشى أصدقاؤه وناشطون على حياته بعد أن تم نقله اليوم من سجنه إلى مكان غير معروف.

بوستر “الحرية لباسل” من حساب @freebassel على تويتر. باسل الصفدي مسجون منذ ما يقارب الأربعة أعوام ويخشى أصدقاؤه وناشطون على حياته بعد أن تم نقله اليوم من سجنه إلى مكان غير معروف.

يدعو الناشطون الحكومة السورية إلى الإفراج الفوري عن مهندس البرمجيات الفلسطيني-السوري المسجون باسل خرطبيل، المعروف أيضًا بباسل الصفدي، بعد أن تم نقله من سجنه إلى مكان غير معروف في وقت سابق اليوم.

ويعتبر باسل، المسجون منذ ما يقارب الأربعة أعوام، أحد أشهر مبرمجي البرامج المفتوحة المصدر، وهو بالإضافة لذلك أحد رواد المشاع الإبداعي في سوريا وناشٌط في مشاريع كموزيلا فايرفوكس وويكيبيديا كما يُعزى إليه الفضل في الانفتاح الذي شهدته الإنترنت في سوريا وفي إيصال الاتصال بالإنترنت إلى العموم. وبحسب البرلمان الأوروبي فإن اعتقاله من قبل السلطات السورية يصب في جهود الحكومة السورية للحد من إمكانية الوصول إلى المجتمعات الموجودة على الإنترنت ولإسكات حرية التعبير.

وبحسب صفحة فيسبوك التي أسسها مناصرون لقضيته يدعون لإطلاق سراحه:

تم نقل باسل من سجن عدرا الى جهة مجهولة بعد ان اتت دورية لا يعرف بالضبط الى اي جهة تتبع وطلب منه اخذ كل اغراضه
من المتوقع ان يكون نقل الى مقر المحكمة الميدانية في الشرطة العسكرية في منطقة القابون
قلق ومخاوف على مصير باسل بعد ان اصبح وضعه مجهولا من جديد

اعتُقل باسل في 15 آذار/ مارس 2012 في الذكرى السنوية الأولى لبداية الثورة السورية، وقد خضع للتحقيق والتعذيب لمدة خمسة أيام في الفرع الأمني 215، ليُنقل من بعدها إلى فرع التحقيق 248 وليبقى قيد الاحتجاز في السجن الانفرادي لمدة تسعة أشهر. وفي 9 كانون الأول/ ديسمبر 2012 مثل باسل أمام المدعي العام العسكري دون وجود أي محامي للدفاع عنه وواجه تهمًا “بالتجسس لمصلحة دولة عدوة” واُرسل من بعدها إلى سجن عدرا في دمشق حيث بقي هناك حتى اليوم. وقالت منظمة الجبهة الالكترونية بأن:

It was Bassel's visibility as a technologist and activist that made him a target for detention.

كان عمل باسل في البرمجيات ونشاطه المدني السببان الأساسيان لاحتجازه.

وقد بادر الصديق والناشط محمد نجم بإنشاء عريضة الكترونية تدعو إلى الإفراج الفوري عن باسل وهي متوفرة عبر Change.org ويمكن توقيعها بالنقر هنا.

في حين قامت الصديقة والمدافعة عن حرية التعبير جيليان سي يورك، وهي المديرة المسؤولة عن حرية التعبير دوليًا لدى منظمة الجبهة الالكترونية، بالتعبير عن دعمها لهذه المبادرة فغردت قائلًة:

لقد نُقل صديقي باسل الصفدي من سجن عدرا في سوريا إلى مكان غير معروف – رجاء قوموا بالتوقيع على العريضة.

 

نعلم بأن العرائض لن تقنع سوريا (أو أي أحد) لكنها كل ما نملك. رجاء ساعدونا بنشر الخبر كي يبقى باسل سالمًا.

3 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع